نزينغوي دياوارا (Nziengui Diawara)

"أود أن أحصل في المستقبل على قطعَة من الأرض مساحتها هكتار واحد على الأقل، لتدريب الأشخاص الذين يعانون من اعتلال في البصر والسمع على تعلّم هذا النوع من الزراعة".

الغابون

يشجّع أحد البرامج المبتكرة في الغابون الأسر على زراعة الخضروات والأعشاب في حدائق منزلية بالغة الصغر، لا سيما حين تصير إمكانية الوصول إلى الأسواق والحقول غير مضمونة بسبب تدابير مكافحة جائحة كوفيد-19. وقد استفادت حتى الآن 000 8 أسرة من هذا البرنامج الذي اشتركت منظمة الأغذية والزراعة مع حكومة الغابون في تنفيذه.

والآن يريد نزينغوي دياوارا وهو أحد المستفيدين من هذا البرنامج، أن يتقاسم التقنيات الزراعية التي تعلمها مع أشخاص يعانون من اعتلال في البصر والسمع. وهو واحد من أبطال الأغذية الكثيرين الذين يقفون على الجبهة الأمامية لمواجهة الجائحة ويساعدون في ضمان حصول الجميع على الغذاء.

وقد شرع نزينغوي بإصرار كبير في تنفيذ هذه المبادرة. وبسبب افتقاره إلى الإمكانات المالية، بدأ باستخلاص عبوات التنك والزجاجات والبرطمانات وغيرها من المواد اللازمة لبث الحياة في مشروعه الخاص بالحدائق البالغة الصغر. ويعتبر هذا النوع من الحدائق البالغة الصغر مثالًا على الزراعة عديمة التربة، والخضراوات والأعشاب والنباتات الغذائية الأخرى التي يمكن زراعتها في أي وعاء تطاله اليد.

ولقد أدرك أفراد المجتمع المحلي الجهود التي بذلها نزينغوي فعرضوا عليه أغراضًا مستعملةً، الأمر الذي ساهم في الوقت ذاته في الحفاظ على البيئة.

وقد تمكن نزينغوي من زراعة ما يقرب من خمسة عشر نوعًا من الخضار للاستهلاك الأسري، على مساحة لا تتجاوز السبعة أمتار مربّعة، مستخدمًا في ذلك فقط أسمدةً طبيعيةً ومبيدات آفات بيولوجية لمكافحة الآفات.

وقد أثار نجاحه العديد من التساؤلات من جانب الجيران والتجار بشأن تقنياته الزراعية.

ولم يتوقف نزينغوي عند ذلك الحد. فبوصفه مترجمًا مدربًا في لغة الإشارة، وضع نصب عينيه هدف تعليم تقنيات البستنة التجارية للأشخاص الذين يعانون من اعتلال في البصر والسمع.

وهو يقول في هذا الصدد: "أود أن أحصل في المستقبل على قطعَة من الأرض مساحتها هكتار واحد على الأقل، لتدريب الأشخاص الذين يعانون من اعتلال في البصر والسمع على تعلّم هذا النوع من الزراعة".

وقد أعلن السيّد Biendi Maganga Moussavou، وزير الزراعة والثروة الحيوانية ومصايد الأسماك والأغذية في الغابون، عند ختام زيارة قام بها إلى منظمة الأغذية والزراعة: "لقد قام نزينغوي بالإضافة إلى عمله التطوعي، بإدخال الابتكار إلى مزرعته. وهذا هو نوع المبادرات الذي سنعمل على دعمه ونشره في مختلف أنحاء المنطقة".

رجوع