FAO.org

الصفحة الأولى > فيروس زيكا

فيروس زيكا


داء زيكا هو مرض فيروسي ينتقل أساسا عن طريق بعوضة الأييدس (الزاعجة). وهي النواقل نفسها التي تنقل حُمّى الضنك والحمى الصفراء وداء شيكونْغونْيا، وفيروسات الوادي المتصدع. اكتُشِف هذا الفيروس لأول مرة في أواخر عام 1940، شرق أفريقيا، وتسبب في حالات بسيطة من تفشي هذا الداء في غرب أفريقيا، وآسيا (1960 في الستينات والسبعينات من القرن الماضي)، وحالات وباء في بولينيزيا (2007). تعدّ السلالة الحالية من فيروس زيكا، التي أصابت شيلي في أول الأمر (جزر إيستر في عام 2014)، ثم البرازيل (2015)، والآن العديد من بلدان أخرى في الأمريكتين، أكثر ارتباطا بسُلالة بولينيزيا منها بالسلالات الأفريقية.

للاطّلاع على المستجدّات بشأن فيروس زيكا والتفاصيل على صحة الإنسان، يرجى الرجوع إلى منظمة الصحة العالمية.

الوقاية والحماية

أفضل وقاية هي الحماية من لدغات البعوض، والقضاء على مواقع تكاثر البعوض. وينطبق هذا على كل من المناطق الحضرية والريفية. وبما أن البعوض في حاجة إلى المياه في مرحلة يرقاته، يجب إزالة المياه الراكدة أو نضبها لإعاقة احتمال التكاثر.

يمكن الاطّلاع على توصيات منظمة الصحّة العالمية في الموقع التالي:

الماشية والماء والبعوض

لا يُعرف عن الماشية أنها قد تكون عرضة للفيروس زيكا، لكنها إذ تعيش في المناطق شبه الحضرية والريفية، حيث حاجتها إلى الماء أيضا تزيد من فرص تكاثر ونماء البعوض.

ويشكل سقي مرافق الماشية تحديا خاصاًّ، مثل حاويات المياه الشروب وحُفَر الرّيّ. حتىّ لا يتكاثر البعوض في هذه المرافق، وتوصي منظمة الأغذية والزراعة بأن تُفرغَ أحواض المياه الصالحة لشرب الحيوانات، أو غيرها من الحاويات، وتُنظَّف، وتُنقّى مرتين في الأسبوع.

المبيدات

بسبب الإنذار على نطاق واسع حول تفشي حالات زيكا الحالي، على الأقل في المدى القصير، من المحتمل أن يزيد استخدام المبيدات الحشرية زيادة كبيرة لمكافحة أسراب البعوض أو يرقاته في الماء. وتوصي منظمة الصحة العالمية بألاّ تُستخدَم المبيدات الحشرية إلا في حالات الطوارئ، وتؤكد أن القضاء على مواقع تكاثر البعوض يعدّ المبادرة الأكثر فعالية لحماية السكان. وفي حالة استخدام المبيدات، من المهم استخدام أنواع المبيدات السليمة وبأن تُستخدَم بالطريقة الصحيحة.

أي المبيدات ينبغي استخدامها:

يمكن الاطّلاع على المعلومات بشأن اختيار المبيدات على الموقع الإلكتروني لبرنامج منظمة الصحة العالمية لتقييم المبيدات، يوفرهذا الموقع إرشادات مفصلة بشأن مكافحة النواقل الكيميائية. وتختلف أنواع المبيدات الموصى بها باختلاف الهدف من وراء استخدامها:

لا ينبغي استخدام المبيدات الزراعية التي لا ترد في قائمة برنامج التقييم!

يمكن أن تكون بعض المبيدات شديدة السّمّية للأسماك. فعند اختيار منتجٍ لعلاج حدود المياه المفتوحة للبعوض البالغ، ينبغي اختياره من قائمة منظمة الصحة العالمية غير السامّة للأسماك. وترد المعلومات بشأن سمية الأسماك على الملصق أو على شبكة الانترنت.

كيفية استعمال هذه المبيدات

يجب خلط المبيدات واستخدامها وفقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية والشركة المصنِّعة، وذلك لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة وتقليل المخاطر. وترد الجرع الموصى بها أعلاه في وصلات منظمة الصحة العالمية بشأن المبيدات الموصى بها.

ينبغي على الأشخاص الذين يستخدمون المبيدات أن يكونوا على بيّنة من المخاطر والأخطار المحتملة. يجب أن تكون لديهم مُعدات رشّ مبيدات الآفات المناسبة ومعدات الحماية الشخصية، وأن يتمّ تدريبهم على التعامل السليم مع المواد الكيميائية التي يتعرضون لها وعلى رشّها وتخزينها. وينبغي أن يشمل التدريب الاستخدام السليم لمعدات الوقاية الشخصية واستخدام وصيانة معدات الرشّ. وينبغي لجميع مشغلي المعدات (الرشاشات، المذرارات، إلخ) ارتداء معدات شخصية واقية مناسبة للقيام بواجباتهم.

ترد توجيهات محددة على المواقع التالية:

الاعتبارات العامة المتعلقة باستخدام المبيدات على المدى الطويل

بصفةٍ عامّة، توصي كل من منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية البلدان الأعضاء التي تتعامل مع مبيدات الآفات، وتستخدمها، بالامتثال للمدونة الدولية لقواعد السلوك في إدارة المبيدات [2014] والتي تتضمّن إدارة مدّة استخدام المبيدات بما في ذلك تسجيلها واستيرادها ونقلها واستخدامها والتخلص من نفاياتها. ويمكن الاطّلاع على المبادئ التوجيهية التقنية، التي أصدرتها منظمة الفاو بمشاركة منظمة الصحّة العالمية، بشأن تنفيذ مدونة السلوك على موقعي منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية.

التقنيات الجديدة - تقنية الحشرات العقيمة 

تقنية الحشرات العقيمة (SIT) هي مساحة لمزيد من الصقل والمصادقة، والتي تم تطويرها خلال السنوات العشر الماضية في برنامج المشترك بين منظمة الفاو والوكالة الدولية للطاقة الذرية على استخدام التقنيات النووية في الأغذية والزراعة. وهي شكل من أشكال مكافحة الآفات التي تستخدم الإشعاعات المؤينة لتعقيم الحشرات الذكور التي يتم إنتاجها بكميات كبيرة في مرافق تربية خاصة. وقد استخدمت بنجاح في جميع أنحاء العالم لأكثر من 50 عاما لمختلف الآفات الحشرية الزراعية، مثل ذبابة الفاكهة، ذبابة التسي تسي، والدود اللّولبي، والعثّ. ونشرها لمكافحة بعوض الأييدس الناشر للأمراض، مثل زيكا، الشيكونغونيا وفيروس حمى الضنك، ويجري ذلك حاليا مع بعض المشاريع التجريبية والتي اكتملت بنجاح والبعض الآخر يظهر نتائج واعدة. وتقدم تقنية الحشرات العقيمة النهج الأكثر مسؤولية ذو الأساس البيولوجي من حيث المحافظة على البيئة والسلامة الصحية لأن الحشرات المشعة المفرج عنها تكون عقيمة ولا يمكن أن ترسخ في الطبيعة. أما النُهج المعدلة وراثيا يمكن أن يكون لها عواقب غير متوقعة لأن الحشرات المفرج عنها ليست عقيمة، وبالتالي سوف تتكاثر وتصبح راسخة. لمزيد من المعلومات انظر هنا.

شارك بهذه الصفحة