أرشيف المعالم البارزة

يعاني نحو 842 مليون شخص – أو واحد من كل ثمانية أشخاص في العالم – من نقص التغذية. ويعيش 827 مليون من هؤلاء السكان في البلدان النامية.

وهو السلسلة الزمنية الأكثر شمولاً من البيانات الإحصائية السنوية للمنتجات الحرجية الرئيسية (الإنتاج والتجارة) في كافة البلدان والمناطق في العالم منذ 1947.

تعرض الطبعة الأولى لأوروبا وآسيا الوسطى جملة إحصائيات حول الأغذية والزراعة تخص الموضوعات والمجالات الراهنة ذات الاهتمام الإقليمي.

ترصد هذه المؤشرات الأداء البيئي للزراعة، كما أنها تتبع الاتجاهات في ما يتعلق بالآثار البيئية والتفاعلات بين الزراعة والبيئة

إن لإحصاءات الأغذية والزراعة دور حاسم في رسم واستهداف السياسات الرامية لتخفيض الجوع وسوء التغذية والفقر في مناطق الريف.

تقييم تضخم أسعار الأغذية في مجموعات من البلدان على صعيد اقليمي، او قُطري، أو عالمي.
يغطي مؤشر اسعار المستهلك 140 دولة في العالم ممثلا مي يزيد على 95% من سكان العالم

تعرض الإحصاءات المتعلقة بالمنتجات الحرجية لدى منظمة الأغذية والزراعة الأرقام الحالية لإنتاج وتجارة منتجات الغابات، و التي تغطي 53 فئة من المنتجات، و 21 من مجموعات المنتجات، و 245 بلدا وإقليما.

تم إطلاق النسخة 2014 للنظام العالمي للتصنيف بحسب المستويات الإدارية (GAUL). وهو يوائم بين الوحدات الإدارية لجميع البلدان في العالم، ويوفر للمستخدمين رموز و أسماء متسقة. 

قامت هيئة الاحصاءات الزراعية في آسيا والمحيط الهادى (APCAS) بجمع كبار مسؤولي الإحصاءات من الدول الأعضاء في المنظمة في منطقة آسيا والمحيط الهادي، الذين يضطلعون بمسؤولية تطوير الإحصاءات الزراعية في بلدانهم.

توفر الإحصاءات عن الأغذية والزراعة الأساس لوضع السياسات المرتكزة على الأدلة للحكومات الوطنية والمجتمع الدولي على حد سواء. وبالنسبة لمنظمة الأغذية والزراعة فإن الأساس الإحصائي السليم  يلعب دورا حاسما في تصميم وتوجيه السياسات في سبيل الحد من الجوع وسوء التغذية والفقر في الريف.

1 2 3 4