FAO.org

الصفحة الأولى > القضاء على الجوع > detail

الزراعة الأسرية هي جزء من الحل لمشكلة الجوع

يدار أكثر من 90٪ من المزارع من قبل فرد أو أسرة وهي تنتج حوالي 80٪ من المواد الغذائية في العالم وتشكل حوالي 70-80٪ من الأراضي الزراعية


24 Dec 2014

أطلقت الأمم المتحدة للسنة الدولية للزراعة الأسرية عام 2014 لتؤكد على قدرة المزارعين الأسريين الكبيرة في القضاء على الجوع والمحافظة على الموارد الطبيعية. 

في كل من البلدان المتقدمة والنامية، يدار أكثر من 500 مليون مزرعة، أي تسعة من أصل عشرة، من قبل الأسر، مما يجعل المزارع الأسرية هي الشكل السائد للزراعة. وهي لا تنتج فقط حوالي 80٪ من المواد الغذائية في العالم بل وتشكل أيضا حافظا لحوالي 70-80٪ من الأراضي الزراعية. 

تناول تقرير حالة الأغذية والزراعة عام 2014: الابتكار في الزراعة الأسرية دور المزارع الأسرية في ضمان الأمن الغذائي العالمي والحد من الفقر والاستدامة البيئية. 

ربما أوشكت السنة الدولية للزراعة الأسرية على نهايتها، ولكن الزراعة الأسرية ستبقى جزءا رئيسيا من الحل لمشكلة الجوع. وبالتالي يحتاج المزارعون الأسريون إلى الدعم حتى يتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم.

لمعرفة المزيد حول أهمية الزراعة الأسرية وأماكن تواجدها في العالم. تعرف على حجم المزارع الأسرية ومدى أهمية المزارع الأسرية في الاقتصادات المحلية ووكيف أنها تشكل مفتاحا للإنتاج الزراعي المستدام.

اضطلع بدورك وقم بالمشاركة

يمكنك القيام بدورك  من خلال مشاركة رسوم المعلومات ونشر المعلومة. قم برفع مستوى الوعي حول المساهمة الثمينة للمزارعين الأسريين من أجل مستقبل آمن ومستدام غذائيا للجميع.

شارك بهذه الصفحة