بنك "بارتاج" (Partage) للتغذية

"المشاركة تجعلنا أفضل".

جنيف

مساعدة المحتاجين جنبًا إلى جنب مع مكافحة هدر الأغذية. يعمل بنك "بارتاج" للتغذية، الذي يوجد مقره في جنيف، على تحقيق هذين الهدفين معًا، وحشد التبرعات وجمع الأغذية الفائضة وغير المباعة من الشركات لتقديمها إلى الأسر المستضعفة.

تقول كاثرين كريسْت ريفاس (Catherine Christ Revas)، المسؤولة عن الاتصالات وجمع التبرعات في بنك "بارتاج" "إن فكرة إنشاء "بارتاج" بدأت من قِبَل عدد قليل من الجمعيات العاملة في جنيف، لدعم الناس الذين يعيشون
في ظروف اجتماعية صعبة"، بينما يعرب زميلها جوليان ريغوليه (Julien Rigoulet)، وهو مساعد مسؤولة الاتصالات ومشارك في برنامج لإعادة التأهيل المهني يقدمه بنك «بارتاج» قائلًا "إن فرصة التعريف بالعمل الذي يقوم به بنك "بارتاج" شيء عظيم، أكثر من مجرد تجربة تعلّم وعمل."

ويقوم بنك "بارتاج" بإعادة توزيع الأغذية على الناس من خلال حوالي 50 جمعية، بما في ذلك باستخدام الدراجات الكهربائية الثلاثية العجلات لنقل المواد الغذائية وتسليمها. وقد تمكّن من جمع 338 طنًا من المنتجات الغذائية
في عام 2019 من خلال حملات جمع الأغذية من محلات السوبرماركت. كما يتولى إعداد حساء مجاني من الخضروات غير المباعة وتوزيعه في فصل الشتاء.

ولكن عام 2020 حمل في طياته احتياجات لم يسبق لها مثيل. إذ أدت جائحة كوفيد-19 إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يتلقون المساعدة من بنك "بارتاج" في جنيف من حوالي 000 10 إلى 000 14 شخص كل أسبوع.

وتأتى حوالي 800 طن من الأغذية التي حصل عليها بنك "بارتاج" في عام 2019 من منتجات غذائية تم استعادتها من حاويات النفايات، وهو ما يذكّر بالإمكانيات الكبيرة لتلبية الاحتياجات المتزايدة من خلال الحد من المهدر من الأغذية.

ويستند العمل في بنك "بارتاج" إلى الركائز الثلاث لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 المتفق عليها دوليًا: الركيزة الاجتماعية، من خلال مساعدة المحتاجين، والركيزة الاقتصادية، من خلال تقديم الدعم لإعادة التأهيل المهني، والركيزة البيئية، من خلال مكافحة المهدر من الأغذية، وإدراج التوصيل بالدراجات الكهربائية الثلاثية العجلات.

ويعتبر بنك "بارتاج" شريكًا رئيسيًا لمنظمة الأغذية والزراعة، وهو يقوم كل عام، إلى جانب المكتب الفيدرالي السويسري للزراعة والسلطات المحلية في جنيف، بالاحتفال بيوم الأغذية العالمي من خلال إقامة معرض داخل محطة القطار الرئيسية في جنيف كورنافين (Cornavin)، بهدف إشراك عامة الناس في قضايا الأمن الغذائي والتغذية. ويجري أيضًا تقديم الحساء الذي يتم تحضيره باستخدام الكميات الفائضة من الخضروات.

إن أبطال الأغذية في بنك "بارتاج"، من خلال ما يتخذونه من إجراءات داخل مجتمعاتهم المحلية، يضيفون معزى جديدًا للقول المأثور القديم: "إن لم تبذّر فلن تحتاج".

 

©Germán Meliante

رجوع