FAO.org

الصفحة الأولى > القضاء على الجوع > detail

نداء إلى جميع عشاق الطعام: هذا اليوم من أجلكم!

كن مغامرا في تذوقك للطعام، وكن محليا في اختياراتك


28 Jun 2017

كان 18 يونيو/حزيران أول يوم لفن الطبخ المستدام في العالم. وهذا يطرح الأسئلة التالية: (1) ما هو فن الطبخ المستدام؟ (2) لماذا من المهم تكريس "يوم" له؟ و (3) مهما يكن، لماذا ينبغي أن أهتم؟ 

ما هو فن الطبخ المستدام؟

يسمى فن الطبخ أحيانا فن الطعام. ويمكن أن يشير أيضا إلى أسلوب الطهي في منطقة معينة. وبعبارة أخرى، فإن فن الطبخ غالبا ما يشير إلى الطعام والمطبخ المحليين. والاستدامة هي فكرة أن يتم شيء (مثل الزراعة، أو صيد الأسماك، أو حتى إعداد الطعام) بطريقة لا تهدر مواردنا الطبيعية ويمكن أن تستمر في المستقبل دون أن تكون ضارة ببيئتنا أو صحتنا. وبالتالي فإن فن الطبخ المستدام يعني المطبخ الذي يأخذ في الاعتبار من أين تأتي المكونات، وكيف تزرع الأغذية، وكيف تصل إلى أسواقنا، وفي نهاية المطاف إلى أطباقنا.

لماذا خُصص "يوم" له؟

لأن تناول الأطعمة المحلية التي تم إنتاجها بشكل مستدام يُحدث فرقا في سبل عيش الناس، وفي البيئة والاقتصادات. وبحلول عام 2050، سيكون في العالم ما يزيد عن 9 مليارات من الأفواه التي ينبغي إطعامها. نحن بالفعل ننتج ما يكفي من الأغذية للقيام بذلك، ولكن ثلثها يهدر أو يفقد في عملية الإنتاج. وكما هو عليه الحال الآن، فإننا نستخدم المحيطات والغابات والتربةبطرق غير مستدامة إلى حد كبير. ونحن بحاجة إلى أن نكون أكثر حذرا حول كيفية استخدام مواردنا الطبيعية كمنتجين، وبحاجة إلى أن نكون أكثر انتقاء بالنسبة لكيفية اختيارنا لطعامنا كمستهلكين. 

توفر المزارع الأسريةحاليا 80 في المائة من الأغذية في العالم. ويساعد تناول المنتجات المزروعة محليا على تعزيز اقتصاد المنطقة ودعم مزارعيها، والحد من غازات الاحتباس الحراري، والموارد المستخدمة في نقل الأغذية. إن شراء المنتجات المزروعة محليا يعني أن هناك طلبا عليها، وهذا يساعد المزارعين على الحفاظ على سبل عيشهم. 

لماذا ينبغي أن أهتم؟

معظمنا يهتم بالطعام. والبعض منا يهتم بالطعام حقا (نحن نتحدث إليكم يا عشاق الطعام!). الاهتمام بالأطعمة والأسواق المحلية يعني أنه يمكننا أن نساعد في الحفاظ على جذورنا في مجال الطهي: المحاصيل التقليدية، والوصفات، والثقافات التي تنشأ منها هذه الأطعمة. وهذا يعني أننا نحرص على الموارد التي استخدمت في زراعة الأغذية التي نعتز بها، وأننا نساعد على الحفاظ على إحياء تقاليد الطهي.

من خلال الانفتاح على الأغذية المزروعة محليا وتناولها في مواسمها، يمكنك المساعدة على تغيير أنماط الشراء من المرافق المحلية، مثل المطاعم والفنادق، ودعم صيادي ومزارعي المنطقة. ويمكنك أيضا توسيع نظامك الغذائي ليشمل المحاصيل التقليديةالأخرى، مثل الكينواأو كمثرى الصبار، الغنية بالفيتامينات والمعادن. وهذه الأطعمة هي "أسلحة سرية" في الحفاظ على نظام غذائي مغذٍ.

ماذا يمكنني أن أفعل؟

(1) كُلْ الأغذية المحلية وادعم المزارعين المحليين: اذهب إلى أسواق الأغذية المحلية. ومن خلال الشراء من صغار المنتجين أو المزارعين الأسريين، فإنك تدعم سبل عيشهم وتعزز المجتمعات المحلية.

(2) كُنْ مغامرا، وجرب الأطعمة التقليدية والمحلية خلال رحلاتك: سواء كنت تجرب أنواع أسماك لم يسبق لك أن سمعت بها، أو فاكهة لم يسبق لك أن رأيتها من قبل، فإن تناول المنتجات المحلية يساعد على إعطائك نظرة أفضل عن ثقافة مكان ما ويدعم الاقتصادات المحلية.

(3) الحفاظ على التقاليد! تقاليد الطهي مستدامة عموما بطبيعتها وتذكرنا بجذور أجدادنا. جرّب وصفات الطبخ التي تستخدم البقول أو المكونات الأصلية في منطقتك. البقول سهلة الزراعة ومغذية للغاية. إذا كنت بحاجة إلى أفكار حول الوصفات، يرجى زيارة موقع السنة الدولية للبقول على الإنترنت.

(4) تجنب هدر الأغذية: أثناء الطبخ، وحتى بعد تناول وجبتك، كن واعيا لاستخدام جميع المكونات بحكمة وحفظ بقايا الطعام. والحرص بالنسبة لحجم الكمية، وتاريخ انتهاء الصلاحية، وإعادة استخدام الوجبات هي بعض أسهل الطرق لحفظ الموارد الطبيعية. 

شارك بصورة طبق تقليدي من منطقتك 

اكتب تعليقا يصف المكان الذي التقطت فيه الصورة وكيف يمكن أن تكون وجبة الطعام مستدامة (أي هل اشتريت من المنتجين المحليين؟ هل تجنبت هدر الأغذية أثناء طهي الطعام؟ هل جربت وصفة تقليدية؟) نتطلع لمشاهدة صور لوجبات لذيذة على حسابنا على موقع انستجرام! استخدم الوسم# وجبتي_المستدامةوأضف صورتك مع ذكر @UNFAO. ونحن سوف نعيد نشر أفضلها!  

شارك بهذه الصفحة