FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العال > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العال

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

تواريخ الإصدار لعام 2014: و9 يناير/كانون الثاني، و6 فبراير/شباط، و6 مارس/آذار، و3 أبريل/نيسان ، و8 مايو/أيار، و5 يونيو/حزيران، و3 يوليو/تموز، و7 أغسطس/آب، و11 سبتمبر/أيلول، و9 أكتوبر/تشرين الأول، و6 نوفمبر/تشرين الثاني، و4 ديسمبر/كانون الأول. 

يرجى ملاحظة أن إصدار نوفمبر 2013 من مؤشر أسعار الغذاء الصادر من منظمة الأغذية والزراعة سيضم عددًا من التعديلات في أسلوب حساب المؤشر، منها تغييرات في تغطية السلع، إلا أن تلك التغييرات المدخلة لم تغير قيم السلسلة بدرجة كبيرة، كما تم مد المؤشر المنقح ليعود إلى عام 1961.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء يهبط في يوليو/تموز إلى أدنى مستوى له خلال ستة أشهر

تاريخ الإصدار: 2014/08/07

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء 203.9 نقطة في يوليو/تموز 2014، بانخفاض قدره 4.4 نقطة (2.1 في المائة) عن مستوياته المعدَّلة في يونيو/حزيران، وبانخفاض قدره 3.5 نقطة (1.7 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز 2013. وبينما ارتفعت أسعار اللحوم للشهر الخامس على التوالي واستمر استقرار أسعار السكر، دفع الهبوط الحاد في عروض أسعار الحبوب وبذور الزيت ومنتجات الألبان مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء في اتجاه الهبوط نحو أدنى مستوى له منذ يناير/كانون الثاني 2014.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 185.4 نقطة في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 10.7 نقطة (5.5 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران ومتراجعاً 36.9 نقطة (16.6 في المائة) عن مستوياته منذ سنة واحدة. ويُعَبِّر الهبوط الحاد الذي سجّلته أسعار الحبوب مؤخراً عن هبوط كبير في الأسعار الدولية للذرة (التي انخفضت بنسبة 9.2 في المائة) وأسعار القمح (التي تراجعت 5.8 في المائة) في ردّ فعل لتوقُّعات الإنتاج الممتازة في الكثير من البلدان المُنتجة الرئيسية، واستجابة للوفرة المتوقعة في الإمدادات القابلة للتصدير في الموسم التسويقي 2014/2015. ومن الناحية الأخرى، سجَّلت أسعار الأرز ارتفاعاً طفيفاً على خلفية تجدُّد الطلب على الواردات، خاصة في ظل استمرار تايلند في تعليق مبيعاتها من الاحتياطي العام.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيت النباتي 181.1 نقطة في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 7.7 نقاط (4.1 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران متراجعاً للشهر الرابع على التوالي. وظل الهبوط في المؤشر مدفوعاً في المقام الأول بالصويا وزيت النخيل. وهبطت قِيَم زيت الصويا أساساً استجابة لتوقُّعات انتاج مستويات قياسية من المحاصيل في الولايات المتحدة ووفرة الكميات المتاحة في أمريكا الجنوبية. وانخفضت عروض أسعار زيت النخيل على خلفية استمرار تحسُّن عملة ماليزيا وبطء وتيرة الطلب العالمي على الواردات. وتراجعت أيضاً أسعار زيت بذور اللفت وزيت بذور عبّاد الشمس في ظل توقُّع وفرة المحصول في الموسم 2014/2015.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 226.1 نقطة في يوليو/تموز، بانخفاض قدره 10.3 نقاط (4.4 في المائة) عن مستوياته في يونيو/تموز، وأقل 17.5 نقطة (7.2 في المائة) عن مستوياته في السنة السابقة. وواصلت الأسعار هبوطها الذي يُعَبِّر عن انخفاض الطلب على الواردات ووفرة الكمّيات المتاحة للتصدير. وازدادت الإمدادات المتاحة للتصدير في أعقاب النمو القوي في إنتاج هذه السنة في الاتحاد الأوروبي، بينما تشير التوقُّعات إلى بداية مواتية في الموسم الجديد في أوسيانيا. وعلى جانب الواردات، تراجعت مشتريات البلدان الإسلامية من الزبد خلال شهر رمضان، وكذلك مشتريات الاتحاد الروسي. وفيما يتعلّق بمسحوق الحليب الكامل الدسم، ساهمت المشتريات المحدودة في الصين التي تُعَدّ أكبر مستورد لمسحوق الحليب الكامل الدسم في هبوط الأسعار. واتجهت أيضاً عروض أسعار الجبن ومسحوق الحليب المنزوع الدسم نحو الهبوط.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 204.8 نقطة في يوليو/تموز، بارتفاع قدره 3.7 نقاط (1.8 في المائة) عن مستوياته المعدَّلة في يونيو/حزيران وبزيادة قدرها 25.4 نقاط (14.1 في المائة) عن مستويات السنة السابقة. ونجمت الزيادة أساساً عن الارتفاع القوي في أسعار لحوم الأبقار في أستراليا، بينما أدّت عمليات إعادة تكوين القطعان إلى تخفيض الإمدادات المتاحة للتصدير، واستمر الطلب القوي على الواردات في آسيا والصين على وجه الخصوص. وارتفعت أيضاً متوسطات عروض أسعار لحوم الدواجن ولحوم الأغنام بينما تراجعت أسعار لحوم الخنزير نوعاً ما عن مستوياتها التي سجَّلت أعلى ارتفاع لها في يونيو/حزيران.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 259.1 نقطة في يوليو/تموز، مسجِّلاً بذلك ارتفاعاً هامشياً قدره 1.1 نقطة (0.4 في المائة) عن مستوياته في يونيو/حزيران، وبزيادة قدرها 20.2 نقطة (8.4 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز 2013. وظلت أسعار السكر الدولية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة متقلبة نسبياً ولم تسجّل أي اتجاه واضح في ظل أجواء عدم التيقُّن التي خيَّمت على إنتاج السكر في البرازيل التي تُعَدّ أكبر مُنتِج ومُصَدِّر للسكر في العالم. وأدّى الجفاف الذي اجتاح البلد إلى تحسن محتوى السكر في قصب السكر، ولكنه أدّى في الوقت نفسه إلى تراجع غلّة قصب السكر وتعذّر تقدير إنتاج السكر الإجمالي في الموسم 2014/2015. وازدادت الشكوك أيضاً في ظل ما بدا من مؤشرات على انخفاض الأمطار الموسمية عن متوسطاتها في الهند التي تُعَدّ ثاني أكبر مُنتِج للسكر في العالم، وتأثير ذلك على قصب السكر.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel