Sustainable Development Banner
People4 banner

أبريل 2006

العام الثاني للأنشطة المعتمدة من قبل لجنة التوجيه المعنية بمشروع الزراعة المستدامة والتنمية في المناطق الجبلية

دعم الأنشطة التي تم بدؤها والتوسع في أفريقيا جنوب الصحراء

قامت لجنة التوجيه لمشروع الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين في الجبال بالإجتماع للمرة الثانية في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وذلك في 13 فبراير2006 بهدف مراجعة انجازات المشروع لعام 2005 وخطة العمل المقترحة والميزانية لعام2006. وقد تناولت الإقتراحات التي تم تقديمها لعام 2006 التوصيات التي تقدَّم بها المكتب المؤقت لمجموعة ادلبودن في ديسمبر 2005. ان لجنة التوجيه المؤلفة من ممثلين عن الدول المانحة (فرنسا واليابان وسويسرا) والمكتب المؤقت لمجموعة أدلبودن ومصالح منظمة الأغذية والزراعة المشاركة في المشروع، قد أقرت استمرار النشاطات التي ابتدأ العمل بها عام2005 وتعزيزها وتوسيع المشروع ليشمل إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

إقرار منهج النشاطات والتقدم الذي تمَّ إحرازه لعام 2005

لقد أبدت اللجنة رضاها عن منهج نشاطات مشروع الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين في الجبال والتقدم الذي تمَّ إحرازه بشكل إجمالي. ودار معظم النقاش حول تقييم السياسات الحاليَّه لمشروع الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين في المناطق الجبلية والذي استحوذ على القسم الأكبر من العمل خلال عام 2005.

وكانت القضية الأهم التي جرى طرحها هو ترجمة نتائج التقييم إلى أعمال محددة يمكن تطبيقها فعلياً على أرض الواقع. ويتم تناول هذه القضية لأن هدف نشاطات المشروع هو زرع بذور البدء في نشاطات المتابعة في البلدان والمناطق التي يجري تطبيق المشروع فيها ودمج منهج الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين في الجبال في النشاطات الإعتيادية التي تقوم بها نقاط الإرتباط الإقليمية وشركاء آخرون، وتطوير دليل عملي يتم إستخدامه من قبل الأشخاص العاملين في رسم السياسات وتنفيذها وتقييمها. ويتوقع ان يؤدي ربط العمل بهذا الشكل وتضافره إلى إدامة الحياة في مشروع الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين في الجبال حتى فترة طويلة بعد إنتهاء مهامه وتوقفه.

تعزيز النشاطات التي بوشر العمل بها وبدء متابعة النشاطات لعام 2006

حيث ان النتائج الأولية لتقييم السياسات قد بدأت بالظهور وهناك حاجة لمزيد من الوقت لإتمام ورشات العمل الإقليمية في عدة مناطق، قرَّرت اللجنة أن العمل خلال عام 2006 يجب أن يرّكز إهتماماته حول إستمرارية النشاطات التي أستُهلَّ العمل بها وتحليل أقاليمي لنتائج تقييم السياسات وبدء النشاطات التي سيتم طرحها كمتابعة لنتائج التقييم في كل من منطقة الكاربات وأمريكا الوسطى وهندوكوش-هيمالايا وحوض البحر الأبيض المتوسط والأنديز. وستقوم نقاط الإرتباط الإقليمية والشركاء الأخرون المعنيُّون بلعب دور رئيس في تطوير وتنفيذ نشاطات المتابعة هذه.

كذلك فقد أقرَّت لجنة التوجيه للمشروع التوصيات التي تقدَّم بها المكتب المؤقت لمجموعة أدلبودن حول إعادة ترتيب أولويات المشروع، حيث بدا واضحاً ان إستبدال ترتيب أولويات المشروع الثانية والثالثة أكثر جدوى اذا ما تمَّ الأخذ بالإعتبار أن تقوية قدرات المؤسسات المحلية (أولوية رقم 2 لعام 2005) تبدو هدفا طويل الأمد يمكن تغذيته من مخرجات ونتائج الأولويتين الأخريين.

توسيع النشاطات في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى

حيث أن النشاطات في المناطق الخمس الأولى قد استهل العمل بها فقد تمَّ تقديم إقترحات بتوسعة النشاطات إلى مناطق أخرى. ومع أن اللجنة شعرت أن الأولوية يجب أن تعطى لتحليل وإستخلاص النتائج من عمليات التقييم الأولى وأن الوقت لا يزال ليس ملائماً للتوسع بالنشاطات، إلا أنه نظراً للالزامية المناطة بالمشروع على نطاق عالمي ارتأت اللجنة أن توسيع النشاطات لتشمل إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى يبدو مهماً. كذلك فالقيام بنشاط ما في أحد البلدان يساعد على توسيع نطاق نشاطات المشروع. وقدّ تمَّ تحديد تنزانيا وبوروندي كبلدين محتملين للإستفادة من نشاطات المشروع.

التوجه نحو اجتماع ثالث لمجموعة ادلبودن عام 2007

حيث ان العمل جارٍ في تنفيذ النشاطات، تبدو الرؤيا اكثر وضوحاً بالنسبة لما يستطيع ان يحققه المشروع من نتائج ملموسة على أرض الواقع طيلة فترة إستدامته. وقد وافقت اللجنة على أهمية عقد إجتماع لمجموعة أدلبودن بكاملها في ربيع عام 2007 بهدف التأكد من وصول مخرجات ونتائج المشروع إلى الجهات المعنيَّة بأفضل شكل ممكن.

وسيكون هناك مخصصات مالية لترجمة الوثائق التي أعدَّها المشروع إلى اللغتين الفرنسية والإسبانية لتسهيل وصول المعلومات إلى جميع المناطق في العالم.


l

SD Homepage l Back to Top l FAO Homepage