برنامج التعاون التقني

العمل الميداني

مشاريع برنامج التعاون التقني هي مشاريع قصيرة الأمد موجهة لأهداف معينة من أجل

تلبية الطلب: يستجيب مشروع لبرنامج التعاون التقني لطلب ذي الأولوية للحصول على مساعدة تقنية، مصحوباً بمعلومات عن طبيعة المشكلة والإطار السياسي والتشريعي المحيط بها والأنشطة المنفذة بالفعل لإيجاد حل لها والمتابعة المرتقبة

نقل الدراية الفنية: توفر مشاريع برنامج التعاون التقني المساعدة التقنية لا المالية. وهي تشجّع على نقل المعارف والدراية التقنية لدى المنظمة لحلّ المشكلة المحددة من قبل المستفيدين أو أصحاب المصلحة طوال مدة المشروع

تشجيع الاستدامة: ترمي مشاريع برنامج التعاون التقني إلى خلق كتلة حرجة من المعارف والمهارات التقنية بين النظراء أو أصحاب المصلحة

مشاريع برنامج التعاون التقني

يجب أن تستوفي المشاريع معايير برنامج التعاون التقني لكي تستحق التمويل؛ غير أنّ تركيز كل معيار من المعايير قد يتراوح بحسب طبيعة المشروع. وتُصنّف المشاريع إما ضمن خانة الدعم الإنمائي أو المساعدة الطارئة والدعم لمرحلة إعادة التأهيل المبكر

الدعم الإنمائي

يمكن استخدام برنامج التعاون التقني في جميع المجالات المتعلقة بولاية منظمة الفاو واختصاصها المشمولين بالإطار الاستراتيجي. على المستوى القطري، ينبغي أن تساهم مساعدة برنامج التعاون التقني في واحدة على الأقل من أولويات التنمية القطرية على النحو المعبر عنه في أطر البرمجة القطرية. إن الهيكل اللامركزي لمنظمة الأغذية والزراعة الأقرب لتنفيذ المشروع هو المسؤول والخاضع للمساءلة عن الموافقة على مشروعات برنامج التعاون التقني غير الطارئ وجودتها.

المساعدات الطارئة والدعم في مرحلة إعادة التأهيل المبكر

تهدف مشروعات برنامج التعاون التقني في حالات الطوارئ إلى توفير استجابة فورية لحالة الكوارث، وإعادة التأهيل المبكر للقدرة الإنتاجية للمجتمعات الريفية المتأثرة. توفر هذه المشروعات مساعدة فنية لتحفيز استجابة الحكومات أو الجهات المانحة. بالنظر إلى عدم إمكانية التنبؤ الجغرافي لحالات الطوارئ، فإن المقر الرئيسي للمنظمة يدير اعتمادات برنامج التعاون التقني لحالات الطوارئ، ومساعد المدير العام لدعم البرنامج مسؤول وخاضع للمساءلة عن الموافقة على المشاريع وجودتها.