FAO.org

الصفحة الأولى > يوم الأغذية العالمي, 16 أكتوبر / تشرين الأول > 2016 > أفعال من أجل المناخ
يوم الأغذية العالمي, 16 أكتوبر / تشرين الأول 2016

كيف يمكنني أن أساعد؟

إجراءات مناخية من أجل تغيير عالمنا

إن كوكبنا يزداد احترارا. فالجبال الجليدية تذوب، ومستويات مياه البحار ترتفع، وظواهر الطقس المتطرفة كالجفاف، والأعاصير، والفيضانات أخذت تصبح أكثر شيوعا. وكل هذه الأحداث تشترك في شيئين، فهي: (1) تترك أسوأ أثر على أشد سكان العالم فقرا، والذين يعمل الكثير منهم كمزارعين، مما يجعل من الأصعب عليهم زراعة الأغذية؛ و(2) تهدد الهدف العالمي المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030.

غير أن الأخبار السارة هي أنه بإمكاننا أن نساعد. وعلينا أن نستهلك قدرا أقل من الطاقة، أو استخدام مصادر الطاقة التي تسبب تلوثا أقل، وتنقذ غاباتنا، وتسبب هدرا أقل، وتحمي الموارد الطبيعية الثمينة للأرض مثل المياه، والأراضي، من بين جملة أمور أخرى.

ماذا يمكنك أنت أن تفعل؟ يمكنك مواجهة تغير المناخ عن طريق تغيير عاداتك اليومية واتخاذ قرارات بسيطة. نحثك على اختيار أربعة من الإجراءات الواردة أدناه والالتزام بها. أخبرنا عن الإجراءات التي تقوم بها لمواجهة تغير المناخ باستخدام رابط (hashtag #WFD2016) على الوسائط الاجتماعية!

حافظ على الموارد الطبيعية الثمينة للأرض

الأرض توفر لنا كل ما نحتاج إليه كي نزرع الأغذية ونعيش حياة صحية، في شكل موارد طبيعية. وهذه الموارد هي الأراضي، والمياه، والحيوانات، والنباتات. ولا يمكننا زراعة الأغذية من غير المياه والتربة، وستكون مهمة زراعة ما يكفي من الأغذية الصحية والمغذية أصعب بكثير إذا كانت المياه التي لدينا ملوثة والتربة خالية من جميع المعادن الغنية التي تجعلها خصبة. فإذا أردنا أن نكون قادرين على الاستمرار في زراعة ما يكفي من الأغذية الآمنة والمغذية لكل شخص يعيش على الكوكب علينا أن نحمي مواردنا الطبيعية.

اشترِ الحفاضات القماشية لطفلك أو اختر حفاضات جديدة مسؤولة بيئيا من الصنف الذي يستعمل مرة واحدة

 

 

ا تهدر الماء.

ا تهدر الماء.

استحم بأخذ دش سريع بدلا من الاستحمام في مغطس. فالاستحمام في مغطس يستخدم غالونات ماء أكثر من دش يستغرق 5-10 دقائق. واقطع الماء أثناء تنظيف أسنانك، فتنظيف الأسنان بينما الماء يجري من الصنبور يستهلك 6 لترات من الماء، بينما تنظيفها مع قطع الماء يستهلك أقل من لتر واحد من الماء. وإذا لاحظت أي تسرب للماء، قم بإصلاحه. فالماء المتسرب من الصنبور يمكن أن يهدر أكثر من 11 ألف لتر ماء في السنة، بينما الماء المتسرب من المرحاض يمكن أن يهدر أكثر من 700 لتر من الماء في اليوم. وإذا كنت تستخدم غسالة أطباق، توقف عن غسل الأطباق قبل تشغيل الآلة. وعند استخدام غسالة ملابسك، ضع حملا كاملا فيها، وجفف الملابس بنشرها على حبل بدلا من تجفيفها آليا. وهذا سيوفر الماء والكهرباء ومسحوق الغسيل. ويمكنك أيضا سقاية حديقتك باستخدام مياه الأمطار المجمعة و"المياه العكرة" وهي المياه الناتجة عن غسل يديك و/أو الأطباق المتسخة.

نوّع نظامك الغذائي.

نوّع نظامك الغذائي.

حاول أن تأكل وجبة نباتية بالكامل (بما في ذلك البقول مثل العدس، والفول، والبازلاء، والحمص) بدلا من وجبة لحم واحدة في الأسبوع. فإنتاج اللحوم يستهلك موارد طبيعية، ولا سيما المياه، أكثر من إنتاج النباتات والبقول. وملايين الدونمات من الغابات المطيرة تقطع وتحرق أيضا من أجل تحويل الأراضي إلى مراعي عشبية من أجل المواشي، بما في ذلك الأبقار. اكتشف بعض الوصفات لوجبات بقول لذيذة وبعض الحقائق المثيرة للاهتمام التي يتم توفيرها خصيصا من أجل السنة الدولية للبقول.

حافظ على مخزونات الأسماك.

حافظ على مخزونات الأسماك.

أقنع أصدقاءك وأسرتك بأكل أنواع الأسماك الأكثر توافرا، مثل الماكريل والرنكة بدلا من تلك المهددة بالصيد المفرط، مثل القُد والتونة. ويمكنك أيضا شراء الأسماك التي يتم صيدها أو استزراعها بصورة مستدامة، مثل الأسماك المرخصة والتي تحمل علامات إيكولوجية، وإذا طلبت أطعمة بحرية في المطعم، اسأل دائما عما إذا كانت أطعمة بحرية مستدامة.

حافظ على نظافة التربة والمياه.

حافظ على نظافة التربة والمياه.

 التقط الأوساخ المرمية على الأرض، واختر مواد التنظيف المنزلية، والدهانات، والمنتجات الأخرى الخالية من المبيض أو المواد الكيماوية القوية الأخرى. فبالحد من النفايات واستخدام المنتجات غير الضارة بيئيا يمكنك الحد من تلوث المياه وتدهور التربة.

اشترِ المنتجات العضوية.

اشترِ المنتجات العضوية.

الزراعة العضوية تساعد تربتنا على البقاء صحية والاحتفاظ بقدرتها على تخزين الكربون، مما يساعد على الحد من تغير المناخ. ابحث عن المنتجات العضوية ومنتجات التجارة العادلة المتوفرة في المتاجر الكبرى (السوبرماركت) أسالمحلية أو واق المزارعين.

الأكفأ طاقة هو الأفضل.

الأكفأ طاقة هو الأفضل.

اشترِ الأدوات الكهربائية المنزلية ذات الكفاءة من حيث استخدام الطاقة أو السيارات ذات الكفاءة من حيث استخدام الوقود، ولا تنسى صيانة سيارتك. فالسيارة المصانة جيدا تصدر أدخنة سامة أقل. ووفر الطاقة أيضا عن طريق فصل جهاز التلفزيون والستيريو والكمبيوتر عن مصدر الكهرباء بدلا من تركها في وضع انتظار، واستخدم مصابيح ذات كفاءة من حيث استخدام الطاقة. ويمكنك أيضا أن ترتدي سترة إضافية في الشتاء وتخفيض التدفئة، وتظليل النوافذ من الشمس في الصيف.

استخدم الألواح الشمسية أو نظم الطاقة الخضراء.

استخدم الألواح الشمسية أو نظم الطاقة الخضراء.

ابحث عما إذا كان يمكنك فعل ذلك في المنزل والمدرسة أو في مكان العمل بالبحث عن المنح والحوافز الحكومية المتوفرة.

قلّل من الهدر

مثل الأثر الكربوني الذي نخلفه كل سنة، من خلال إصدار غازات الاحتباس الحراري مثل ثاني أكسيد الكربون (نتيجة للسفر بالسيارات أو الطائرات واستخدام الكهرباء مثلا)، فإننا نصدر أيضا أثرا من خلال الانبعاثات الخفية للأغذية التي نختار أكلها. وبخلاف السيارة، فإنه لا يمكنك رؤية انبعاث غازات الانحباس الحراري من وجبة عشائك. إلا أن الأثر الخفي لكامل رحلة الوجبة من المزرعة إلى طبقك مليئ بالعمليات التي تصدر انبعاثات كربونية. وبالإضافة إلى أكل المزيد من الخضراوات والبقول والتقليل من اللحوم، يمكننا أيضا الحد من الهدر بالطرق التالية.

شترِ فقط ما تحتاج إليه.

شترِ فقط ما تحتاج إليه.

خطط لوجباتك، وأعد قائمة بالأشياء التي تريد شراءها والتزم بها. وتجنب الشراء الآني. وبذلك فإنك لا تهدر أقل وحسب، بل وتوفر المال أيضا!

ختر الفاكهة والخضروات غريبة الشكل.

ختر الفاكهة والخضروات غريبة الشكل.

 جرّب بعض الفاكهة والخضروات غير الجميلة وانتفع بالأغذية التي كان من الممكن أن تهدر. فالفاكهة والخضروات الغريبة غالبا ما ترمى لأنها لا تفي بالمعايير الجمالية. ولكن لها في الواقع نفس المذاق إن لم يكن أفضل.

ا تدع البطاقات الملصقة على المنتجات تخدعك.

ا تدع البطاقات الملصقة على المنتجات تخدعك.

هناك فرق كبير بين "يفضل الاستهلاك قبل تاريخ" و "استهلك بحلول تاريخ". أحيانا تبقى الأغذية صالحة للأكل بعد التاريخ المفضل للاستهلاك، بينما تاريخ انتهاء الاستهلاك هو الذي يخبرك متى تصبح الأغذية غير صالحة للأكل. تأكد من ذلك قبل رمي الأطعمة.

قلّل من استخدامك للبلاستيك.

قلّل من استخدامك للبلاستيك.

اشترِ أقل السلع تغليفا، وخذ كيسك معك حين تذهب للتسوق، واستخدم زجاجات الماء وأكواب القهوة القابلة لإعادة التعبئة.

اعمل على تدوير الورق، والبلاستيك، والزجاج، والألمنيوم،

اعمل على تدوير الورق، والبلاستيك، والزجاج، والألمنيوم،

عمل على تدوير الورق، والبلاستيك، والزجاج، والألمنيوم، والحد من كمية النفايات التي تردم تحت الأرض.

خزّن الأغذية بصورة حريصة.

خزّن الأغذية بصورة حريصة.

عندما تملأ دواليبك أو ثلاجتك بالمنتجات، ضع المنتجات الأقدم في الأمام والجديدة في الخلف. ومتى فتحتها، استخدم أوعية محكمة الإغلاق للحفاظ عليها طازجة في الثلاجة أو في مغلفات مقفلة لمنع الحشرات من إفسادها.

أحبب فضلات طعامك.

أحبب فضلات طعامك.

إذا طبخت كمية كبيرة من الطعام، فلا ترمها؛ وثلّج قسما منها ليوم آخر أو حولها إلى شيء آخر لوجبة اليوم التالي. وإذا كنت في مطعم، فالقليل كثير. اطلب نصف وجبة إذا رأيت أن وجبة كاملة قد تكون كبيرة جدا، واطلب أخذ الطعام المتبقي معك إلى المنزل. ومرة أخرى، فإنك ستوفر الأغذية والمال.

اصنع غذاء نباتيا.

اصنع غذاء نباتيا.

بعض فضلات الطعام لا يمكن تجنبها، فلم لا تخصص سلة كومبوست (سماد خليط) لقشور الفاكهة والخضروات. فتحويل فضلات الطعام إلى سماد يمكن أن يحد من أثر تغير المناخ في الوقت الذي يدور فيه المغذيات ويعطي حديقتك جرعة مغذية.

طرق أخرى للتصرف بذكاء مناخيا

كن ذكيا في تعاملك مع النفايات.

كن ذكيا في تعاملك مع النفايات.

بالإضافة إلى عمليات الحد، وإعادة الاستخدام، والتدوير، تعلم كيف تدوّر أو تتخلص من الأدوات المنزلية التي يجب ألا ترمى أبدا في سلات القمامة العادية – البطاريات، والدهانات، والهواتف النقالة، والأدوية، والمواد الكيماوية، والأسمدة، والعجلات المطاطية، وخرطوشات الحبر، الخ. فهذه يمكن أن تكون ضارة بالبيئة، ولا سيما إذا تسربت إلى نظم المياه. البلاستيك الذي يتم التخلص منه بصورة غير مسؤولة يمكن أن يضر بالموائل البحرية بصورة شديدة ويقتل أعدادا كبيرة من الحيوانات البحرية كل سنة.

اجعل المدن أكثر اخضرارا.

اجعل المدن أكثر اخضرارا.

أضف شيئا من الخضرة إلى المشهد بإنشاء وصيانة حدائق المدارس والحدائق العامة على مساحات خالية، أو حدائق أسطح المنازل وشرفات الشقق. وشجع السلطات المحلية على زراعة حدائق الأسطح بدلا من تغطيتها بالحصى والقار الأسود الممتص للحرارة. كل هذه النباتات تشكل الظل، وتنظف الهواء، وتبرّد أجواء المدينة وتحد من تلوث المياه.

تسوق محليا. تسوق من غير قطع أية كيلومترات.

تسوق محليا. تسوق من غير قطع أية كيلومترات.

بشرائك المنتجات المحلية يمكنك دعم الأعمال التجارية في حيّك، وخفض الأثر الكربوني الذي تسببه، عن طريق تجنيب الشاحنات من قطع مسافات طويلة، على سبيل المثال.

اعمل على حماية الغابات وتوفير الورق.

اعمل على حماية الغابات وتوفير الورق.

اجمع أوراق المسودة واستخدمها للرسم وكتابة المذكرات. اشترِ واستخدم الورق المعاد التصنيع. صمّم لافتة مكتوب عليها "لا بريد عشوائي" وضعها على صندوق بريدك. استخدم أقل كمية ممكنة من الورق: انسخ واطبع على جهتي الورقة. وأفضل من ذلك، اطبع فقط عندما تكون محتاجا إلى ذلك حقا. وعندما تشتري الورق – ورق الطابعة، والمناشف الورقية، وورق الحمام، الخ. – تأكد من أنه غير ضار بالغابات، وحاول أن تشتري الأثاث المصنوع من خشب مستدام المصدر أو من الخشب الرقائقي.

امشِ واستخدم الدراجة والنقل العام.

امشِ واستخدم الدراجة والنقل العام.

قلّل من أثرك الكربوني بترك سيارتك في منزلك أو انقل آخرين في سيارتك إذا كانت وجهتكم واحدة.

كن مستهلكا مسؤولا.

كن مستهلكا مسؤولا.

قم ببعض البحث على شبكة الإنترنت واشتر فقط من الشركات التي تعرف أنها تتبع الممارسات المستدامة والتي لا تؤذي البيئة

واكب أخبار تغير المناخ

واكب أخبار تغير المناخ

تابع الأخبار المحلية وابق على اتصال مع موقع المنظمة الخاص بتغير المناخ أو الوسائط الاجتماعية على الموقع (@FAOclimate).

كن داعياً!

كن داعياً!

 إذا رأيت مشاركة مثيرة للاهتمام عن تغير المناخ على الوسائط الاجتماعية، قم بمشاركتها بدلا من مجرد الإعجاب بها، واجعل صوتك مسموعا! ابحث عن المزيد من المعلومات عن السلطات المحلية والوطنية وفكر في طرق تمكنها من الانخراط في المبادرات الرامية إلى مساعدة الكوكب. وإذا كان بإمكانك، استغل حقك في التصويت لصالح القادة في بلدك ومجتمعك المحلي.

تبرع بأمتعتك المستعملة.

تبرع بأمتعتك المستعملة.

انظر فيما يمكنك التبرع به من ملابس، وألعاب، وكتب إلى الأصدقاء، والأقرباء، والمنظمات الخيرية. وأفضل من ذلك، اشترِ الكتب والملابس السلع الأخرى المستعملة ما أمكنك من أجل توفير الطاقة والمال.

كن مسافرا صديقا للبيئة.

كن مسافرا صديقا للبيئة.

عندما تسافر في إجازة، حاول تجنب السفر جوا إذا أمكنك ذلك، فالطائرات تنبعث منها كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في الغطاء الجوي. وإذا لم يمكنك تجنب ذلك، اسأل شركة الطيران أو وكالة السفر عن طرق للتعويض عن الانبعاثات الكربونية التي سببتها بتقديم مساهمة إلى مشروع للطاقة المتجددة، أو المشاركة في حملة لزرع الأشجار

شجع أمتعة الأطفال المراعية للبيئة.

شجع أمتعة الأطفال المراعية للبيئة.

اشترِ الحفاضات القماشية لطفلك أو اختر حفاضات جديدة مسؤولة بيئيا من الصنف الذي يستعمل مرة واحدة