المراحل الرئيسية والإنجازات

2019

نشر كتاب تطوير سلاسل قيمة مستدامة لصغار منتجي الثروة الحيوانية. ويُستخدم هذا الكتاب كأداة تطوير عملية لتوجيه تنفيذ إطار سلسلة القيمة الغذائية المستدامة، مع التركيز على صغار منتجي الثروة الحيوانية. ويستهدف جمهورًا يتكون من فرق فرقة تصميم المشروع وصانعي السياسات.

2017

إطلاق نظام معلومات التنوع الحيواني المحلي  المتجدد. ويُعدّ نظام المعلومات هذا أداةً أساسيةً لواضعي الخطط وصانعي القرار والعلماء، مما يسمح لهم بتحليل الاتجاهات واتخاذ قرارات وإجراء تنبؤات مستنيرة ودعم عمليات تطوير وتنفيذ الاتفاقات الدولية مثل خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية فضلًا عن سياسات واستراتيجيات وطنية لإدارة الموارد الوراثية الحيوانية. وتُستخدم بيانات النظام الخاصة بأحجام السلالات وبرامج الصون لرصد المؤشرين 2-5-1ب و2-5-2 من أهداف التنمية المستدامة.

2017

اعتمد مؤتمر المنظمة القرار 3/2017 الذي يعيد التأكيد على التزام العالم بخطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية.

2016

نشر خطوط توجيهية بشأن وضع نظم متكاملة ومتعددة الأغراض لتسجيل الحيوانات. وتركز هذه الخطوط التوجيهية في المقام الأول على العملية وليس على الأساليب والتكنولوجيا (مثل تفاصيل المعدات والقياسات)، إذ أن هذه الأخيرة مشمولة بشكل كافٍ في خطوط توجيهية أخرى. وتقدم المشورة بشأن التخطيط لنظم شاملة ووضع وتنفيذها، وهي نظم تتناول أهدافًا متعددة، وتقدم المشورة أيضًا بشأن تعظيم فرص استدامة هذه النظم.

2016

نشر الكتيب المعنون مساهمات أنواع الثروة الحيوانية وسلالاتها في خدمات النظام الإيكولوجي.

2015

إطلاق التقرير الثاني لحالة الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة في العالم. ويركز هذا التقرير الذي يستند إلى 129 تقريرًا قطريًا على التطورات الحاصلة منذ عام 2007، أي عندما نُشر التقرير الأول من السلسلة. ويستعرض حالة تنفيذ خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية، إلى جانب النتائج من حيث حالة التنوع البيولوجي للثروة الحيوانية واتجاهاته. ويلخص حالة وضع الأساليب والاستراتيجيات لإدارة الموارد الوراثية الحيوانية، ويستعرض الاتجاهات في قطاع الثروة الحيوانية وتأثيراتها على الموارد الوراثية الحيوانية.

2014

نشر النسخة المراجعة الأولى من وثيقة دراسة المعلومات الأساسية رقم 66: طبيعة خدمات النظام الإيكولوجي التي توفرها أنواع وسلالات الثروة الحيوانية مع إيلاء اعتبار خاص لمساهمات صغار مربي الماشية والرعاة، والتي تستكشف طبيعة خدمات النظام الإيكولوجي التي تقدمها أنواع وسلالات الماشية، مع إيلاء اعتبار خاص للمساهمات الهامة التي قدمها صغار مربي الماشية والرعاة.

2013

صادقت الهيئة على الخطوط التوجيهية بشأن الصون في الجسم الحي للموارد الوراثية الحيوانية، والتي تقدم المشورة عن كيفية تخطيط وتنفيذ برامج الصون في الجسم الحي (الصون على أساس الحفاظ على الحيوانات الحية)، بما في ذلك بشأن تطوير استراتيجيات الصون الوطنية، وتنفيذ برامج التربية في إطار المجموعات الصغيرة، وبشأن مجموعة من الأساليب التي يمكن استخدامها لتعزيز الاستدامة الذاتية للسلالات المعرضة للخطر.

2012

نشر الخطوط التوجيهية بشأن تحديد المواصفات النمطيّة الظاهرية للموارد الوراثية الحيوانية. وتتناول هذه الخطوط التوجيهية مجال الأولوية الاستراتيجية 1 من خطة العمل العالمية (التوصيف، والحصر، ورصد الاتجاهات والمخاطر المرتبطة بها) وتسدي المشورة بشأن كيفية إجراء دراسة تحديد مواصفات نمطيّة ظاهرية جيدة الاستهداف وفعالة من حيث الكلفة تساهم في تحسين الموارد الوراثية الحيوانية في سياق تنفيذ خطة العمل العالمية على المستوى القطري.

2012

نشر الخطوط التوجيهية بشأن حفظ الموارد الوراثية الحيوانية بالتبريد. وتتناول هذه الخطوط التوجيهية مجال الأولوية الاستراتيجية 3 من خطة العمل العالمية (الحفظ) وتسدي المشورة بشأن كيفية التخطيط لبرنامج الحفظ بالتبريد وتنفيذه (الحفظ على أساس الحفاظ على المواد الوراثية المجمدة)، بما في ذلك تحديد الأولويات، والتطوير المؤسسي، والجوانب العملية المتعلقة بتصميم وإنشاء بنك للجينات وحفظ أنواع مختلفة من المواد الوراثية بالتبريد.

2011

نشر الخطوط التوجيهية بشأن إجراء مسح للموارد الوراثية الحيوانية ورصدها. وتتناول هذه الخطوط التوجيهية مجال الأولوية الاستراتيجية 1 من خطة العمل العالمية (التوصيف، والحصر، ورصد الاتجاهات والمخاطر المرتبطة بها). وتسدي المشورة بشأن كيفية وضع استراتيجية لتلبية المتطلبات الوطنية للبيانات والمعلومات المتعلقة بالموارد الوراثية الحيوانية، ونصائح عملية بشأن كيفية التخطيط لعمليات المسح الخاصة بالموارد الوراثية الحيوانية وتنفيذها.

2011

نشر الخطوط التوجيهية بشأن التوصيف الجزيئي الوراثي للموارد الوراثية الحيوانية. وتتناول هذه الخطوط التوجيهية مجال الأولوية الاستراتيجية 1 من خطة العمل العالمية (التوصيف، والحصر، ورصد الاتجاهات والمخاطر المرتبطة بها). وتقدم لمحة موجزة عن التطورات في مجال التوصيف الجزيئي، إلى جانب المشورة العملية المقدمة إلى الباحثين الذين يرغبون في إجراء دراسة عن التوصيف الجزيئي.

2011

مصادقة الهيئة على الخطوط التوجيهية بعنوان بلورة الإطار المؤسسي لإدارة الموارد الوراثية الحيوانية، والتي تقدم لمحة عامة عن مكونات الشبكة العالمية لإدارة الموارد الوراثية الحيوانية، وتقدم المشورة بشأن كيفية تعزيز هذه المكونات على المستويين الوطني والإقليمي.

2011

إعلان المنظمة عن إطلاق أول دعوة لتقديم مقترحات مشاريع للتمويل من خلال استراتيجية التمويل لتنفيذ خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية. وبعد عملية استعراض واختيار معمّقة شملت 30 بلدًا، حظي 13 مشروعًا مقترحًا بالتمويل (2012-2011).

2010

نشر الخطوط التوجيهية بشأن استراتيجيات التربية من أجل الإدارة المستدامة للموارد الوراثية الحيوانية. وتتناول هذه الخطوط التوجيهية مجال الأولوية الاستراتيجية 2 من خطة العمل العالمية (الاستخدام المستدام والتنمية) وتهدف إلى مساعدة البلدان على وضع برامج فعالة ومستدامة للتحسين الوراثي، مع مراعاة أهداف تنمية الثروة الحيوانية وخصائص نظم الإنتاج الخاصة بها.

2009

مصادقة الهيئة على الخطوط التوجيهية بشأن إعداد استراتيجيات وخطط عمل وطنية بشأن الموارد الوراثية الحيوانية، والتي تحدد نهجًا عمليًا لوضع استراتيجية وخطة عمل وطنية تصف كيفية بدء عملية التخطيط وتنفيذها وإكمالها، وقد بلغت ذروتها عند مصادقة الحكومة على الخطة. وتوضح الخطوط التوجيهية أيضًا الإعداد المؤسسي لإدارة الموارد الوراثية الحيوانية.

2007

اعتماد مؤتمر المنظمة القرار 12/2007 الذي يرحب بنتائج المؤتمر الفني الدولي المعني بالموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة.

2007

ترحيب المؤتمر الفني الدولي المعني بالموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة الذي عقد في إنترلاكن، سويسرا، بحالة الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة في العالم، واعتماد خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية، وإعلان إنترلاكن الذي تفاوضت عليه الهيئة.

2007

إطلاق التقرير عن حالة الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة في العالم. وقد وُضع هذا التقرير من خلال عملية تشاركية قطرية بتوجيه من الهيئة، ويستند إلى معلومات مستمدة من 169 تقريرًا قطريًا. ويُشكل أول تقييم عالمي لحالة واتجاهات الموارد الوراثية الحيوانية وحالة القدرة المؤسسية والتكنولوجية لإدارة هذه الموارد.

1999

وضع المنظمة الاستراتيجية العالمية لإدارة الموارد الوراثية لحيوانات المزرعة.

1998

انعقاد الجلسة الأولى لجماعة العمل الفنية الحكومية الدولية المعنية بالموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة.

1997

إنشاء الهيئة جماعة العمل الفنية الحكومية الدولية المعنية بالموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة.

1996

إطلاق الإصدار الأول من نظام معلومات التنوع الحيواني المحلي الذي يُستخدم كآلية دولية لتبادل المعلومات عن الموارد الوراثية الحيوانية، ويسمح للبلدان بإجراء تحديث منتظم لبياناتها الوطنية المتعلقة بالموارد الوراثية الحيوانية، سواء في الموقع أو خارجه.