الكينوا تصل إلى الفضاء الخارجي

تعرّف على لماذا يعتمد رواد الفضاء الكينوا في نظامهم الغذائي


15 Apr 2015

 

الكينوا مصدر غذائي جيد بعدة طرق؛ فهي مصدر جيد  للبروتين، وأعلى من جميع الحبوب الكاملة  وبذورها الصالحة للأكل تمدنا بكل الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم. والكينوا غنية بالألياف، وتحتوي على نسبة عالية من الماغنيسيوم والفوسفور والحديد وكذلك فيتامين E والبوتاسيوم.

 

"مكافأة غذائية" جديدة وافقت عليها وكالة ناسا

على متن محطة الفضاء الدولية، سامانثا كريستوفوريتي- رائدة الفضاء في وكالة الفضاء الأوروبية، والطيارة في سلاح الجو، وقائدة المهمة طويلة الأمد الثانية من وكالة الفضاء الإيطالية- اختارت الكينوا كواحدة  من "المكافآت الغذائية" لها.

 

وأشارت التجارب الأولية داخل دفيئة أن الكينوا استجابت بشكل جيد لثقافة الزراعة المائية داخل بيئة ذات سيطرة على إنتاجها. وكان نموها سريع وإنتاج بذورها جيد، الأمر الذي جعل منها الغذاء المثالي للفضاء الخارجي. فالكينوا غنية بالألياف والمعادن، وذات قيمة عالية في البروتين؛ حيث توفر ما يصل إلى 14 غراما من البروتين في كل 100 غرام من الكينوا.

لماذا الكينوا مثالية لرحلات الفضاء الطويلة؟

مع الأخذ في الإعتبار أنه في الفضاء لا توجد مبردات والاحتياجات الغذائية يتم الحفاظ عليها تحت درجة حرارة معينة، وكذلك ارتفاع الضغط وانعدام الجاذبية. وأن الأغذية يجب أن تظل صالحة للأكل لمدة تتراوح بين 18-24 شهرا على الأقل من دون سلسلة التبريد - في درجة حرارة الغرفة  على سبيل المثال- وبدون مواد حافظة. وطريقة تعليب الغذاء أيضا مهمة جدا حيث عادة ما يفضل صناديق صغيرة 20X30 سنتيمتر عن الأثقل والأكبر منها.

كما أن الكينوا تساعد على إحداث تغيير؛ وذلك لما لها من ملمس والوزن وتركيزات الفيتامينات والمعادن الكبيرة بها.

 

وتقول سامانثا: "أقل من شهر متبقي على بداية إكسبو 2015، والذي يُفتتح بحلول 1 مايو/أيار 2015، سامانثا كانت على متن المحطة لبضعة أشهر الآن وبثت فيديو خاص : "اليوم في محطة الفضاء الدولية سنتناول سلاطة الكينوا مع الماكريل. وتُعد الوجبات لحظة مهمة جدا في يومنا، حيث لدينا فرصة للجلوس معا و بل ومشاركة ذلك مع العالم كله".

قم بتحميل كتاب "الكينوا في المطبخ" مجانا وجرب وصفاتك الخاصة من الكينوا!

شارك بهذه الصفحة