مجموعة أرزو (Arzu) النسائية

"النساء دائمًا أقوى عندما يعملن يدًا بيد!"

أذربيجان

لقد وجدت النساء المنضويات في مجموعة أرزو النسائية الكائنة في منطقة إسماعيلي في أذربيجان سبلاً عديدة ومتنوعة، من خبز الحلويات إلى تربية الدجاج، لتحسين دخلهن مع اكتساب معارف جديدة في الوقت ذاته في مجالات الزراعة والتكنولوجيات المبتكرة والتخطيط التجاري.

وتهدف هذه المجموعة، التي أنشئت في قرية سوماغالي في إطار مشروع العمل الزراعي للمرأة الأذربيجانية، بفضل دخل مصدره النساء وتمويل من برنامج الشراكة بين منظمة الأغذية والزراعة وأذربيجان، إلى تعزيز الأمن الغذائي والنهوض بالتنمية الريفية الشاملة اجتماعيًا وسبل العيش المستدامة، من خلال تمكين المرأة الريفية.

وإن أعضاء المجموعة اللواتي يعملن في الزراعة يتعلّمن أفضل الممارسات في المجالات الخاصة بكل منهن والابتكار وتنمية الأعمال التجارية والحصول على الموارد.

وتصرح المجموعة قائلة "في الوقت الحالي، تعمل معظم النساء في تربية الدجاج نظرًا إلى أنها مهنة جيدة مدرة للدخل
جراء تزايد الطلب على الدواجن العضوية".

وتكمن إحدى أولويات شراكة المنظمة مع أذربيجان في تعزيز تمثيل المرأة في المنظمات الريفية، والأنشطة المدرة للدخل للنساء الريفيات. فقد قامت النساء اللاتي استفدن من الدعم المقدم بتسخير مهاراتهن لمساعدة الآخرين خلال الأشهر الصعبة التي أعقبت ظهور جائحة كوفيد-19.

واستمر من كان يعمل منهن في الزراعة في العمل بعد تفشي جائحة كوفيد-19، حيث قمن بإنتاج اللحوم والألبان والزبدة والدواجن والبيض والعسل والفواكه والقمح، ولكنهن لم يستطعن بيع جميع منتجاتهن وتسليمها بسبب قواعد الحجر الصحي وإجراءات الإغلاق.

وقررت النساء التبرع بالمنتجات التي لم يتم بيعها للفئات المستضعفة في القرية، بما في ذلك المسنون والأسر الكثيرة الأطفال والمرضى والمحتاجون من الناس. وتم بيع ما تبقى محليًا أو في المناطق المجاورة بأسعار أدنى من المعتاد، وذلك بسبب إجراءات الإغلاق.

"نحن فخورات للغاية بأننا تمكّنا من دعم المحتاجين أثناء هذه الأوقات العصيبة".

وتقول بطلات الأغذية من أرزو إن العمل معًا يجعلهن أقوى، ومساعدة الجيران تقوي لُحمة المجتمع.

رجوع