Sustainable Development Banner
People1 banner

People

المساواة بين الجنسين والتنمية

المشاركة

السكان

سبل العيش المستدامة

التقويم

الوصلات

المطبوعات

تعليقات؟

حقوق النشر

Environment
Institutions
Knowledge

SD home
About SD

فبراير 2006

الإعلان عن نشرة جديدة.

اتفاقية القضاء على كافة أنماط التمييز ضد المرأة

إرشادات خاصة بإعداد التقارير حول المادة رقم 14


أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عددا من الاتفاقيات والإعلانات الدولية من أجل دعم المساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة. ومع ذلك، فرغم كل هذه الوثائق، لا يزال هناك تمييز واضح وخطير ضد المرأة، بما يحول دون مشاركتها في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية في بلادها، وبما يعد انتهاكا صارخا لمبادئ العقوق المتساوية واحترام كرامة الإنسان.

تعد المرأة الريفية في البلدان النامية أكثر المجموعات فقرا وأقلها حظوة. وقد أدركت الجمعية العامة للأمم المتحدة تلك المشكلة الخطيرة وقررت بالتالي إقرار اتفاقية بشأن القضاء على كافة أنماط التمييز ضد المرأة بموجب القرار 34/180 بتاريخ 18 ديسمبر 1979 وتم وضعها في حيز التنفيذ في 3 سبتمبر 1981. وتتولى الاتفاقية القائمة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في 10 ديسمبر 1948 وميثاق الأمم المتحدة الصادر في 26 يونيو عام 1945 تعريف الحقوق المتساوية للمرأة وتتناول إلغاء أي تمييز مباشر أو غير مباشر ضد المرأة.

يصل عدد البلدان التي أقرت اتفاقية القضاء على كافة أنماط التمييز ضد المرأة - والتي تدعى باسم الدول الأطراف - إلى 180 دولة اعتبارا من 18 مارس 2005. وتلتزم تلك البلدان بمكافحة التمييز من أجل ضمان تنفيذ الاتفاقية بصورة صحيحة وتلتزم بالتالي باتخاذ التدابير الملائمة للدفاع عن الحقوق المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية للمرأة من خلال تبني قوانين وسياسات كتلك القوانين والسياسات التي تكفل الحق في العمل وتكافؤ فرص التوظيف والحق في الحصول على الأراضي والممتلكات والحق في حرية التعبير والتجمع والحق في تنظيم المجموعات والجمعيات التعاونية التي تحقق الاكتفاء الذاتي والحق في التعليم والتدريب والحق في عدم التمييز وغير ذلك.

وقد قبلت البلدان الأطراف أيضا تنفيذ مراجعات دورية وتنقيح أو إلغاء أو تمديد القوانين - إذا لزم الأمر - التي تم إقرارها في السياق سالف الذكر مع تطور المعرفة العلمية والفنية. وفي هذا الإطار، يجدر الإشارة إلى أن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة تقدم المساعدات من خلال إقرار وتوثيق موقف المرأة الريفية ومن خلال تقديم المشورة حول السياسة وتنفيذ البرامج مع البلدان الأعضاء من أجل تنسيق مشاركة المرأة في التنمية الريفية والزراعية. وقد سعى مؤتمر القمة العالمي للأغذية المنعقد عام 1996 ومؤتمر القمة العالمي للأغذية: خمس سنوات بعد الانعقاد والخطة متوسطة الأجل: الإطار الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة 2000 - 2015 بصورة متواصلة وراء تحقيق الهدف الرئيسي لدعم المرأة الريفية.

(متوافر باللغات الإنجليزية والفرنسية والأسبانية)

أنقر هنا للإطلاع على الوثيقة كاملة



SD Homepage Back to Top FAO Homepage