FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2016: 7 يناير/كانون الثاني، 4 فبراير/شباط، 3 مارس/آذار، 7 أبريل/نيسان، 5 مايو/أيار، 2 يونيو/حزيران، 7 يوليو/تموز، 4 أغسطس/آب، 8 سبتمبر/أيلول، 6 أكتوبر/تشرين الأول، 10 نوفمبر/تشرين الثاني، 8 ديسمبر/كانون الأول.

لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء يصل إلى أعلى مستوى له خلال 15 شهراً في أغسطس/آب

تاريخ الإصدار: 2016/09/08

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* 165.6 نقاط في أغسطس/آب 2016، بارتفاع قدره 3 نقاط (1.9 في المائة) على مستوياته في يوليو/تموز، وبنحو 7 في المائة تقريباً على مستوياته في نفس الفترة من السنة الأخيرة. وهذا المستوى الذي وصل إليه المؤشر في أغسطس/آب هو الأعلى منذ مايو/أيار 2015. وباستثناء الحبوب، ارتفعت أسعار جميع السلع الأخرى المستخدمة في حساب المؤشر في أغسطس/آب، مدفوعة في ذلك بمنتجات الألبان والزيوت والسكر.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 143.6 نقاط في أغسطس/آب، متراجعاً 4.5 نقاط (3 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز، ومسجلاً انخفاضاً نسبته 7.4 في المائة عن مستوياته في بداية السنة. وأدّت ضغوط الحصاد الموسمية إلى جانب انتهاء مواسم جني القمح في نصف الكرة الشمالي إلى استمرار الدفع بعروض أسعار القمح نحو الهبوط. وتراجعت أيضاً قِيَم الذرة على خلفية التوقُّعات الاستثنائية للمحاصيل في الولايات المتحدة ووفرة إمدادات القمح المنخفض الجودة الذي يمكن أن ينافس الذرة في الاستخدام كعلف حيواني. وفي الوقت نفسه، تأثرت الأسعار الدولية للأرز بضَعف الاهتمام بالشراء وتوقُّع ازدياد الكميات المتاحة من مواسم حصاد المحاصيل الوشيكة.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيت النباتي 169.1 نقطة في أغسطس/آب، بارتفاع قدره 11.7 نقاط (7.4 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز لينقض بذلك مسار الانخفاض الملحوظ في الأسعار خلال الأشهر الثلاثة السابقة. ونجم الانتعاش أساساً عن تحسُّن عروض أسعار زيت النخيل جرّاء انخفاض الإنتاج في ماليزيا عن المتوقّع واستمرار ضَعف الأرصدة العالمية، وتزامن ذلك مع ازدياد الطلب على الواردات في بعض البلدان المستوردة الرئيسية، وبخاصة الصين والهند والاتحاد الأوروبي. واستقرت أيضاً الأسعار الدولية لزيت الشلجم، وهو ما يعبّر عن تراجع توقُّعات المحاصيل في الاتحاد الأوروبي.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 154.6 نقاط في أغسطس/آب، بارتفاع قدره 12.3 نقاط (8.6 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز، وبنحو 14 في المائة مقارنة بمستوياته في السنة الأخيرة. وارتفعت أسعار جميع سلع منتجات الألبان التي يتألف منها المؤشر، لا سيما الجبن ومسحوق الحليب الكامل الدسم والزبد. وأكّدت الزيادة الأخيرة تغيُّراً ملحوظاً في اتجاهات السوق حيث أشار انخفاض إنتاج الألبان في الاتحاد الأوروبي واقترانه ببداية غير استثنائية في موسم إنتاج الألبان في أوسيانيا، إلى تراجع توقعات المعروض من إمدادات التصدير عما كان متوقّعاً في البداية. وانخفضت عروض أسعار مسحوق الحليب المنزوع الدسم مدعومة في ذلك بمخزونات التدخُّل الكبيرة في الاتحاد الأوروبي التي اعتُبرت مصدراً محتملاً للإمدادات في المستقبل.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم* 162.2 نقطة في أغسطس/آب، مسجِّلاً ارتفاعاً بلغ 0.5 نقاط (0.3 في المائة) عن مستوياته المعدَّلة في يوليو/تموز، ولكن بانخفاض نسبته 5 في المائة عن مستوياته في أغسطس/آب 2015. وتحسَّنت نوعاً ما الأسعار الدولية للحوم الأغنام والخنزير والدواجن، بينما هبطت عروض أسعار لحوم الأبقار. وأضفت قلة إمدادات لحوم الخنزير في الاتحاد الأوروبي ولحوم الأغنام من أوسيانيا بعض الدعم على أسعار تلك المنتجات، بينما دعم استقرار الطلب الدولي، لا سيما من آسيا، أسعار لحوم الدواجن. وفي غضون ذلك، أدّى انتعاش إنتاج لحوم الأبقار في الولايات المتحدة إلى تقليص الحاجة إلى الإمدادات الخارجية وساهم في بعض التراجع في الأسعار الدولية.

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر285.6 نقاط في أغسطس/آب، بارتفاع قدره 6.9 نقاط (2.5 في المائة) عن مستوياته في يوليو/تموز، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر/تشرين الأول 2012، ومسجّلاً بذلك ارتفاعاً بلغت نسبته 75 في المائة على مستوياته في نفس الفترة من السنة الأخيرة. ونجم هذا الارتفاع في أسعار السكر في جانب كبير منه عن استمرار تحسُّن قيمة العملة البرازيلية (الريال) التي ارتفعت بنسبة أخرى بلغت2 في المائة مقابل الدولار الأمريكي في أغسطس/آب. وتحسنت أيضاً عروض الأسعار الدولية للسكر في ظل العجز الكبير المتوقع في الأسواق العالمية في الموسم 2016/2017 وتوقُّعات تراجع الأرصدة في آسيا.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel