FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

واعيد الإصدارات الشهرية لعام 2018: 11 يناير/كانون الثاني، 1 فبراير/شباط، 1 مارس/آذار، 5 أبريل/نيسان، 3 مايو/أيار، 7 يونيو/حزيران، 5 يوليو/تموز، 2 أغسطس/آب، 6 سبتمبر/أيلول، 4 أكتوبر/تشرين الأول، 1 نوفمبر/تشرين الثاني، 6 ديسمبر/كانون الأول

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء يظل مستقراً في حين تسجل قيم أسعار السكر انخفاضاً حاداً

تاريخ الإصدار: 03/05/2018

 

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* (المؤشر) قرابة 173.5 نقاط في أبريل/نيسان 2018، دون أي تغيير يذكر تقريباً عن مستواه المسجّل في مارس/آذار ولكن بارتفاع بنسبة 2.7 في المائة عن مستواه خلال نفس الفترة من العام الماضي. وفي حين استمرت أسعار معظم الحبوب ومنتجات الألبان في الارتفاع في أبريل/نيسان، تواصل انخفاض أسعار السكر. وظلت أسواق الزيوت النباتية واللحوم تحت ضغوط دفعت الأسعار نحو الانخفاض.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 168.5 نقاط في أبريل/نيسان، بارتفاع بنسبة1.7 في المائة (2.8 نقاط) عن مستواه المسجّل في مارس/آذار وبارتفاع بنسبة حوالي 15.4 في المائة عن قيمته في أبريل/نيسان 2017. وقد شهد المؤشر اتجاهاً تصاعدياً للشهر الرابع على التوالي، حيث اكتسبت أسعار كل من القمح والحبوب الخشنة والأرز زخماً في الأشهر الأخيرة. ففي ما يتعلق بالقمح، أدت المخاطر المتصلة بالأحوال الجوية، لاسيما في الولايات المتحدة، والمبادلات التجارية القوية إلى دعم الأسعار، في حين استمرت التوقعات بشأن انخفاض المزروعات في الولايات المتحدة في ظل تراجع الإنتاج جراء الجفاف في الأرجنتين، في دفع أسعار الذرة الدولية نحو الارتفاع. ومن جهة أخرى، ارتفعت أسعار الأرز عقب جولة جديدة من المشتريات العامة من قبل إندونيسيا وإطلاق مناقصة استيراد حكومية من جانب الفلبين.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 154.6 نقاط في أبريل/نيسان، أي بانخفاض بنسبة 1.4 في المائة عمّا كان عليه في الشهر السابق، وهو ما يعبر بالأساس عن التطورات المسجّلة في أسواق زيوت النخيل والصويا ودوار الشمس. وتراجعت عروض الأسعار الدولية لزيت النخيل (ينطوي الزيت على أكبر وزن في المؤشر) جراء تباطؤ نمو الطلب واحتمال تحقيق مكاسب إنتاج موسمية في جنوب شرق آسيا. وفي غضون ذلك، استمر انخفاض قيم زيت الصويا، وهو ما يعبر عن مستويات طحن قوية متواصلة بين المنتجين الرئيسيين. وعلى النقيض من ذلك، استقرت أسعار زيت دوار الشمس، جراء توقعات مفادها تقلص إمدادات التصدير العالمية.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الألبان 204.1 نقطة في أبريل/نيسان، أي بارتفاع قدره 6.7 نقاط (3.4 في المائة) عن مستواه المسجّل في مارس/آذار، وهو ما يمثل ارتفاعاً للشهر الثالث على التوالي. وبهذا الارتفاع الأخير، يسجل المؤشر ارتفاعاً بأكثر من 11 في المائة عن مستواه في نفس الشهر من العام الماضي. ويعبر الاتجاه التصاعدي للأسعار عن طلب قوي على الواردات بالنسبة إلى جميع منتجات الألبان، جنباً إلى جنب مع مخاوف الأسواق بشأن الكميات المتاحة للتصدير في نيوزيلندا عقب تسجيل انخفاض أكبر ممّا كان متوقعاً في إنتاج الألبان.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 169 نقطة في أبريل/نيسان، بانخفاض قدره 1.6 نقاط (0.9 في المائة) عن قيمته المنقّحة بشكل طفيف في مارس/آذار. وبهذا المستوى يكاد المؤشر يعادل قيمته المسجّلة في أبريل/نيسان 2017. وخلال الشهر، تراجعت أسعار لحوم الأبقار والخنزير تراجعاً طفيفاً، بينما ظلت أسعار لحوم الأغنام والدواجن مستقرة. وفي حين أدى تزايد الصادرات من الأمريكيتين إلى انخفاض أسعار لحوم الأبقار، تسبب ضعف الطلب على الواردات في انخفاض أسعار لحوم الخنزير.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 176.6 نقاط في أبريل/نيسان، أي بانخفاض قدره8.9 نقاط (4.8 في المائة) عن مستواه المسجّل في مارس/آذار وبانخفاض بنسبة 24 في المائة عن مستواه في أبريل/نيسان 2017. وإن استمرار انخفاض عروض أسعار السكر منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي يعبر إلى حد كبير عن وفرة الإمدادات في سوق السكر، خاصة بالنظر إلى مستوى الإنتاج القياسي في تايلند والهند، وهما البلدان المنتجان الرئيسيان للسكر في العالم. وقد تسبب تراجع قيمة العملة البرازيلية (الريال) مقابل الدولار الأمريكي، جنباً إلى جنب مع تدابير دعم حكومية متوقعة في الهند وباكستان تهدف إلى تعزيز صادرات السكر، في ضغوط إضافية أدت إلى انخفاض الأسعار.

 

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.

 

 

 


تحميل البيانات كاملة: Excel