FAO.org

الصفحة الأولى > كافح الجوع > detail

تعلم كيف يمكن أن يساهم الغذاء الصحي في تحسين صحتك

هل سألت نفسك من قبل، إن كنت تحصل على مواد غذائية كافية من الغذاء الذي تتناوله؟

21 Feb 2014 - ‎هل سألت نفسك من قبل، إن كنت تحصل على مواد غذائية كافية من الغذاء الذي تتناوله؟
من المفاهيم الشائعة أن سوء التغذية يرتبط بالضرورة، بعدم تناول كميات كافية من الغذاء. غير أن هذا المفهوم خاطئ! ومن الصواب أن من يتناولون كميات غير كافية من الغذاء يعانون من سوء التغذية، ولكن حتى من يأكلون كميات مفرطة يواجهون بعض الأخطار.

تُعرَّف سوء التغذية بأنها  "حالة فسيولوجية غير طبيعية سببها استهلاك المغذيات الرئيسية أو الدقيقة بصورة غير كافية أو غير متوازنة أو مفرطة. ويشمل سوء التغذية نقص التغذية والإفراط في التغذية إلى جانب نقص المغذيات الدقيقة."

بمعنى آخر، أن سوء التغذية يحدث عندما يحتوي الغذاء على كميات أقل أو أكثر من اللازم، من المواد الغذائية، ويمكن أن يكون أي منا مصاباً بسوء التغذية ولا يعلم ذلك!

للتمتع بنظام غذائي متوازن وصحي لا بد من اتخاذ قرارات صائبة، إلا أن تلك القرارات تعتمد في الأغلب على عوامل أخرى خلافاً للتغذية مثل توافر الغذاء وتكلفته؛ والمذاق والمظهر؛ والتفضيلات الشخصية؛ والعادات والتقاليد الثقافية.

لا يوجد ما يمكن أن نسميه بالنظام الغذائي "المثالي" الملائم للجميع، إذ أن الاحتياجات الغذائية تختلف من شخص إلى آخر لكننا جميعًا نحتاج إلى غذاء متوازن يتضمن مأكولات متنوعة تمد الجسم بمختلف أنواع وكميات المغذيات التي نحتاجها للتمتع بصحة جيدة.

‎مع أن الاحتياجات الغذائية تختلف من شخص لآخر باختلاف العمر والجنس والحالة الصحية ومستوى النشاط، إلا أن معظم النصائح الغذائية العامة للبالغين توصي بما يلي:

  • تناول الكربوهيدرات النشوية كعنصر أساسي في معظم الوجبات.
  • تناول أكبر قدر ممكن من الفواكه والخضروات كل يوم.
  • تناول البقول بانتظام.
  • تناول الحليب ومنتجات الألبان بانتظام وبكميات محدودة.
  • تناول اللحوم والدواجن والبيض والأسماك بانتظام ولكن بكميات معقولة. .
  • اختار نوعية الدهون والزيوت المستخدمة في طعامك بعناية وبكميات محدودة.
  • قلّل من تناول السكر والمأكولات والمشروبات السكرية.
  • قلّل من تناول الملح.
  • قلّل من تناول المشروبات الكحولية.
  • حافظ على توازن الطاقة للإبقاء على وزن صحي.
  • إشرب كميات وفيرة من الماء كل يوم.

فإذا كنت ترغب في التعرف على مزيد من وسائل تحسين نظامك الغذائي وعاداتك الغذائية، يمكن تنزيل الكتاب بالضغط هنا للمشاركة فيه مع الأصدقاء والأقارب!

شارك هذه الصفحة