FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء
حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات الأسعار الخمسة للمجموعات السلعيّة مرجّحة بنصيب كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2002-2004.  لمزيد من المعلومات التفصيلية (بكل اللغات) يرجى قراءة المقال الخاص لعدد نوفمبر 2013 من نشرة توقعات الغذاء، كما تتوفر باللغة الإنجليزية فقط نسخة موسعة من المقال تحتوي على المزيد من التفاصيل التقنية.

واعيد الإصدارات الشهرية لعام 2017: 12 يناير/كانون الثاني، 2 فبراير/شباط، 2 مارس/آذار، 6 أبريل/نيسان، 4 مايو/أيار، 8 يونيو/حزيران، 6 يوليو/تموز، 3 أغسطس/آب، 7 سبتمبر/أيلول، 5 أكتوبر/تشرين الأول، 2 نوفمبر/تشرين الثاني، 7 ديسمبر/كانون الأول.

انخفاض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء في مارس/آذار

تاريخ الإصدار: 06/04/2017

 

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* (المؤشر) قرابة 171 نقطة في مارس/آذار 2017، بانخفاض يقارب 5 نقاط (2.8 في المائة) عن مستواه المسجّل في فبراير/شباط، وإن كان لا يزال مرتفعاً بما قدره 20 نقطة (13.4 في المائة) عن مستواه في السنة السابقة. وباستثناء اللحوم، تراجعت جميع مؤشرات السلع الأساسية الأخرى المستخدمة لاحتساب مؤشر أسعار الغذاء في شهر مارس/آذار، لا سيما تلك المتعلقة بالسكر والزيوت النباتية.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 147.8 نقاط في مارس/آذار، بانخفاض قدره 2.7 نقاط (1.8 في المائة) عن مستواه في الشهر السابق، وعلى قدم من المساواة مع قيمته في مارس/آذار 2016. وإن وفرة الإمدادات المتاحة، جنباً إلى جنب مع توقعات تسجيل إنتاج جيّد في الموسم الجديد، أثّرت على عروض أسعار التصدير. وكانت أسعار الأرز الدولية متباينة شيئا ما، في حين أن عروض أسعار القمح كانت ضعيفة عموما، بعد تحسن الأحوال الجوية في الأقاليم المنتجة الرئيسية. كما اخفضت قيم الذرة لأسباب أهمها الإمدادات الكبيرة من المحاصيل التي حُصدت مؤخرا في أمريكا الجنوبية، وهو ما أدى إلى احتدام تنافس الصادرات في مارس/آذار مع وفرة الإمدادات المتاحة للتصدير وعدم حدوث أي زيادة مهمّة في الطلب على الواردات.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 167.6 نقاط في مارس/آذار، مسجلا بذلك انخفاضا للشهر الثاني على التوالي. وفي حين أن المؤشر قد انخفض بما قدره 11 نقطة (أي 6.2 في المائة) مقارنة بالشهر السابق، فإنه استمر ليتجاوز المستوى المقابل له في السنتين الأخيرتين. ويعكس انخفاض مؤشر الأسعار بشكل رئيسي التطورات الحاصلة في قطاع زيوت النخيل والصويا. كما انخفضت قيم أسعار زيوت النخيل بنسبة 5.6 في المائة (مسجلة بذلك أدنى مستوى لها في 5 أشهر) نظرا إلى أن الزيادات المرتقبة في الإنتاج في جنوب شرق آسيا وإندونيسيا على وجه الخصوص تزامنت مع ضعف الطلب العالمي على الواردات. وفي غضون ذلك، تراجعت عروض أسعار زيوت الصويا بنسبة 3.5 في المائة (إلى أدنى مستوى لها في 8 أشهر)، وذلك بسبب تسجيل تحسّن كبير في توقعات المحاصيل في أمريكا الجنوبية وتوقعات ارتفاع مزروعات الموسم 2017-2018 في الولايات المتحدة. كما تأثر المؤشر بالكميات المتاحة من زيوت بذور عباد الشمس واللفت التي كانت أعلى من المتوقع.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 189.8 نقاط في مارس/آذار، بانخفاض قدره 4.4 نقاط (2.3 في المائة) عن مستواه في الشهر السابق، وإن كان لا يزال مرتفعاً بما قدره 60 نقطة (46 في المائة) قياسا إلى نفس الفترة من السنة السابقة. وقد مثّل التراجع عن المستوى المسجّل في فبراير/شباط التراجع الأول منذ أبريل/نيسان 2016، وهو ما يُبرز وفرة إمدادات الحليب في نصف الكرة الشمالي وتوقعات أعلى ممّا كان متوقعا في السابق في إنتاج الحليب في أوقيانوسيا. وأدت هذه العوامل، مجتمعة، إلى توقعات بشأن زيادة الإمدادات من مسحوق الحليب والأجبان. وعلى النقيض من ذلك، ارتفعت أسعار الزبدة، في ظل انخفاض الكميات المتاحة للتصدير جراء استمرار طلب محلي قوي في أوروبا وأمريكا الشمالية. 

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 163.2 من النقاط في مارس/آذار، بارتفاع قدره 1.2 من النقاط (0.7 في المائة) عن مستواه في فبراير/شباط، وبارتفاع قدره 17 نقطة (12 في المائة) عن مستواه في مارس/آذار 2016. وتغيّرت بشكل طفيف عروض أسعار فئات بعينها من اللحوم. وتأثرت زيادات طفيفة بالنسب  إلى لحوم الأبقار والخنازير، على التوالي، بفعل استمرار توافر كميات محدودة في أوقيانوسيا وطلب قوي على الواردات من آسيا، لا سيما الصين. في حين ظلت أسواق لحوم الدواجن والخنازير متوازنة توازنا جيدا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 256.6 نقاط في مارس/آذار، بانخفاض قدره 31.3 نقاط (10.9 في المائة) عن مستواه في فبراير/شباط، مسجلا بذلك أدنى مستوى له منذ مايو/أيّار 2016. وعبّر هذا التراجع عن ضعف عامّ في الطلب على الواردات إلى جانب توقع زيادة الإمدادات البرازيلية التي تدخل الأسواق العالمية نتيجة لزيادة قوية في الإنتاج وتباطؤ في الاستهلاك المحلي من الإيثانول الحيوي المنتج.

         

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.


تحميل البيانات كاملة: Excel