FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العال > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العال

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

تواريخ الإصدار لعام 2014: و9 يناير/كانون الثاني، و6 فبراير/شباط، و6 مارس/آذار، و3 أبريل/نيسان ، و8 مايو/أيار، و5 يونيو/حزيران، و3 يوليو/تموز، و7 أغسطس/آب، و11 سبتمبر/أيلول، و9 أكتوبر/تشرين الأول، و6 نوفمبر/تشرين الثاني، و4 ديسمبر/كانون الأول. 

يرجى ملاحظة أن إصدار نوفمبر 2013 من مؤشر أسعار الغذاء الصادر من منظمة الأغذية والزراعة سيضم عددًا من التعديلات في أسلوب حساب المؤشر، منها تغييرات في تغطية السلع، إلا أن تلك التغييرات المدخلة لم تغير قيم السلسلة بدرجة كبيرة، كما تم مد المؤشر المنقح ليعود إلى عام 1961.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء ينخفض للشهر السادس على التوالي

تاريخ الإصدار: 2014/10/09

» بلغ متوسط مؤشّر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء 191.5 نقطة في سبتمبر/أيلول 2014، متراجعاً 5.2 نقطة (2.6 في المائة) عن مستوياته في أغسطس/آب و12.2 نقطة (6 في المائة) عن مستوياته في نفس الفترة من السنة الأخيرة. وأدّى هبوط المؤشر في سبتمبر/أيلول، وهو الهبوط الذي يسجله للشهر السادس على التوالي، إلى انخفاض قيمة المؤشر إلى أدنى مستوى لها منذ أغسطس/آب 2010. ويشكل الانخفاض الذي شهده سبتمبر/أيلول أطول فترة لانخفاضات مستمرة في قيمة المؤشر منذ أواخر تسعينات القرن الماضي. وسجلت المؤشرات الفرعية أكبر انخفاض لها في السكر ومنتجات الألبان، وتليهما الحبوب والزيوت، بينما لم يطرأ تغيير على مؤشر اللحوم. ومن بين العوامل الكامنة وراء ذلك استمرار التدهور العام في قيمة الدولار الأمريكي، مما أثر على جميع أسعار السلع الدولية.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 177.9 نقطة في سبتمبر/أيلول، بانخفاض قدره 4.6 نقطة (2.5 في المائة) عن مستوياته في أغسطس/آب، وبتراجع بلغ 17.1 نقطة (8.8 في المائة) عن مستوياته في سبتمبر/أيلول 2013. ويمثّل الهبوط الأخير تراجعاً في المؤشر للشهر الخامس على التوالي. وتتمثّل العوامل الرئيسية وراء هبوط أسعار القمح والذرة في تحسُّن الإنتاج ووفرة الكميات المتاحة للتصدير، بل وسجّلت أسعار الأرز التي شهدت ارتفاعاً مطرداً في الأشهر الأخيرة هبوطاً في شهر سبتمبر/أيلول، وهو ما يعبِّر عن ازدياد المنافسة بين البلدان المصدِّرة قبل مواسم الحصاد المقبلة.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيت النباتي 162 نقطة في سبتمبر/أيلول، بانخفاض قدره 4.6 نقطة (2.8 في المائة) عن مستوياته في أغسطس/آب. وبهبوط المؤشر للشهر السادس على التوالي يكون قد تراجع إلى أدنى مستوى له منذ أكتوبر/تشرين الأول 2009. ويرجع العامل الرئيسي وراء هذا الهبوط إلى زيت النخيل الذي تراجعت أسعاره إلى أدنى مستوى لها منذ 5 سنوات في ظل وفرة الإنتاج وتزامن ذلك مع ضعف الطلب على الواردات. وأثّرت في الوقت نفسه غلاّت الصويا التي حققت مستويات أفضل من المتوقّع في الولايات المتحدة وتوفُّر كميات كبيرة من زيت بذور اللفت على أسعار تلك المنتجات، وهو ما ساهم في انخفاض المؤشر.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 187.8 نقطة في سبتمبر/أيلول لينخفض بذلك 13.0 نقطة (6.5 في المائة) عن مستوياته في أغسطس/أب، ومتراجعاً 62.4 نقطة (24.9 في المائة) عن مستوياته في السنة السابقة. وتراجعت عروض أسعار جميع الألبان التي يشملها المؤشر، خاصة أسعار مسحوق الحليب المنزوع الدسم. ويعبّر استمرار هبوط الأسعار عن وفرة الكميات المتاحة للتصدير، خاصة في أوسياينا. وعلاوة على ذلك، أدّى توقُّف الاتحاد الأوروبي عن إنتاج الجبن لبيعه إلى الاتحاد الروسي عن زيادة إنتاج الزبد ومسحوق الحليب المنزوع الدسم في الاتحاد. وحفز تراجع أسعار الحليب المنزوع الدسم في المناطق الأخرى إنتاج مسحوق الحليب الكامل الدسم حيث سارع المصنّعون إلى تكييف منتجاتهم لضمان تحقيق أفضل العائدات.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 207.8 نقطة في سبتمبر/أيلول، بارتفاع بلغ 0.3 نقطة فقط عن مستوياته المعدَّلة في أغسطس/آب، وإن كان لا يزال أعلى 21.7 نقطة (11.6 في المائة) عن مستوياته في سبتمبر/أيلول من السنة الأخيرة. وبلغت الأسعار إجمالاً أعلى مستوى تاريخياً لها، وربما يشير عدم تسجيل أي زيادة خلال هذا الشهر إلى بلوغها عموماً مستويات الذروة. وبينما لا تزال أسعار لحوم الأبقار قوية، وهو ما يعبّر أساساً عن ارتفاع في أسعار الصادرات في أستراليا التي أدّت فيها عمليات إعادة تكوين قطعان الحيوانات إلى تخفيض المعروض من الإمدادات، استقر متوسط عروض أسعار لحوم الدواجن بينما تراجعت عروض أسعار لحوم الضأن نوعاً ما. وانخفضت أسعار لحوم الخنزير في كل شهر من الأشهر الثلاثة الأخيرة، وهو ما يعبّر عن انتعاش الإنتاج في العديد من البلدان المنتجة والمصدّرة الهامة في أعقاب تفشّي الإسهال المتوطّن بين الخنازير، بالإضافة إلى أن إغلاق سوق الاتحاد الروسي أمام منتجات اللحوم الواردة من عدد من البلدان منذ أغسطس/آب ساهم في أجواء عدم التيقّن التي خيّمت على الأسواق.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 228.3 نقطة في سبتمبر/أيلول، بانخفاض بلغ 16.1 نقطة (6.6 في المائة) عن مستوياته في أغسطس/آب، ومتراجعاً 18.2 نقطة (7.4 في المائة) عن مستوياته في سبتمبر/أيلول 2013. وأدت الإمدادات الوفيرة المتوقعة خلال الأشهر الأخيرة والتوقّعات التي أشارت إلى أن الإنتاج في الموسم 2014/2015 سيتجاوز الاستهلاك إلى دفع أسعار السكر الدولية نحو الهبوط وبالتالي تخفيض متوسط الأسعار في سبتمبر/أيلول لتصل بذلك إلى أدنى مستوى لها منذ يناير/كانون الثاني.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel