Sustainable Development Banner
People3 banner

People

المساواة بين الجنسين والتنمية

المشاركة

السكان

سبل العيش المستدامة

التقويم

الوصلات

المطبوعات

تعليقات؟

حقوق النشر

Environment
Institutions
Knowledge

SD home
About SD

ابريل/نيسان 2004

تحدى وباء الايدز فى ريف اثيوبيا:تلافى الازمة فى المجتمعات المحلية الاْقل تاثرا بالايدز

نتائج من اعمال ميدانية فى كيرسا ووريدا، شرقى منطقة هارارج فى اقليم اوروميا

اعداد كلار بيشوب وسامبوك

تعتبر خطورة وباء الايدز فى اثيوبيا من الامور المعترف بها على نطاق واسع. فقد كانت التقديرات تشير فى نهاية عام 2002 الى ان هناك 7-1 مليون نسمة لاقوا حتفهم فى هذا البلد نتيجة للاصابة بالايدز وان هناك ثلاثة ملايين اخرين يعيشون بهذا المرض .وتصنف اثيوبيا على انها من " بلدان الموجة التالية" حيث يتعرض قطاع كبير من السكان لخطر الاصابة الايدز مما سيحجب نقطة التركيز الحالية للوباء فى وسط وجنوب افريقيا.

ولم يبذل الكثير لمعرفة طبيعة المرض فى المناطق الريفية على الرغم من ان 85 فى المائة من السكان يعيشون فى هذه المناطق وان القطاع الزراعى يضطلع بدور رئيسى فىاقتصاد البلد. وتشير معدلات انتشار المرض فى المناطق الريفية البا لغة 7-3 فى المائة (فى2002) الى انه فى مراحله الاولى بالمقارنة بمعدلاته فى المناطق الحضريةوالبالغة 7-3 1 فى المائة. ويوفر ذلك بارقة امل فى امكانية معالجة الوباء فى المناطق الريفية قبيل ان يمسك بقبضته المخيفة سبل معيشة السكان فى الريف .

وتتناول الورقة النتائج المستمدة من اعمال ميدانية احريت فى مجتمعين محليين فى كيرسا ووريدا شرقى منطقة هارارج فى اقليم اورميا الواقع فى شرقى اثيوبيا. وقد بدْات الدراسة بتحديد حالة الوباء فى المناطق الحضرية الداخلية والمناطق الريفية، ومصادر العدوى المحتملة بالنسبة لكل فرد من الاسر الريفية ،والسكان المحتمل نقلهم للعدوى.وبينت التوصيات كيفية استخدام القطاع الزراعى فى توعية المجتمعات الريفية وتمكينها من ابقاء معدلات الانتشارفى مستويات منخفضة نسبيا والحد من تعرض الاسر المصابة بالايدز لنقص الاغذية .

(يتوافر باللغة الانجليزية)

أنقر هنا للإطلاع على الوثيقة كاملة
format Word - 124 KB



SD Homepage Back to Top FAO Homepage