FAO.org

الصفحة الأولى > القضاء على الجوع > detail

الموز الفهي لذيذا ومغذّيا، مطبوخاً كان أم خاماً

سافروا مع هذه الفاكهة اللذيذة إلى جزر المحيط الهادئ


17 Feb 2016

 

عند ذكر هذه الفاكهة المحبوبة، ما هي الصورة الأولى التي تأتي إلى الذهن؟

 ربما صورة غذاء أخضر أو أصفر، ذو طاقة غذائية، أو ربما رزمة من الموز من اللون الأصفر المُظلّل؟ إذا كان هذا هو الحال، فإن الوقت قد حان لتوسيع هذا المنظور.

فأهلاً أيها الموز الفهي! هذا المحصول التقليدي يتمتّع بقشرة برتقالية لامعة تميل إلى الأحمر، ولُبٍّ أصفر أو برتقالي.

مصدره

لا يعرف سوى القليل عن أصول الموز الفهي، رغم أن العديد من الكُتّاب قد تَكهّنوا حول الأسلاف البرية المحتملة. ويُعتقد أن الموز الفهي قد نشأ في منطقة غينيا الجديدة ومن هناك، انتشر غربا عبر المحيط الهادئ، بواسطة المسافرين، على نطاق واسع في جميع أنحاء جزر المحيط الهادئ، بدءا من جُزُر الملوكاس وغينيا الجديدة وجزر ماركيز. وقد كان هذا النوع من الموز مصدرا هاما للتغذية في تاهيتي، لكن أصبح يتناقص إلى حدّ النُّدرة بعد إدخال أنواع أخرى من الموز والانتقال إلى تناول الأطعمة المستوردة.

 ما الذي ينبغي معرفته

تتميز هذه المجموعة الفريدة من أصناف المستنبتات بلون فاكهتها الناضجة البرتقالي اللامع، وبلون نسغها الذي يتراوح بين البنفسجي الغامق إلى اللون الوردي (على عكس النسغ الحليبي أو النسغ الفاتح لمعظم أنواع الموز الأخرى). بالإضافة إلى ذلك، يكون لون قنابة الإزهار أخضر لامعا مشرقا، مقارنة باللون الأحمر الباهت العادي أو الأرجواني في أنواع الموز الأخرى.

 ويعدّ الموز الفهي من المحاصيل الغذائية المهمّة في جُزر ماركيز وفي جزر سوسييتيه، حيث يُعتَبر من المواد الغذائية الغنية، وبالتالي فهو عنصر أساسي في الأعياد والمناسبات الخاصة. وفي الماضي، كان يُشوى في حفرة مع مواد غذائية أخرى، لكن بحلول أوائل القرن العشرين، أصبحت هذه الفاكهة تُغلى في الماء أكثر فأكثر. ويبقى لون لبّ الفاكهة نشوياً حتى بعد الطبخ، وإن كان قد يُصبح حلواً إذا تُرِكت الثمرة حتى تلين قبل الطهي. وقد ذكر العلماء أن اللب الحلو لنوع "أفارة" يُعتَبَر من أعلى مستويات الجودة، وقد يُطهى في بعض الأحيان، ويُغَذّى به الرُّضّع في وقت الفطام.

الصفات الخاصة

•  يعدّ نسغ الموز الفهي الذي يميل لونه إلى الأحمر البنفسجي مادّة جدّ مميّزة، وربما يرجع ذلك إلى وجود موادّ استقرار، تتميز بثباتٍ غير عادي عند التعرض للضوء. ويستخدم هذا النسغ في الصباغة والحبر.

•  تعدّ أصناف الموز الفهي مقاومة للعديد من الآفات والأمراض، ولا تتطلب إلا القليل من الاهتمام.

•  في تاهيتي، توجد قِطَع السيقان الزائفة بكثرة، وتُربَط في بعض الأحيان ببعضها البعض لصناعة طوافات مؤقتة لعبور التيارات الداخلية والبحيرات.

•  ومن التأثيرات الفسيولوجية غير العادية، هو أن أكل لبّ هذه الفاكهة  يغيّر لون بول الشخص الذي أكله.

•  يمكن استخدام ألياف الضلع الأوسط من الأوراق لصنع الحبال، التي غالبا ما تستخدم لحمل باقات من الموز. ويمكن تجفيف أجزاء ليفية أخرى من الأوراق وضفرها لنسيج الحصير وأشياء مماثلة.

القيمة الغذائية

•    يحتوي نوع الموز الفهي البرتقالي الغامق، المعروف باسم سُريا في جزيرة بوهنبايالميكرونيزية، على حوالي 200 أضعاف كاروتينات بروفيتامين أَلِف  (7 124 ميكروغرام في كلّ 100غ من الموز الطازج)، مما يحتوي عليه موز كافنديش الأبيض (38 ميكروغرام في كلّ 100غ من الموز الطازج).

•    لا تحتاج المرأة في سنّ الرشد إلا لستّين غرام من موز سوريا (أكثر بقليل من نصف هذه الفاكهة الصغيرة) لكي تستوفي متطلّباتها اليومية من فيتامين ألف.

يعدّ نقص فيتامين ألف مشكلة صحية عامة في العديد من البلدان، وبخاصة بين الناس الذين يعتمدون على المصادر النباتية للحصول على الفيتامين ألف. ساعدونا في نشر الكلمة وتعزيز الاستهلاك وإدخال الموز إلى المناطق الأقرب إلى المناطق الإستوائية. ارسلوا لنا صوركم على حساب  إنستراغرام  بالوسم المربع  #traditionalcrops، #feibanana وأي شيء تعرفونه عن هذا المحصول.

 

المراجع*:

Use of banana diversity for nutritious diets.

شارك بهذه الصفحة