الكائنات الحيّة الدقيقة واللافقاريات

مثل الكائنات الحيّة الدقيقة واللافقاريات المجموعتين الأكبر عددًا على وجه الأرض. وتشكّل اللافقاريات مجموعةً متنوعة للغاية تتراوح من الحشرات الصغيرة إلى أسماك الحبّار العملاقة، وتمثل أكثر من 95 في المائة من مجمل أنواع الحيوانات. أما الكائنات الحية الدقيقة فتشمل مجموعة واسعة ومتنوعة من كائنات فائقة الصغر لا تراها العين المجردة. وللمجموعتين أهميتهما الحيوية بالنسبة إلى الأغذية والزراعة.

وتتعايش أنواع مختلفة من الكائنات الحية الدقيقة مع النباتات الزراعية بشكل متبادل المنفعة (مثل استعمار الجذور وتحسين امتصاص المغذيات) أو مع الحيوانات (فتعيش مثلًا في معدة المواشي والأغنام والماعز فتمكنها من هضم الأطعمة الليفية). وتوفر الكائنات الدقيقة أيضًا خدمات حيوية على صعيد تجهيز الأغذية مثل التخمّر بواسطة الخمائر والبكتيريا في إنتاج الخبز واللبن وغيرهما من الأغذية. ويعتمد العديد من المحاصيل على الملقحات اللافقارية كالنحل في معظم الأحيان. وتؤدّي الكائنات الحية الدقيقة واللافقاريات أدوارًا رئيسية بصفتها عوامل للتحكم البيولوجي ولا غنى عنها في تدوير المغذيات وفي تَكّون التربة والحفاظ عليها.

ولسوء الحظ، على الرغم من إدراك العلماء للأدوار والقيم الكثيرة التي تتحلى بها الكائنات الحية الدقيقة واللافقاريات، فإن هذا التنوع عرضة الآن للتأكل والفقدان. وإن التغييرات في استخدام الأراضي وما ينجم عنها من خسارة للموائل واستخدام مبيدات الآفات والأسمدة، والتغيرات في المناخ وارتفاع عدد الأنواع الغريبة الغازية، كلها أمور أخلّت بتوازن النظام الإيكولوجي وتدخلت في خدمات النظام الإيكولوجي القيّمة التي توفرها الكائنات الدقيقة واللافقاريات.

وللمنظمة تاريخ طويل من العمل الفني في مجال إدارة الكائنات الحية الدقيقة واللافقاريات في الأغذية والزراعة، كاستخدامها في الإدارة المتكاملة للآفات مثلًا. كما أنها تتولى تيسير وتنسيق مبادرتين عالميتين لاتفاقية التنوع البيولوجي في هذا المجال وهما: المبادرة الدولية لحفظ الملقحات واستخدامها المستدام والمبادرة الدولية للحفظ والاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي للتربة. ويتعاون العديد من المنظمات الشريكة مع منظمة الأغذية والزراعة في سياق هاتين المبادرتين المهمتين.

 
Previous

MIGR fact 1 AR

MIGR fact 2 AR

MIGR fact 3 AR

MIGR fact 4 AR

MIGR fact 5 AR

MIGR fact 6 AR