FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2016: 7 يناير/كانون الثاني، 4 فبراير/شباط، 3 مارس/آذار، 7 أبريل/نيسان، 5 مايو/أيار، 2 يونيو/حزيران، 7 يوليو/تموز، 4 أغسطس/آب، 8 سبتمبر/أيلول، 6 أكتوبر/تشرين الأول، 10 نوفمبر/تشرين الثاني، 8 ديسمبر/كانون الأول.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

انخفاض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء في يوليو/تموز

تاريخ الإصدار: 2016/08/04

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء*161.9 نقاط في يوليو/تموز 2016، بانخفاض بلغ 1.3 نقاط (0.8 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، ومتراجعاً 1.4 في المائة عن مستوياته في نفس الشهر من السنة الأخيرة. وهذا التراجع المتواضع خلال شهر يوليو/تموز بعد زيادات استمرت خمسة أشهر على التوالي راجع في جانب كبير منه إلى انخفاض عروض الأسعار الدولية للحبوب والزيوت النباتية بما يكفي لتعويض ثبات أسعار منتجات الألبان واللحوم والسكر.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 148.1 نقاط في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 8.8 نقاط (5.6 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، ومتراجعاً 11 في المائة عن مستوياته في يوليو/تموز 2015. ومن بين الحبوب الرئيسية، انخفضت قِيَم الذرة انخفاضاً حاداً في ظل التحسُّن الذي شهدته ظروف الطقس في مناطق الإنتاج الرئيسية من الولايات المتحدة مقارنة بما كان متوقّعاً. وتراجعت أيضاً أسعار القمح في يوليو/تموز وذلك أساساً بسبب الوفرة الكبيرة في الإمدادات العالمية، لا سيما الوفرة المتوقّعة في الكميات المتاحة للتصدير من منطقة البحر الأسود. وفي المقابل، تحسَّنت أسعار الأرز نوعاً ما في ظل تضاؤل الكميات المتاحة، ومدعومة في ذلك بعروض أسعار الأرز البسمتي والأرز الطويل الحبّة.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 157.4 نقاط في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 4.6 نقاط (2.8 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، ومتراجعاً للشهر الثالث على التوالي. ويرجع هذا الهبوط أساساً إلى زيت النخيل الذي هبطت أسعاره إلى أدنى مستوى لها على امتداد 5 أشهر في ظل تحسُّن الإنتاج الموسمي بفضل انتظام الأمطار في جنوب شرق آسيا، في الوقت الذي تراجع فيه الطلب العالمي على الاستيراد. وانخفضت أيضاً الأسعار الدولية لزيوت الصويا ودوّار الشمس واللفت في ظل تحسُّن المعروض من الإمدادات عمّا كان متوقّعاً في البداية، وهو ما ساهم أكثر في تراجع المؤشر.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 142.3 نقاط في يوليو/تموز، بارتفاع قدره 4.3 نقاط (3.2 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران. وارتفعت أسعار جميع سلع منتجات الألبان التي يتألف منها المؤشر، لا سيما الزبد. ومع ذلك، ظلت الأسعار منخفضة انخفاضاً كبيراً مقارنة بمستوياتها في السنوات الأخيرة. وإزاء كساد الطلب الدولي، خاصة على مساحيق الألبان، ينظر الاتحاد الأوروبي في اتخاذ تدابير لتشجيع تخفيض إنتاج الألبان الذي ارتفع بما نسبته 4.4 في المائة خلال هذه السنة حتى شهر مايو/أيار. وفي غضون ذلك، تحسّنت الغلات المتوقّعة في أوسيانيا في ظل وفرة الأمطار عموماً في بداية موسم إنتاج الألبان 2016/2017.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم*159.9 نقاط في يوليو/تموز، بارتفاع قدره نقطتان (1.3 في المائة) عن مستوياته المعدَّلة في يونيو/حزيران. وشهدت جميع منتجات اللحوم التي يغطيها المؤشر ثباتاً في الأسعار، لا سيما أسعار لحوم الخنزير، مدعومة في ذلك بالكميات المتاحة المحدودة. وتشمل التطوّرات الملحوظة نقص أعداد ذبائح الخنازير وانخفاض وزنها في الاتحاد الأوروبي وتراجع إنتاج لحوم الأغنام والأبقار في أوسيانيا بسبب إعادة تكوين القطعان. وفي الوقت نفسه، ما زال الطلب الدولي على اللحوم ثابتاً، مدعوماً في ذلك بانتعاش المشتريات في الصين واستمرار واردات عدة بلدان في مناطق أخرى من آسيا.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة أسعار الأغذية والزراعة لأسعار السكر 278.7 نقاط في يوليو/تموز، بارتفاع قدره 2.7 نقاط (1 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران. وتأثّرت أسعار السكر الدولية تأثراً كبيراً بتقلبات العملة البرازيلية (الريال) التي تحسَّنت مقابل الدولار الأمريكي (بنحو 4 في المائة في يوليو/تموز مقارنة بما كانت عليه في يونيو/حزيران). ويدعم تحسُّن الريال أسعار السكر الدولية لأنه يحدّ من صادرات السكر البرازيلية إلى السوق العالمية في ظل تفضيل المنتجين استخدام قصب السكر في صُنع الإيثانول لبيعه في الأسواق المحلية.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel