لامبير ويلسون

"أنا ملتزم برفع الوعي حول الأزمات الاجتماعية والبيئية التي تؤثر علينا جميعًا ، والعمل من أجل عالم خالٍ من الجوع."

فرنسا

إن تفاني الممثل الفرنسي لامبير ويلسون في حماية البيئة ومكافحة الظلم الاجتماعي معروف في كثير من أنحاء العالم الناطق بالفرنسية.

ساند ويلسون مشاريع الأمم المتحدة في هايتي ، وأعمال المنظمات غير الحكومية البيئية في غيانا ، وعمل مع المشردين في فرنسا ، وبالنسبة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فقد روج لليوم العالمي للمحيطات والإدارة المستدامة لمصايد الأسماك والتنوع البيولوجي في المناطق البحرية التي لا تقع تحت مسؤولية أي دولة.

 من خلال أعماله السينمائية ونشاطه - والتي طافت به في جميع أنحاء أوروبا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي - أدرك ويلسون أن الموارد الطبيعية لكوكبنا ليست غير محدودة ولا يمكن اعتبارها أمراً مسلماً به.

يؤمن ويلسون بأنه يجب علينا احترام أولئك الذين لديهم المعرفة والممارسات والتراث للمساعدة في الحفاظ على إنتاج الغذاء وحماية بيئتنا المحيطة الآن وإلى الأبد.

على الصعيد الشخصي، يحرص ويلسون على ما يأكله: "أحتاج إلى معرفة أن طعامي قد تم إنتاجه على نحو مستدام. أنا أحرص جداً على عدم الهدر.

منذ أن كنت صبياً، كنت أزرع الخضراوات والفواكه الخاصة بي أينما عشت. ويضيف ويلسون " إن إنتاج الغذاء يقربني من القضايا التي تشكل جوهر القضاء على الجوع. "أفعالي هي أكثر من مجرد اختيار أسلوب حياة، فهي ضرورية لمستقبلنا. أؤمن بشدة بإمكانية الوصول إلى عالمٍ خالٍ الجوع إذا عملنا جميعًا معًا ".

 

 

Back to stories page