FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2015: 8 يناير/كانون الثاني، 5 فبراير/شباط، 5 مارس/آذار، 2 أبريل/نيسان، 7 مايو/أيار، 4 يونيو/حزيران، 9 يوليو/تموز، 6 أغسطس/آب، 10 سبتمبر/أيلول، 8 أكتوبر/تشرين الأول، 5 نوفمبر/تشرين الثاني، 3 ديسمبر/كانون الأول.

يرجى ملاحظة أن إصدار نوفمبر 2013 من مؤشر أسعار الغذاء الصادر من منظمة الأغذية والزراعة سيضم عددًا من التعديلات في أسلوب حساب المؤشر، منها تغييرات في تغطية السلع، إلا أن تلك التغييرات المدخلة لم تغير قيم السلسلة بدرجة كبيرة، كما تم مد المؤشر المنقح ليعود إلى عام 1961.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء يقترب من أدنى مستوى له منذ ست سنوات

تاريخ الإصدار: 2015/08/06

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* 164.6 نقاط في يوليو/تموز 2015، بانخفاض قدره1.7 نقاط (1 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران ومتراجعاً بنحو 40 نقطة (19.4 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز 2014. وبهذا المستوى يصل المؤشِّر إلى أدنى قيمة له منذ سبتمبر/أيلول 2009. ويُعبِّر هبوط المؤشر في الشهر الأخير عن انخفاض حاد في أسعار منتجات الألبان والزيوت النباتية، معوِّضاً بذلك بعض الزيادات في أسعار السكر والحبوب. وظلَّت أسعار اللحوم مستقرة.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 166.5 نقاط في يوليو/تموز، بارتفاع قدره 3.3 نقاط (2 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، وإن كان لا يزال أقل 18.7 نقاط (10.1 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز من السنة الأخيرة. وواصل مؤشر الحبوب ارتفاعه للشهر الثاني على التوالي في ظل عروض أسعار القمح والذرة القوية، بينما تراجعت أسعار الأرز. وأدّت ظروف الطقس غير المواتية في أمريكا الشمالية وأوروبا إلى زيادة كبيرة في الأسعار الدولية للقمح والحبوب الخشنة الرئيسية خلال النصف الأول من يوليو/تموز، ولكنها تبددت في جانب كبير منها خلال النصف الثاني من الشهر بعد تحسُّن توقُّعات الطقس. وواصلت أسعار الأرز هبوطها، وهو ما يعبِّر عن المنافسة الشديدة بين المُصدِّرين على الأسواق في ظل تراجع الطلب على الواردات.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيت النباتي 147.6 نقاط في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 9 نقاط تقريباً (5.5 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، مسجّلاً بذلك أدنى قيمة له منذ يوليو/تموز 2009. ونَجم هذا الانخفاض الأخير أساساً عن التطوُّرات التي شهدتها أسواق زيوت النخيل والصويا. وانخفضت عروض أسعار زيت النخيل الدولية على إثر ازدياد الإنتاج في جنوب شرق آسيا واقتران ذلك بتباطؤ الصادرات، خاصة من ماليزيا. وواصلت أسعار زيت الصويا انخفاضها في ظل وفرة الكميات المتاحة للتصدير في أمريكا الجنوبية وتحسُّن توقُّعات الإمدادات العالمية في الموسم 2015/2016. وأدّى أيضاً الضَعف المستمر في أسعار النفط الخام إلى استمرار الضغط على أسعار مجموعة الزيوت النباتية.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 149.1 نقطة في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 11.5 نقاط (7.2 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران. وهبطت أسعار كل منتجات الألبان، وأكثر ما تأثّر هو أسعار مساحيق الحليب ويليها الجُبن والزُبد. وأدّى تراجع الطلب على الواردات من الصين والشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى هبوط الأسعار. وبالإضافة إلى ذلك، خفَّض بعض المُصَنِّعين في نيوزيلندا الأسعار في محاولة منهم لموازنة المخزونات قبل نهاية السنة المالية في أواخر يوليو/تموز. ويتخطّى حالياً إنتاج الحليب في الاتحاد الأوروبي مستوياته التي كان عليها قبل سنة واحدة وهو ما أدى إلى توافر المنتجات بكمّيات معقولة للتصدير.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم* 174.1 نقطة في يوليو/تموز، دون تغيير يُذكَر عن مستوياته في يونيو/حزيران. واتجهت الأسعار الدولية للحوم الأبقار نحو الصعود، معوِّضةً الهبوط الذي سجّلته لحوم الخنزير ولحوم الأغنام، بينما ظلّت عروض أسعار لحوم الدواجن مستقرة. وارتفعت أسعار لحوم الأبقار في أستراليا على وجه الخصوص مدعومة في ذلك بازدياد الطلب على الواردات من الولايات المتحدة واليابان وجمهورية كوريا وغيرها. وأدّى تراجع الطلب المحلي على لحوم الخنزير في بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى انخفاض عروض الأسعار وحذت حذوها أسعار الصادرات.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 181.2 نقطة في يوليو/تموز، بارتفاع بلغ 4.4 نقاط (2.5 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران 2015. ونجمت الزيادة في جانب كبير منها عن الأنباء التي تناقلتها التقارير بشأن ظروف الحصاد الأقل من مثالية في المنطقة الرئيسية المُنتِجة للسكر في البرازيل. وتشير التقارير أيضاً في هذا الوقت من الموسم إلى تحويل نسبة كبيرة من محصول قصب السكر البرازيلي لإنتاج الإيثانول بدلاً من السكر. وأدّى انخفاض قيمة العملة البرازيلية مقابل الدولار الأمريكي وتوقُّع وفرة الإمدادات في مناطق إنتاج وتصدير السكر الرئيسية إلى احتواء الزيادة الأخيرة في أسعار السكر.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel