FAO.org

الصفحة الأولى > كافح الجوع > detail

فهم التكلفة الحقيقية لسوء التغذية

إن تكلفة سوء التغذية على الاقتصاد العالمي من حيث فقدان الإنتاجية ونفقات الرعاية الصحية لهو مذهل.


16 Jul 2014

ولا تعتبر مشكلة سوء التغذية مجرد مشكلة جوع تقتصر على البلدان النامية، بل هي قائمة في جميع المناطق وبين كل الطبقات الاجتماعية والاقتصادية.

الآثار على صحة الإنسان

يشمل سوء التغذية، إلى جانب نقص التغذية، النظم الغذائية التي تفتقر للمغذيات الدقيقة وكذلك السمنة وزيادة الوزن. ويمكن لسوء التغذية المزمن أن يكون له، في كثير من الأحيان، عواقب صحية وخيمة تهدد الحياة، خاصة بالنسبة للأطفال. 

  • نقص التغذية يمكن أن يؤدي إلى التقزم البدني والتخلف الادراكي، وأن يجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية. 
  • نقص المغذيات الدقيقة يمكن أن يسبب أمراض خطيرة وعاهات جسدية، بما في ذلك فقر الدم والتخلف العقلي والعمى والعيوب الخلقية في العمود الفقري والدماغ. 
  • زيادة الوزن والسمنة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب والسرطان ومشاكل في المفاصل وكذلك في المرارة.

الآثار على التنمية الاجتماعية والاقتصادية

سوء التغذية يحرم الناس من الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة. فالأطفال المصابون بسوء التغذية يقل أداؤهم في المدرسة، مما يحد من فرص العمل في المستقبل. فيما تقل قدرة البالغين الذين يعانون من سوء التغذية على العمل والاسهام في الاقتصاد المحلي وكذلك توفير الرعاية لأسرهم. وتعتبر الأمهات اللاتي يعانين من سوء التغذية هن الأكثر عرضة لإنجاب أطفال ناقصي الوزن، والذين بدورهم معرضون لخطر أعلى من العجز البدني والتخلف الإدراكي. وهذا يديم حلقة الفقر والركود الاقتصادي.

إن تكلفة سوء التغذية مرتفعة، ولكن يمكن الاستثمار في حلول تحسين نتائج التغذية على المدى الطويل. فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن الاستثمار بمبلغ إجمالي 1.2 مليار دولار سنويا في كل من المغذيات الدقيقة التكميلية وإغناء الأغذية والتقوية البيولوجية للمحاصيل الأساسية لمدة خمس سنوات من شأنه أن يولد فوائد سنوية قدرها 15.3 مليار دولار أمريكي، بحيث تكون نسبة المنافع إلى التكاليف ما يقرب من 13 إلى 1 ، والذي سوف يؤدي إلى تحسين الصحة وخفض عدد الوفيات وزيادة الأرباح في المستقبل (حالة الأغذية والزراعة 2013).

إن النظم الغذائية الصحية والتغذية الجيدة  تبدأ من خلال الأغذية والزراعة -  يمكن للنظم الغذائية المحسنة توفير مجموعة متنوعة من الأطعمة المغذية بأسعار معقولة.  ويجب أن يتم توجيه التغييرات المتصلة بالعديد من هذه النظم الغذائية من خلال سياسات التغذية المنسقة من جانب الحكومات، ويمثل ذلك أحد أهداف المؤتمر الدولي الثاني المقبل المعني بالتغذية (ICN2). ومع ذلك، يمكن للمستهلكين أيضا تحسين الصحة الشخصية من خلال اتخاذ الخيارات الغذائية الذكية.

هل أنت مهتم في معرفة المزيد عن كيف يمكنك تحسين نظامك الغذائي وعادات الأكل؟ ارجع للمقال الذي يتضمن قائمة من التوصيات.

 

شارك هذه الصفحة