FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2016: 7 يناير/كانون الثاني، 4 فبراير/شباط، 3 مارس/آذار، 7 أبريل/نيسان، 5 مايو/أيار، 2 يونيو/حزيران، 7 يوليو/تموز، 4 أغسطس/آب، 8 سبتمبر/أيلول، 6 أكتوبر/تشرين الأول، 10 نوفمبر/تشرين الثاني، 8 ديسمبر/كانون الأول.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

ارتفاع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء في يونيو/حزيران للشهر الخامس على التوالي

تاريخ الإصدار: 2016/07/07

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة (المنظمة) لأسعار الغذاء* 163.4 نقطة في يونيو/حزيران 2016، بارتفاع قدره 6.6 نقطة (4.2 في المائة) عن مستويات مايو/أيار، ولكن بانخفاض نسبته 1 في المائة عن مستويات الشهر نفسه السنة الماضية. وشكّل ارتفاع شهر يونيو/حزيران الزيادة الشهرية الخامسة على التوالي في قيمة المؤشر كما والزيادة الشهرية الأكبر خلال السنوات الأربع الماضية. وباستثناء الزيوت النباتية، ارتفعت قيمة جميع المؤشرات الفرعية للسلع في يونيو/حزيران بسبب طفرة في أسعار السكر وارتفاعات أكثر اعتدالاً في أسعار الحبوب والألبان واللحوم.

» وبلغ متوسط مؤشر المنظمة لأسعار الحبوب 156.9 نقطة في يونيو/حزيران، بارتفاع قدره 4.4 نقطة (2.9 في المائة) عن مستوياته في مايو/أيار، ولكن بانخفاض نسبته 3.9 في المائة عن مستويات يونيو/حزيران 2015. وتعزى كافة ارتفاعات الشهر الماضي إلى تعزيز أسعار الذرة؛ لا سيما بسبب انحسار إمدادات التصدير في البرازيل. وارتفعت قيم القمح خلال النصف الأول من الشهر، ثم عادت إلى الانخفاض بعد تسجيل غلات قياسية في الولايات المتحدة الأمريكية وحصاد أفضل من المتوقع في منطقة البحر الأسود. ولم تتغيّر أسعار الأرز الدولية إلا قليلاً مقارنة بمستويات مايو/أيار، نظراً إلى أن تراجع الرغبة الشرائية واجهت الضغوط المتزايدة الناجمة عن انحسار الكميات المتاحة للتصدير عموماً.

» بلغ متوسط مؤشر المنظمة لأسعار الزيوت النباتية 162.1 نقطة في يونيو/حزيران، بانخفاض قدره 1.3 نقطة (0.8 في المائة) عن مستوياته في مايو/أيار، بما يعكس في المقام الأوّل انخفاض عروض الأسعار لزيت النخيل بسبب تراجع الطلب العالمي على الواردات وحدوث انتعاش موسمي للإنتاج في إندونيسيا وماليزيا. وكان للآفاق التي توقعت حدوث إمدادات وفيرة لزيت دوار الشمس وبذور اللفت أثر على المؤشر. وبالمقابل، ارتفعت أسعار زيت الصويا بسبب انخفاض الكميات المتاحة للتصدير في أمريكا الجنوبية وتراجع آفاق الإنتاج مقارنة بالتوقعات الأولية للموسم 2016/2017.

» وبلغ متوسط مؤشر المنظمة لأسعار منتجات الألبان 137.9 نقطة في يونيو/حزيران، بارتفاع 9.9 نقطة (7.8 في المائة) عن مستوياته في مايو/أيار. وارتفع متوسط الأسعار الشهرية لجميع منتجات الألبان المشمولة في المؤشر. وأدّت الآفاق غير المؤكدة لموسم إنتاج الحليب 2016/2017 في أوسيانيا إلى جانب تباطؤ نمو الإنتاج الشهري للحليب في الاتحاد الأوروبي في أبريل/نيسان إلى تعزيز عروض الأسعار. وعلى الرغم من حجم الزيادة، لم يشكّل الارتفاع في يونيو/حزيران إلا انتعاشاً للأسعار المنخفضة التي سادت في الأشهر الثلاثة السابقة. ومقارنة بشهر يونيو/حزيران من العام الماضي، انخفض مؤشر أسعار منتجات الألبان بـ 23 نقطة، أي بنسبة 14 في المائة.

» وبلغ متوسط مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم* 158.3 نقطة في يونيو/حزيران، بارتفاع 3.8 نقطة (2.4 في المائة) عن قيمته المعدلة في مايو/أيار. وللشهر الثالث على التوالي، تعزز متوسط عروض الأسعار لجميع فئات اللحوم، لا سيما لحوم الخنازير والأغنام، في حين سُجلت زيادات أصغر للحوم الأبقار والدواجن. وأدّى كل من النقص في عدد الخنازير المعدّة للذبح ووزنها في الاتحاد الأوروبي إلى تراجع العرض مما أسفر عن ارتفاع عروض أسعار التصدير بشكل شديد. وعلى نحو مماثل، أدّى انخفاض إمدادات التصدير إلى زيادة عروض الأسعار للحوم الضأن والأبقار في أوسيانيا. وسجّلت أسعار لحوم الدواجن زيادة معتدلة لكن مطردة لهذا العام حتى الآن، إذ ارتفعت بنسبة 10 في المائة منذ يناير/كانون الثاني: شهدت البرازيل على نحو خاص نمواً قوياً في المبيعات، لا سيما إلى اليابان والمملكة العربية السعودية.

» وسجّل متوسط مؤشر المنظمة لأسعار السكر276.0 نقطة في يونيو/حزيران، بارتفاع 35.6 نقطة (14.8 في المائة) عن مستويات مايو/أيار. ويعكس هذا الارتفاع في معظمه توقعات أقل إيجابية للإنتاج في البرازيل الذي يشكّل أكبر منتج ومصدّر للسكر في العالم، بسبب هطول أمطار غزيرة أعاقت عمليات الحصاد وأثّرت على غلات السكر. وبالإضافة إلى ذلك، ونظراً إلى أن الرطوبة تحد من كمية السكر القابلة للاسترداد لكل طن من قصب السكر، تم تحويل كميات أكبر من مخرجات قصب السكر لإنتاج الإيثانول، مما أدّى إلى دعم أكبر للأسعار.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel