الخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك صغيرة النطاق في سياق الأمن الغذائي والقضاء على الفقر

دعم التنفيذ

يمكن لجهات فاعلة مثل الهيئات الأكاديمية والمعاهد البحثية والمنظمات الإقليمية والمنظمات غير الحكومية المساهمة في توليد المعرفة ودعم تنمية القدرات، وهي جهات شريكة مهمة لا بد من إشراكها في تنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية.

وتهدف المنظمة إلى تعزيز علاقات التعاون بين الجهات الفاعلة المتعددة لتهيئة بيئة تدعم تنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية. ومن أمثلة ذلك أن المنظمة تُشجِّع وتدعم الشراكات وتبادل المعرفة بين الجهات الفاعلة. وتُساعد المنظمة أيضا على إنشاء وتعزيز منصات وطنية وإقليمية يكون التمثيل فيها شاملا كل القطاعات وتُساهم فيها منظمات صيادي الأسماك والعاملين في قطاع الصيد بدور قوي لمعالجة القضايا ذات الأولوية للأعضاء.

وحرصا على تنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية بطريقة متسقة وتشاركية، تعكف المنظمة على وضع الإطار الاستراتيجي العالمي، باعتباره آلية للشراكة من أجل تحديد التآزرات ومضافرة الجهود للدعوة إلى التغيير وتعبئة الموارد، ولتبادل المعارف والخبرات.

وتضع المنظمة أيضا نظاما للرصد من أجل تتبع التقدم المحرز في تنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية.