FAO.org

الصفحة الأولى > كافح الجوع > detail

بلدان إقليم آسيا والمحيط الهادي تمسك بتحدّي القضاء على الجوع من قرنيه

شارك واستمتع بنشرة الوقائع "صحيح أم خطأ" لدينا


16 Apr 2014

لقد حظيت مهمة وضع نهاية للجوع في أكثر مناطق العالم اكتظاظاً بالسكان بدعامة جديدة، حيث استجابت البلدان الأعضاء بصورة إيجابية لدعوة المنظمة الى بناء "جهد ضخم" للقضاء على الجوع في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

1. تؤوي منطقة آسيا والمحيط الهادي نحو ثلث السكان الجياع بصورة مزمنة في العالم.

|صحيح|

إذ أن آسيا والمحيط الهادي، التي يقطنها أزيد من 4.2 مليار نسمة، تؤوي نحو 60 في المائة من سكان العالم. غير انها منطقة شديدة التنوع والاختلاف، إذ تضم سبعة من أكثر عشرة بلدان اكتظاظاً بالسكان وتضم في الوقت ذاته بعضاً من أصغر البلدان الجزرية في العالم، وذلك في المحيط الهادي.

2. قلّصت تايلند وفييت نام عدد السكان الجياع فيهما بنسبة 20 في المائة.

|خطأ|

الصحيح أن هذين البلدين حققا نتائج عظيمة حينما نجحا في تقليص عدد السكان الجياع بنسبة تزيد على 80 في المائة. فقد نفّذا استراتيجيات ترتكز على ويحتل مركز الصدارة فيها قطاع الزراعة والحماية الاجتماعية والتدخلات التغذوية، وحصدت المنافع.

3. في آسيا ككل، هبطت نسبة الجوع خلال 20 سنة الماضية.

|صحيح|

فقد انخفضت نسبة الجوع في آسيا من 24.1 في المائة في 1990-92 الى 13.5 في المائة في 2011-13. كما أن انتشار نقص التغذية في غرب آسيا أقل منه في الأجزاء الأخرى من الإقليم، لكنه ارتفع بصورة متصاعدة منذ 1990-92.

4. تتطلع تيمور ليستي للانضمام الى تحدّي القضاء على الجوع في صيف 2014.

|خطأ|

 إذ أن تيمور ليستي، وهي أصغر بلدان إقليم آسيا والمحيط الهادي سنّاً، كانت أول بلد يدشّن تحدّي القضاء على الجوع الذي أعلنته الأمم المتحدة، وذلك في يناير/كانون الثاني 2014. وعقب هذا التدشين، بدأ إعداد خطة عمل قومية من خلال مشاورات بين أصحاب المصلحة المتعددين تحت قيادة رئيس الوزراء.  

5. يعاني ما يقرب من نصف الأطفال في آسيا من فقر الدم.

|صحيح|

باستثناء اليابان، يعاني نحو 30 في المائة من الأطفال من نقص فيتامين A، كما يعاني زهاء النصف من فقر الدم. وفي جزر المحيط الهادي، باستثناء أستراليا ونيوزيلندة، يعدّ 20 في المائة من الأشخاص الكبار من البدناء. ولذلك يضع تحدّي القضاء في اعتباره القضاء على كل أشكال سوء التغذية. ذلك أنه يوجد في العالم نحو 2 مليار شخص يعانون من نقص المغذيات الصغرى والفيتامينات، ومن السمنة، وكلها ذات علاقة وثيقة بعادات الأكل غير الصحية.     

شارك هذه الصفحة