FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

واعيد الإصدارات الشهرية لعام 2018: 11 يناير/كانون الثاني، 1 فبراير/شباط، 1 مارس/آذار، 5 أبريل/نيسان، 3 مايو/أيار، 7 يونيو/حزيران، 5 يوليو/تموز، 2 أغسطس/آب، 6 سبتمبر/أيلول، 4 أكتوبر/تشرين الأول، 1 نوفمبر/تشرين الثاني، 6 ديسمبر/كانون الأول

استقرار مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

تاريخ الإصدار: 01/02/2018

 

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* (المؤشر) قرابة 169.5 نقاط في يناير/كانون الثاني 2018، أي تقريبًا نفس مستواه المسجّل في ديسمبر/كانون الأول 2017 ولكن أقلّ بنسبة 3 في المائة تقريبًا عن مستواه خلال الفترة نفسها من العام الفائت. وفي حين تمّ تسجيل أسعار أعلى بالنسبة إلى الحبوب والزيوت النباتية في يناير/كانون الثاني، كانت بالإجمال أسعار الألبان والسكر أضعف فيما راوحت أسعار اللحوم مكانها.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 156.2 نقطة في يناير/كانون الثاني أي بارتفاع نسبته 2.5 في المائة تقريبًا (4 نقاط) عن مستواه المسجّل في ديسمبر/كانون الأول و6.3 في المائة عما كان عليه في يناير/كانون الثاني 2017. ورغم الكميات الكبرى المعروضة، حظيت أسعار القمح والذرة ببعض الدعم بفعل ضعف الدولار الأمريكي بالإضافة إلى المخاوف المتصلة بأحوال الطقس. وواصلت الأسعار الدولية للأرزّ ارتفاعها في شهر يناير/كانون الثاني خاصة بفعل تجدد الطلب عليها في آسيا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 163.1 نقطة في شهر يناير/كانون الثاني أي أنه بقي تقريبًا على حاله مقارنة بشهر ديسمبر/كانون الأول، حيث أنّ الزيادات المحدودة في أسعار زيت النخيل قابلها ضعف في أسعار الزيوت الأخرى، خاصة زيوت دوّار الشمس وبذور اللفت. وتعززت الأسعار الدولية لزيت النخيل في ظلّ ارتفاع الطلب العالمي على الواردات بالتزامن مع حدوث تراجع في الإنتاج الموسمي في جنوب شرق آسيا.
وفي المقابل، عانت أسعار زيت بذور اللفت من ضغوطات بسبب العرض الفائض في الاتحاد الأوروبي وتوافر كميات فاقت التوقعات في أمريكا الشمالية وأستراليا، في حين أنّ أسعار زيت دوار الشمس تأثرت بفعل تباطؤ الطلب العالمي على الواردات.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الألبان 179.9 نقاط في يناير/كانون الثاني، أي بانخفاض نسبته 2.4 في المائة (4.5 نقاط) عن مستوياته المسجّلة في ديسمبر/كانون الأول 2017. ومع أنّ هذا التراجع أدى إلى مزيد من الانخفاض في المؤشر للشهر الرابع على التوالي، إلا أنه لا يزال أعلى بنسبة 41 في المائة عن أدنى مستوى له في أبريل/نيسان 2016. وتراجعت خلال الشهر الأسعار الدولية للزبدة والأجبان في مقابل ارتفاع أسعار الحليب المجفف. وشكّلت الإمدادات الوفيرة من الحليب في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وأستراليا عاملاً ألقى بثقله على الأسعار العالمية للألبان، بما في ذلك تراجع أسعار الزبدة والأجبان. غير أنّ إمكانية أن يكون الإنتاج الموسمي من الحليب في نيوزيلندا أدنى من التوقعات قد أدت إلى تعزيز أسعار الحليب المجفف الكامل. وارتفعت بدورها أسعار الحليب المجفف المقشود ويُعزى السبب في ذلك إلى ارتفاع الطلب على الواردات.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 170.6 نقاط في يناير/كانون الثاني، دون أي تغيير تقريبا عن قيمته المراجعة في ديسمبر/كانون الأول 2017. وبذلك، يكون المؤشر أعلى بنسبة 7.4 في المائة مما كان عليه في يناير/كانون الثاني 2017 وأدنى بنسبة 19.5 في المائة من أعلى مستوى له على الإطلاق في أغسطس/آب 2014. وواصلت الأسعار الدولية للدواجن ولحوم الخنزير تراجعها بسبب توافر كميات أكبر للتصدير في ظلّ ضعف الطلب على الواردات. وشهدت أسعار لحوم الأبقار ارتفاعًأ طفيفًا مما يعكس عرض كميات أقلّ للبيع من أوسيانيا في مقابل ارتفاع أسعار لحوم الغنم بفعل ارتفاع الطلب الدولي عليها، خاصة من آسيا والشرق الأدنى.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 201 نقاط في يناير/كانون الثاني، أي بانخفاض نسبته 1.6 في المائة (3.2 نقاط) عن مستواه في ديسمبر/كانون الأول وبنسبة وصلت إلى 30.4 في المائة أقلّ من مستواه المسجل في الشهر نفسه من العام الفائت. وظلّت الأسعار الدولية للسكر تعاني من ضغط إلى أسفل يُعزى في معظمه إلى ارتفاع الإنتاج في البلدان المنتجة الرئيسية وبالتالي إلى توافر كميات وفيرة للتصدير.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.

 

 

 


تحميل البيانات كاملة: Excel