الصفحة السابقةبيان المحتوياتالصفحة التالية

البرنامج الرئيسي 2-5: المساهمة في التنمية المستدامة وتوجهات البرامج الخاصة

(جميع المبالغ بآلاف الدولارات)
  البرنامج برنامج عمل 2004-2005 برنامج عمل 2006-2007 بموجب النمو الحقيقى الصفرى برنامج العمل في الفترة 2006-2007 في حالة النمو الإسمي الصفري برنامج عمل 2006-2007 فى حالة النمو الحقيقى حساب الأمانة
251 البحوث وإدارة الموارد الطبيعية ونقل التقانة 21.588 14.456 14.171 14.625 26.660
252 قضايا المساواة بين الجنسين والسكان 6.058 10.760 9.839 11.510 7.396
253 التنمية الريفية 8.580 10.912 9.489 11.682 24.021
256 إنتاج الأغذية لدعم الأمن الغذائي في بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض 11.644 11.622 11.173 12.022 59.239
259 إدارة البرنامج 8.505 8.967 8.473 8.967 0
المجموع 56.376 56.718 53.146 58.807 117.316
تغيّر البرنامج قياساً ببرنامج العمل للفترة 2004-2005 على مستوى البرنامج الرئيسي 342 (3.230) 2.431  
تغيّر النسبة المئوية 0,6% (5,7%) 4,3%  


التوجهات الموضوعية بموجب النمو الحقيقي الصفري

393.     يعمل البرنامج الرئيسي 2-5 على ترويج مفاهيم التنمية المستدامة وأساليبها وممارساتها التي تهدف إلى تحسين العيش من الناحية البيئية والاجتماعية والاقتصادية لسكان الريف، وخصوصاً الفقراء منهم. وهو على هذا النحو يرتبط ارتباطا وثيقا بالأهداف الإنمائية للألفية ونتائج مؤتمرات القمة العالمية الرئيسية. ويضمن البرنامج الرئيسي قيام المنظمة بدور قيادى فى متابعة مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، ويعمل كنقطة اتصال عامة بالنسبة للزراعة المستدامة والتنمية الريفية، ومرض الإيدز، والاتصالات لأغراض التنمية، والتعليم، والإرشاد، والتدريب، وحيازة الأراضي، والتعزيز المؤسسي، والطاقة الحيوية، والبنية الأساسية للبيانات الجغرافية المكانية، والاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف عن التنوع البيولوجي، وتغير المناخ، والتصحر. كما يسهم في تعزيز القدرات القطرية في مجالات البحوث والتقانة وضمان التعاون الوثيق مع النظم الإقليمية والدولية للبحوث الزراعية من خلال أمانات مجلس علوم الجماعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية والمنتدى العالمي للبحوث الزراعية. ويقدم المشورة في مجال السياسات ويدعم بناء القدرات وتقديم المعلومات مع التركيز بوجه خاص على الحد من التعرض للصدمات الطبيعية والاقتصادية والسياسية والإحياء في حالات النزاعات وما بعد الكوارث.

394.     وتتركز ثلاثة من البرامج المكونة بالترتيب على البيئة والموارد الطبيعية، بما فى ذلك البحوث الزراعية وتطبيق التقانة الملائمة (البرنامج 2-5-1)؛ والسكان – معارفهم ومواردهم وعلاقاتهم الاجتماعية والمساواة بين الجنسين (البرنامج 2-5-2)؛ والمؤسسات الريفية (البرنامج 2-5-3)، أى المعايير والقيم والممارسات والترتيبات التنظيمية التي تؤثر على طريقة وصول السكان إلى الأراضي والموارد الأخرى وإدارتها، وتنفيذ البرامج وحكم أنفسهم. وفى هذا السياق، أعيد التركيز على أولويات وكيانات البرنامج وتم تبسيطها، مع تحسين الترابط المفاهيمى وتخصيص الموارد البرنامجية بصورة متكافئة. وأما البرنامج الرابع (2-5-6) فتنفذه مصلحة التعاون التقني، وهو يساعد على صياغة البرامج الخاص للأمن الغذائي وعلى تنسيقه ورصده.

395.     ولهذا فإن العمل استجابة للطلبات المتزايدة على المشورة فى مجال السياسات والمساعدة الفنية فى مجال تعليم السكان الريفيين،، تمشيا مع الدور القيادى الذى أسنده للمنظمة مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة بشأن هذه المبادرة، سوف ينقل إلى البرنامج 2-5-2. وفضلا عن هذا، فإن التطوير المستمر للأطر المفاهيمية والمنهجيات والمواد التدريبية لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير المضمون، والتعلم عن بُعد، ونشر المعلومات، وتقييم الأثر، سوف تنقل أيضا إلى البرنامج 2-5-2. وسوف ينقل العمل لإصلاح وتجديد نظم الإرشاد الزراعي إلى البرنامج 2-5-3.

البرنامج 2-5-1: البحوث، وإدارة الموارد الطبيعية ونقل التقانة

396.     يتولى قسم البيئة والبحوث تنفيذ البرنامج 2-5-1 الذى يشمل ضمن ما يشمل: التقييم البيئي ونظم الإنذار المبكر، والتحليل الجغرافي المكاني، ونظم الأدوات والمعلومات، والاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف، وتقديم الدعم لنظم البحوث الزراعية الوطنية والإقليمية، بما فى ذلك التقانة الحيوية والسلامة الحيوية. وفى هذا السياق، فإن قسم البيئة والبحوث سوف يرعى ويعزز الشراكات مع مراكز الامتياز وجماعات السياسات والمعاهد العلمية والفنية. ويشمل العمل إقامة روابط مهمة مع العديد من مجالات الأولوية للعمل المتعدد التخصصات، مثل التنوع البيولوجي، والطاقة الحيوية، والأمن الحيوى، والتقانة الحيوية، وتغير المناخ، والتصحر، والبيانات الجغرافية المكانية، والجبال، والإحياء، وكذلك مع نظم المعلومات المشتركة بين المصالح عن انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة، ومبادرات الزراعة المستدامة والتنمية الريفية.

397.     وسوف يستجيب البرنامج للمتطلبات القطرية الخاصة بتقديم المساعدة فى مجالات من قبيل: الطاقة الحيوية، ورسم الخرائط البيئية عن الفقر، والأدوات والنظم لتحليل النقاط الساخنة البيئية، وتقديم الدعم لطوارئ الجفاف والآفات والإنذار بها والاستجابة لها. كما أن الدعم المقدم لنظم البحوث الوطنية وتطبيقات التقانة الحيوية سوف يتصدى لتطوير القدرات الوطنية والإقليمية على استيعاب المعارف القائمة وخدمة السياسات والأولويات الإنمائية الوطنية.

البرنامج 2-5-2: قضايا المساواة بين الجنسين والسكان

398.     يستند عمل قسم قضايا المساواة بين الجنسين والسكان لأغراض التنمية فى إطار البرنامج 2-5-2 إلى دعامتى بناء القدرات وتقديم المساعدة فى مجال السياسات للبلدان فى المجالات الرئيسية الخاصة بالمساواة بين الجنسين ومرض الإيدز وغيره، وما يتصل به من أمراض، وعلاقته بالفقر وانعدام الأمن الغذائي فى الريف. وسوف يعزز البرنامج القدرات القطرية ويوفر الوسائل والمشورة في مجال السياسات بغية تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية، وخصوصا فيما يتعلق بقضايا المساواة بين الجنسين والحد من ظاهرة مرض الإيدز وصولا إلى الحد من الفقر وانعدام الأمن الغذائي في الريف. وسوف يعزز البرنامج القدرات القطرية ويوفر الوسائل والمشورة في مجال السياسات بغية تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية، وخصوصا فيما يتعلق بقضايا المساواة بين الجنسين والحد من ظاهرة مرض الإيدز وصولا إلى الحد من الفقر وانعدام الأمن الغذائي في الريف. وفى إطار المنظمة وفى البلدان، سوف يواصل البرنامج ضمان تنفيذ خطة عمل المنظمة بشأن المساواة بين الجنسين والتنمية (2002-2007)والاستراتيجية الخاصة بمرض الإيدز والأمراض الأخرى التي يتسبب الفقر المتوطن فى زيادة حدتها. وسوف يواصل الاستجابة للطلب المتزايد على المشورة فى مجال السياسات والمساعدة الفنية فى مجال التعليم للسكان الريفيين والذى ينتج عن الدور القيادى الذى أسند إلى المنظمة من جانب مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة. وفضلا عن هذا، سوف يواصل البرنامج وضع أطر مفاهيمية ومنهجيات ومواد تدريبية لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير المضمون، والتعلم عن بعد ونشر المعلومات، وتقييم الأثر خاصة بالنسبة للتقدم السريع الذى حققته المرأة والفتاة الريفية.

البرنامج 2-5-3 : التنمية الريفية

399.     يتولى قسم التنمية الريفية تنفيذ البرنامج 2-5-3. ويمكن ملاحظة أن لجنة الزراعة أيدت بالكامل فى دورتها الأخيرة العمل بشأن حيازة الأراضي والتنمية الريفية وما يتعلق بذلك من قضايا مؤسسية، ووجهت نداءً بعقد مؤتمر دولى للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية فى عام 2006. وسوف يساهم البرنامج فى التحضير لهذا المؤتمر ومتابعته. وبالإضافة إلى ذلك، سوف يضمن إعداد واختبار مواد ملائمة خاصة بالسياسات ووضع منهجيات لنهج مستدامة ومقبولة للوصول إلى الأراضي وتأمين حيازة الأراضي الوطنية. وسوف تدعم المخرجات التكميلية ما يلى: (1) إعداد واختبار ونشر سياسات وممارسات لتعزيز الزراعة المستدامة والتنمية الريفية وسبل المعيشة المستدامة؛ (2) وطرق للتحليل المؤسسي وبناء القدرات لتعزيز مساهمة الجمهور والمنتجين والمنظمات القائمة على المجتمعات المحلية فى الزراعة المستدامة والتنمية الريفية، وسبل المعيشة المستدامة للفقراء، ونظم للخدمات الإرشادية أكثر استجابة، وخفض تعرض السكان الريفيين للصدمات الطبيعية والاقتصادية والسياسية. وأقرت لجنة الزراعة أيضا فى عام 2005 عمل المنظمة بشأن الزراعة المستدامة والتنمية الريفية، بوصفها مدير مهمة للفصل 14 من جدول أعمال القرن 21.

400.     وسوف يجري إعداد سياسات وترتيبات مؤسسية وطرق لإصلاح النظم الوطنية للإرشاد الزراعي تمشيا مع التطورات العالمية ولتلبية الاحتياجات الناشئة للمزارعين والمزارعات للتعلم. وسوف يجري تشجيع قيام شبكات فعالة فيما بين منظمات البحوث والإرشاد الزراعي والقطاعين العام والخاص ومنظمات المزارعين. وسوف تتأتى جميع هذه المخرجات باستخدام نهج تشاركية. وسوف يتم إدماج الإرشاد الزراعي الريفي ومكون التدريب 4A152 فى المكون 6A352. وسوف يدعم المكون 253P1، عن طريق شبكة منظومة الأمم المتحدة للتنمية الريفية والأمن الغذائي، العمل على المستوى القطرى، بما فى ذلك التصميم ونشر سياسات وممارسات خاصة بالتنمية الريفية والأمن الغذائي.

البرنامج 2-5-6: إنتاج الأغذية لدعم الأمن الغذائي في بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض

401.     سوف يستمر البرنامج الخاص للأمن الغذائي فى مساعدة ودعم بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض فى جهودها لتحسين الأمن الغذائي على المستويين الأسرى والوطني. وسوف تسمح الموارد الخارجة عن الميزانية، والتي تأتي أساسا من الميزانيات الوطنية للبلدان المعنية، بتوسيع الدعم المقدم لبلدان أخرى غير بلدان العجز الغذائي ترغب في المشاركة فى البرنامج. ومن السمات المميزة للبرنامج الخاص للأمن الغذائي الاعتماد على التعاون فيما بين بلدان الجنوب بوصفه المصدر الرئيسي للمساعدة الفنية أثناء تنفيذه، وإتاحة فرص أمام البلدان النامية لتقاسم الخبرات والدراية الفنية فى الزراعة والتنمية الريفية (وحتى مايو/أيار 2005، تم إبرام 36 اتفاقا للتعاون فيما بين بلدان الجنوب مع نحو سبعمائة خبير وفنى ينتمون إلى التعاون الفني فيما بين بلدان الجنوب ويعملون مع المزارعين والصيادين فى الميدان).

402.     وسوف يواصل البرنامج الانتقال بصورة تدريجية من دعم الأنشطة الرائدة إلى مساعدة الحكومات فى تصميم وتنفيذ برامج وطنية شاملة للأمن الغذائي. وسوف تتسع الأنشطة أيضا لكى تتصدى لأبعاد الإنتاج والوصول فيما يتعلق بالأمن الغذائي وسوف تكون فى وضع أفضل لاستهداف المجتمعات المحلية المعرضة عن طريق وصلات مع نظم المعلومات عن انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة. وحتى 31 مايو/أيار 2005، استهلت ستة بلدان بالفعل العمل لتنفيذ برامج وطنية للأمن الغذائي، وهناك عشرون بلدا آخر يخططون لذلك مما يفرض طلبات جديدة على المنظمة. وزادت الأموال الإجمالية التي تم جمعها من 3.5 مليون دولار فى بادئ الأمر (وهى أموال المنظمة دون غيرها) إلى أكثر من 800 مليون دولار، والتزمت البلدان النامية ذاتها بأكثر من نصف هذا المبلغ. وسوف يتم إيفاد عدد من بعثات الصياغة لبدء الأنشطة فى أربعة بلدان جديدة (ليصل المجموع إلى 106 بلدان) واتسعت أنشطة الأمن الغذائي لتغطى المستوى الوطني في ستة بلدان واتفاقين ثلاثيين إضافيين من اتفاقات التعاون فيما بين بلدان الجنوب.

403.     ويقدم البرنامج الخاص للأمن الغذائي أيضا المساعدة لمنظمات اقتصادية إقليمية من اجل صياغة وتنفيذ برامج إقليمية للأمن الغذائي تتصدى أيضا، فضلا عن دعم البرامج الوطنية، لقضايا إقليمية من قبيل الإصلاح الهيكلي، وتنسيق السياسات، وإزالة الحواجز التجارية، وضمان سلامة الأغذية، ومكافحة الأمراض الحيوانية العابرة للحدود. وتعاونت المنظمة مع 21 منظمة اقتصادية إقليمية فى هذا الصدد.

تصور النمو الحقيقي

404.     في إطار البرنامج 2-5-1، سوف يتمكن الكيان 251A6 من تنفيذ توصيات لجنة الزراعة ولجنة الغابات بأن توسع المنظمة من أنشطتها فى مجال الطاقة الحيوية. وسوف تسمح الموارد العالية بمدخلات أفضل للجنة التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة والاستجابة للطلبات الإقليمية والوطنية للحصول على إرشادات فنية وإرشادات فى مجال السياسات من أجل تقييم وإدارة واستخدام الموارد الوطنية للطاقة الحيوية.

405.     وسوف يعمل البرنامج 2-5-2 على تعزيز الأنشطة المعيارية وزيادة المساعدة فى مجال السياسات فيما يتعلق بتأثير مرض الإيدز وغيره من الأمراض على الأمن الغذائي الأسرى والوطني. وسوف يقوم بدور استراتيجيى على نحو أكبر فى جهود البرمجة المشتركة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة لمجابهة التهديد الثلاثى الذى تسببه الآثار المجتمعة لانعدام الأمن الغذائي، ومرض الإيدز وغيره من الأمراض التي ترتبط به فى أغلب الأحيان، والأمراض الأخرى، والإدارة الضعيفة فى أفريقيا جنوب الصحراء. وتشمل هذه الجهود استخدام المدارس الميدانية ومدارس الحياة الجديدة والفريدة الخاصة بالمزارعين البالغين والصغار، والتي تستهدف الأسر ذات العائل الواحد أو الأسر التي يقودها الأجداد والتي تأثرت بمرض الإيدز، أو اليتامى نتيجة لمرض الإيدز على الترتيب.

406.     وفى إطار البرنامج 2-5-3، سوف تسمح المخصصات الناجمة عن النمو الصفري ببرنامج موسع لبناء قدرات صانعي القرارات لوضع وتنفيذ السياسات الخاصة بأفضل الممارسات المتعلقة بالزراعة المستدامة والتنمية الريفية بما فى ذلك تحليل أكثر تفصيلا لقضايا وضع السياسات والتدريب العملى فى هذا المجال. وسوف يسهم هذا فى العمل بشأن التوجهات الثلاثة للزراعة المستدامة والتنمية الريفية، وكذلك متابعة المؤتمر الدولي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية عام 2006 والتي أقرتها لجنة الزراعة عام 2005. وفضلا عن هذا، سوف يقدم الدعم لبناء قدرات منظمات وتعاونيات المنتجين الريفيين لتحسين الكفاءة التجارية والدخول وسبل المعيشة الأسرية، حيث أصبحت القدرة الحالية مقيدة بشكل خطير مما لا يسمح بالاستجابة لطلبات البلدان الأعضاء فى هذا المجال.

407.     وسوف تستخدم الزيادة فى إطار البرنامج 2-5-6 لتنفيذ برنامج إضافى تابع للبرنامج الخاص للأمن الغذائي واتفاق إضافي للتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

تأثير النمو الاسمي الصفري

408.     فيما يتعلق بالبرنامج 2-5-1، سوف يتعرض العمل فى إطار الكيان 251A6: دعم الاتفاقات البيئية وتشجيع التخطيط والإدارة البيئية المتكاملة، لخفض كبير. وسوف يحدث أيضا تآكل فى القدرة الفنية فى أحد المجالات الرئيسية التي تتمتع فيها المنظمة بميزة مقارنة وهو الكيان 251P1: البنية الأساسية البيئية للمعلومات الجغرافية وخدماتها– نظرا لتوافر موارد أقل للحفاظ على تكنولوجيا محسنة لنظم المعلومات الجغرافية والبنية الأساسية للبيانات المكانية لنظم الإنذار المبكر الخاصة بالمنظمة.

409.     وفضلا عن هذا، فإن خفض الموارد سوف يؤثر كثيرا على توفير المعلومات المساعدة الفنية لبناء القدرات فى مجال التقانة الحيوية والسلامة الحيوية (251A9). وسوف يخفض الدعم المقدم للربط الشبكى فيما بين هيئات البحوث الوطنية وأصحاب المصلحة لضمان الوصول إلى التقانات الملائمة. وأخيرا، سوف تخفض أيضا المساعدة الفنية والمشورة المتعلقة بالبحوث القائمة على العمل، والمبادرة الخاصة بزيادة مشاركة المزارعين فى البحوث، والجهود المبذولة لإدماج المعارف التقليدية فى إدارة الموارد الطبيعية.

410.     وبموجب النمو الاسمي الصفري، سوف يتعين على البرنامج 2-5-2 تقليص أنشطة إقليمية مهمة وسط مطالب جديدة ومتزايدة تتعلق بتأثير وباء الإيدز على الزراعة والأمن الغذائي. كما أن فقدان الوظائف المرتبط ببرنامج الاتصالات لأغراض التنمية سوف يضعف من قدرة البرنامج 2-5-2 على متابعة المائدة المستديرة للأمم المتحدة بشأن الاتصالات لأغراض التنمية والتي نظمتها المنظمة فى سبتمبر/أيلول 2004، والمشاركة فى استضافة المؤتمر العالمي المعني بالاتصالات لأغراض التنمية فى مارس/آذار 2006 فى روما. وفضلا عن هذا، فإن بناء القدرات والسياسات والدعوة لأنشطة التعليم لسكان الريف، والتي خططت بالفعل مع شركاء دوليين مثل اليونسكو ومعهد التعاون فى مجال الزراعة فى البلدان الأمريكية والبنك الدولي، إلى جانب تقوية الشراكات وتعزيز الدعم المقدم للتنمية الوطنية للشباب سوف تتأثر بصورة خطيرة.

411.     وسوف يتعرض البرنامج 2-5-3 لخسارة فى قدرة الموظفين على دعم البلدان لتحسين حصول فقراء الريف على الأراضي وغيرها من الموارد والخدمات الإنمائية. كما أن إعداد واختبار مواد ملائمة للسياسات عن النهج المستدامة والملائمة للحصول على الأراضي والموارد الطبيعية الأخرى ووضع منهجيات لترتيبات وطنية لتوفير الأمن المحسن لحيازة الأراضي سوف تواجه قيودا خطيرة فى إقليمين فرعيين. وسوف يؤدى انخفاض قدرة الموظفين فى المقر الرئيسي إلى تقليص كبير فى الدعم المقدم للسياسات والممارسات من أجل الزراعة المستدامة والتنمية الريفية التي لن تنفذ إلا إذا توافرت موارد من خارج الميزانية، والى توقف الدعم المقدم لشبكة منظومة الأمم المتحدة للتنمية الريفية والأمن الغذائي، فى إطار الكيان 253P1. وفضلا عن هذا، فإن انخفاض قدرة الموظفين فى المكاتب الميدانية سوف ينهى بالفعل الدعم المقدم لإعادة هيكلة منظمات المنتجين والمنظمات القائمة على المجتمعات المحلية وبناء قدراتها، والدعم فى مجال السياسات والدعم المنهجى لإصلاح نظام الإرشاد الزراعي في هذه الأقاليم. وسوف يترتب على كل هذه الأمور أثر تراكمى على التحضير للمؤتمر الدولي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية ومتابعته.

412.     وسوف يعنى الخفض فى إطار البرنامج 2-5-6 أهدافا أقل للنهوض بالبرنامج ودعم اتفاقات التعاون فيما بين بلدان الجنوب. الموارد الخارجة عن الميزانية

الموارد الخارجة عن الميزانية

413.     سوف يستفيد البرنامج 2-5-1 من موارد خارجة عن الميزانية موسعة نوعا ما للشبكة العالمية للغطاء الأرضى، ورسم خرائط للفقر دعما للأهداف الإنمائية للألفية، ونظم المعلومات البيئية، وأدوات الأمن الغذائي، وتطوير البنية الأساسية للبيانات الجغرافية المكانية الخاصة بالأمم المتحدة والمنظمة. ونظرا لسرعة نمو الاهتمام بالطاقة الحيوية، سوف يسعى البرنامج لتعزيز الموارد المحدودة للبرنامج العادى عن طريق موارد من خارج الميزانية حتى يتمكن من تلبية الطلبات ذات الصلة فى البلدان.

414.     كما أن الموارد الخارجة عن الميزانية سوف تيسر تقديم المساعدة للبلدان لتحسين الوعى العام باستخدام التقانة الحيوية، وتعزيز القدرة فى إجراءات السلامة الحيوية وفى تنسيق الأطر. أما العمل بشأن البحوث الزراعية وسياسات وتخطيط الموارد الطبيعية، وضمان قيام روابط فيما بين مؤسسات البحوث الزراعية والإرشاد، فمن المتوقع أن يتلقى دعما من خارج الميزانية خلال الفترة المالية.

415.     وسوف يستفيد البرنامج 2-5-2 من المشروع الجاري الخاص بالمرأة الريفية والتنمية والذى يدعم العمل المعياري عبر جميع الكيانات. وقد يتسنى أيضا إجراء تنقيح مستمر وتوسيع لبرنامج تحليل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والمسائل المتعلقة بالمساواة بين الجنسين، وجهود المنظمة للتخفيف من أثر وباء الإيدز على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي الأسرى بفضل الاتفاق الإطاري مع النرويج وربما بفضل الأموال التي وردت من برنامج الشراكة بين المنظمة وهولندا. وسوف يعزز العمل التشغيلى المستمر على المستوى القطرى عن طريق دعم من خارج الميزانية، وربما عن طريق التعاون فيما بين الوكالات، وخاصة فى شرق وجنوب أفريقيا مع برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ولاسيما للعمل التدريبي والخاص بمرض الإيدز فى سياق برنامج تحليل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والمسائل المتعلقة بالمساواة بين الجنسين. وأخيرا فإن الأموال الخارجة عن الميزانية سوف تدعم بناء القدرات فى إطار برنامج التعليم لسكان الريف، وزيادة الوعى بتطبيق تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لأغراض الأمن الغذائي.

416.     وفى إطار البرنامج 2-5-3، سوف يستمر مشروع مشترك بين المصالح وممول من الجهات المانحة فى دعم منهجيات التعليم المؤسسي لتشجيع النهوض بسبل المعيشة المستدامة لفقراء الريف وإيجاد نماذج عملية لسبل المعيشة فى إطار برامج ومشروعات المنظمة الميدانية (الكيان 253A6) ومن المتوقع أيضا تلقى موارد من خارج الميزانية لتنفيذ مبادرة الزراعة المستدامة والتنمية الريفية ومن أجل هذه المبادرة فى المناطق الجبلية (الكيان 253A6). وسوف يقدم دعم من الجهات المانحة لإعداد خطوط توجيهية عن إدخال الحوسبة فى التعاونيات الزراعية. . ويجري الآن تنفيذ مشروع ممول من مرفق البيئة العالمية للصيانة والإدارة المستدامة لنظم مهمة عالميا للتراث الزراعي الوطني بواسطة قسم التنمية الريفية.

417.     وكما أشير أعلاه، فإن العمل الميدانى فى إطار البرنامج الخاص للأمن الغذائي ينفذ معظمه عن طريق موارد من خارج الميزانية وردت من جهات مانحة ثنائية ومتعددة الأطراف، ومؤسسات مالية دولية، وميزانيات وطنية لبلدان مشاركة. وتعد أفريقيا، حيث يوجد 43 بلدا ينفذ فيها البرنامج الخاص للأمن الغذائي، وأمريكا اللاتينية/منطقة الكاريبى، حيث ينفذ البرنامج الخاص للأمن الغذائي في 25 بلدا، من أكبر المنتفعين بهذا التمويل الخارج عن الميزانية.

الصفحة السابقةبيان المحتوياتالصفحة التالية