FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2016: 7 يناير/كانون الثاني، 4 فبراير/شباط، 3 مارس/آذار، 7 أبريل/نيسان، 5 مايو/أيار، 2 يونيو/حزيران، 7 يوليو/تموز، 4 أغسطس/آب، 8 سبتمبر/أيلول، 6 أكتوبر/تشرين الأول، 10 نوفمبر/تشرين الثاني، 8 ديسمبر/كانون الأول.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء يظل في تصاعد

تاريخ الإصدار: 2016/11/10

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء *(المؤشر) 172.6 نقاط في أكتوبر/تشرين الأول 2016، بارتفاع قدره 1.2 من النقاط (0.7 في المائة) عن مستوياته المسجلة في سبتمبر/أيلول، و9.1 في المائة عن مستوياته المسجلة في نفس الشهر من السنة السابقة. وقد شهد المؤشر، باستثناء هبوط قصير الأجل في يوليو/تموز، ارتفاعا مستمراً منذ بداية السنة. وفي أكتوبر/تشرين الأول، سجلت قيّم السكر والألبان ارتفاعا حادا في الوقت الذي شهدت فيه الحبوب زيادة متواضعة. وتزامنت هذه المكاسب مع حدوث انخفاض حاد في مؤشرات الزيوت واللحوم، وهو ما أبقى القيمة الإجمالية للمؤشر أعلى قليلا فقط ممّا كانت عليه في المتوسط في سبتمبر/أيلول.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 142.3 نقاط في أكتوبر/تشرين الأول، بارتفاع قدره 1.4 نقاط (1 في المائة) عن مستوياته في سبتمبر/أيلول وبانخفاظ قدره 9.6 في المائة عن مستوى السنة السابقة. وشكّل الارتفاع الذي شهده أكتوبر/تشرين الأول أول ارتفاع مقارنةً بالشهر السابق، بعد ثلاثة أشهر من الانخفاض. ورغم استمرار حصاد المحاصيل وضعف الشراء في التأثير في عروض أسعار الأرز، فإن أسعار القمح كانت مرتفعة، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى تقلص إمدادات القمح العالي الجودة، في الوقت الذي ارتفعت فيه أيضا عروض أسعار الذرة بالأساس نتيجة الوتيرة المتسارعة للمبيعات من جانب الولايات المتحدة.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت/الدهون قرابة 168 نقطة في أكتوبر/تشرين الأول، بانخفاض قدره 4 نقاط (أي 2.4 في المائة) عن مستوياته المسجلة في سبتمبر/أيلول، ولكن أعلى كثيراً من مستوياته المسجلة في السنة السابقة. وإن الانخفاض الذي شهده هذا الشهر مقارنة بالشهر السابق، والذي تلى شهرين من الارتفاع، مرده بالأساس زيت النخيل. فقد انخفضت عروض أسعار زيت النخيل الدولية نظراً إلى أن تحسن الإنتاج في جنوب شرق آسيا تزامن مع ركود الطلب العالمي على الواردات، مّما أدى إلى زيادة المخزونات، لا سيما في ماليزيا. لكن هبوط المؤشر في أكتوبر/تشرين الأول تُوِّج بقيم ثابثة في زيوت الصويا ودوّار الشمس واللفت.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 182.8 نقاط في أكتوبر/تشرين الأول، بارتفاع قدره 6.8 نقطة (3.9 في المائة) عن مستوياته المسجلة في سبتمبر/أيلول. وارتفعت عروض الأسعار لجميع منتجات الألبان، خاصة الزبدة التي تعززت بفعل انخفاض المخزونات والطلب الداخلي المستمر في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب ارتفاع الاهتمام بالشراء من جانب البلدان المستوردة. وفي حين تعززت أسعار الجبن، سجّلت مساحيق الحليب زيادات أكثر تواضعا. وأدى انخفاض إنتاج الحليب في الاتحاد الأوروبي هذا الشهر مقارنةً بالشهر السابق وانخفاض الإنتاج في أوقيانوسيا إلى توقعات مفادها احتمال حدوث تقلص قريبا في إمدادات التصدير، وإلى ارتفاع الأسعار في الأشهر الأخيرة.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم * 163.4 نقاط في أكتوبر/تشرين الأول، بانخفاض قدره 1.7 نقاط (1 في المائة) عن قيمته المنقحة في سبتمبر/أيلول. وإن حدوث انخفاض في أسعار صادرات الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بلحوم الخنزير، جراء فائض الإمدادات المحلية وتباطؤ الطلب على الواردات من الصين، شكّل السبب الرئيسي لانخفاض المؤشر. وبالإضافة إلى ذلك، استمرت أسعار صادرات لحوم أبقار أوقيانوسيا في الانخفاض نظرا إلى أن زيادة الإنتاج المحلي في الولايات المتحدة قد أسقطت الحاجة إلى الاستعانة بالإمدادات الخارجية. وعلى النقيض من ذلك، بلغت أسعار لحوم أغنام أوقيانوسيا أعلى مستوياتها خلال عامين، نتيجة انخفاض الإنتاج في كل من أستراليا ونيوزيلندا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر315.3 نقاط في أكتوبر/تشرين الأول، بارتفاع قدره 10.5 نقاط (3.4 في المائة) عن مستوياته المسجلة في سبتمبر/أيلول، وهي الزيادة الشهرية السادسة على التوالي. وجاءت آخر زيادة في أسعار السكر الدولية بالأساس على حساب تقارير عن انخفاض المحصول مقارنة بما كان متوقعاً في منطقة جنوب الوسط، منطقة الإنتاج الرئيسية في البرازيل التي تمثل أكبر منتج ومصدر للسكر في العالم، نظراً إلى تأثير أحوال جوية أكثر جفافاً من المعتاد في إنتاج قصب السكر.  كما أن التقارير عن حدوث نقص في الإنتاج في الهند، ثاني أكبر منتج للسكر في العالم، لا سيما في ولاية ماهاراشترا (Maharashtra ) المنتج الأول في البلد، وهو ما سيتطلب لجوء البلد إلى الاستيراد لتلبية الطلب، ساعدت أيضا في رفع أسعار السكر.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel