16 أكتوبر / تشرين الأول 2019

يوم الأغذية العالمي

يوم الأغذية العالمي روما، 16 أكتوبر/تشرين الأول

مراسم الإحتفال بيوم الأغذية العالمي

احتفال عالمي في روما يسلط الضوء على ضرورة مضاعفة التدابير لجعل إنهاء الجوع وسوء التغذية بجميع أشكاله ممكناً بحلول عام 2030

وقال رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي في الاحتفال: "العمل الجماعي هو الطريق السريع لمواجهة التحدي العالمي المتمثل في الجوع حول العالم".

كما أكد رئيس الوزراء على دعم إيطاليا لـ "رؤية الزراعة المتكاملة التي تدعم الكوكب والهوية الثقافية"، وشدد على أهمية تعريف التنمية "على أنها تعاون دولي حقيقي، مثل السياسة بالمعنى النبيل" لأجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ورحب كل من كونتي والمدير العام للفاو، شو دونيو، بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن عقد قمة للأمم المتحدة بشأن النظم الغذائية في عام 2021 وذلك في إطار عقد العمل الرامي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. واقترح كونتي استضافة إيطاليا للفعالية، وشكره شو على هذا العرض.

وفي رسالة فيديو بمناسبة يوم الأغذية العالمي، وصف غوتيريس تزايد معدلات الجوع بأنه أمر "غير مقبول" لأن العالم يهدر أكثر من مليار طن من الأغذية كل عام.

وأكد البابا فرانسيس في رسالة خاصة تم قراءتها خلال الحفل، أن "المعركة ضد الجوع وسوء التغذية لن تنتهي طالما أن منطق السوق والسعي لتحقيق الربح بأي ثمن هو السائد".

وحث قداسته على تعزيز أساليب العيش الهامة كالامتنان والاعتدال والتضامن، وضرورة تعزيز المؤسسات الاقتصادية والمبادرات الاجتماعية التي تدعم الفقراء.

وأضاف قائلاً: "يجب أن ندرك أننا نُراكِم ونهدر خبز الفقراء".

وفي كلمته الافتتاحية، حذر المدير العام للفاو، شو دونيو من أن "الجوع وسوء التغذية سيكونان عائقين رئيسيين أمام تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 إذا لم نقم بالعمل فوراً".

وشدد على أهمية التعاون والدور الذي يجب على الجميع القيام به- بدءً من الحكومات وشركات الأغذية والقطاع العام والمؤسسات البحثية وصولاً إلى المستهلكين- لإحراز تقدم نحو توفير أنظمة غذائية صحية للجميع ووقف ارتفاع معدلات الجوع والوزن الزائد والبدانة الحالية وعكس اتجاهاتها.

وأضاف: "نحن بحاجة إلى الالتزام والإرادة السياسية القوية. كما أننا بحاجة إلى الاستثمار في التغذية ومن أجل التغذية. نحن بحاجة إلى السير يداً بيد وبناء نظم غذائية صحية ومستدامة".

أقرأ المزيد

حول يوم الأغذية العالمي

إن العمل الجماعي في 150 دولة هو ما يجعل يوم الأغذية العالمي واحدا من أكثر الأيام شهرة في تقويم الأمم المتحدة. وتجمع مئات المناسبات وأنشطة التوعية بين الحكومات والأعمال التجارية والمنظمات غير الحكومية ووسائط الإعلام وعامة الجمهور. كما أنها تعزز الوعي والعمل على نطاق العالم من أجل الذين يعانون من الجوع ولضمان وجود نظم غذاء صحية للجميع.

أنظر أيضا

الموضوع | المنشور

الفيديو الترويجي