القضاء على الجوع يعني العمل معا الجميع في كل مكان على الغذاء الآمن والصحي والمغذي الذي يحتاجون إليه. ولتحقيق ذلك، يجب أن نعتمد أسلوب حياة أكثر استدامة، وأن نعمل مع الآخرين، ونتقاسم معرفتنا، ونكون راغبين في المساعدة على تغيير العالم – إلى الأفضل.

أفعالنا هي مستقبلنا

بعد فترة من الهبوط، أخذ الجوع في العالم في الارتفاع مرة أخرى. واليوم، يعاني أكثر من 820 مليون شخص من نقص التغذية المزمن، وفقا لأحدث تقرير للفاو عن حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم 2018.  

فالصراعات، والظواهر الجوية المتطرفة المرتبطة بتغير المناخ، والتباطؤ الاقتصادي، ومستويات زيادة الوزن والبدانة التي تتزايد بسرعة، تعمل على عكس التقدم المحرز في مكافحة الجوع وسوء التغذية.

لقد حان الوقت للعودة إلى المسار الصحيح. يمكن للعالم أن يحقق القضاء على الجوع إذا تعاونت جميع الدول، والقارات، والقطاعات، والمهن، وعملت بناء على الأدلة.

70 في المائة من فقراء العالم يعيشون في المناطق الريفية حيث تعتمد حياة السكان على الزراعة، أو مصايد الأسماك، أو الغابات. ولذلك يستدعي القضاء على الجوع تحولا في الاقتصاد الريفي.

الحكومات يجب أن توفر الفرص لاستثمارات أكبر من القطاع الخاص في الزراعة، مع تعزيز برامج الحماية الاجتماعية للضعفاء، وربط منتجي الأغذية بالمناطق الحضرية.

المزارعون أصحاب الحيازات الصغيرة بحاجة لاعتماد أساليب زراعية مستدامة جديدة لزيادة الإنتاجية والدخل.   وضمان قدرة المجتمعات الريفية على الصمود يتطلب نهجا يراعي البيئة، ويستفيد من قوة الابتكار التكنولوجي، ويوفر فرص عمل مستقرة ومجزية.

ولكن العمالة والنمو الاقتصادي ليسا كافيين، ولا سيما بالنسبة لأولئك الذين يتعرضون للصراع والمعاناة.

القضاء على الجوع يذهب إلى أبعد من حل النزاع، والنمو الاقتصادي، ويأخذ بالنهج طويل الأجل لبناء مجتمعات سلمية وشمولية.

في حين يعاني الملايين من الجوع، يعاني 672 مليون شخص من البدانة، و1.3 مليار شخص آخرين من زيادة الوزن. وبإمكاننا تغيير ذلك.

القضاء على الجوع هو في صميم مهمة منظمة الفاو ونحن نعمل لضمان حصول الناس على ما يكفي من الطعام عالي الجودة ليعيشوا حياة نشطة وصحية. وتقوم المنظمة بجمع، وتحليل، ونشر البيانات التي تساعد على التنمية، وتعمل مع البلدان على وضع وتنفيذ سياسات تأخذ في الاعتبار العناصر المتعددة الأوجه للقضاء على الجوع.

الفاو تطلق نداء عالميا للقادة لتسريع العمل من أجل القضاء على الجوع بحلول عام 2030