المدير العام  شو دونيو

يشدِّد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة على الأهمية الحاسمة للعلوم والابتكار في ما خصّ مستقبل النظم الزراعية والغذائية

21 سبتمبر/أيلول 2021، روما - قال السيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) أمام الأعضاء اليوم إنه ينبغي لمستقبل النظم الزراعية والغذائية أن يكون مبنيًا على العلوم والابتكار إذا كان له أن يرفع التحديات المعقدة التي تواجه البشرية.

وقال السيد شو دونيو لدى افتتاحه الجلسة الأولى للمشاورات مع الأعضاء في المنظمة تتناول صياغة استراتيجية مواضيعية جديدة للمنظمة بشأن العلوم والابتكار: "يتطلب تحويل النظم الزراعية والغذائية إجراء تغييرات نظامية مبتكرة. فنحن بحاجة إلى الابتكار في التكنولوجيات والسياسات العامة ونماذج الأعمال التجارية والذهنيات. ابتكار يقوم به الناس من أجل الناس".

وإنّ استراتيجية العلوم والابتكار للمنظمة ستكون الاستراتيجية المواضيعية الجديدة الثانية التي تصدر عن المنظمة بعد الاستراتيجية الخاصة بتغير المناخ التي هي أيضًا قيد الصياغة حاليًا لتحل محل النسخة السابقة التي اعتمدت سنة 2017.

وتأتي استراتيجية العلوم والابتكار هذه وسط تحديات عالمية معقدة غير مسبوقة. فعلى الرغم من الارتفاع في إنتاج الأغذية في العالم، فإن عدد من يعانون النقص التغذوي عام 2020 قد فاق ما كان عليه عام 2019 بمعدل 161 مليون شخص. ويتمثل دور منظمة الأغذية والزراعة، باعتبارها الوكالة المتخصصة الرائدة في مجال الزراعة والأغذية التابعة للأمم المتحدة، في المساعدة على تسخير آخر التطورات ضمن المشهد السريع التغير للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بغية الاضطلاع بدور رئيسي في وضع حلول جديدة.

وقد شدّد السيد شو دونيو على الدور الحاسم للعلوم في إرساء أسس للإطار الاستراتيجي الجديد الشامل للمنظمة للفترة 2022-2031. وإنَّ مجالات الأولوية البرامجية العشرين للمنظمة التي ترد في الإطار الاستراتيجي، مدفوعة بأربعة "عوامل مسرّعة" هي: التكنولوجيا والابتكار والبيانات والعناصر المكمّلة (التي تتمثل في الحوكمة ورأس المال البشري والمؤسسات).

وأكّد السيد شو دونيو على أن "العلوم هي أساس كل من العوامل المسرّعة الأربعة". ومنذ أن تولى السيد شو دونيو قيادة المنظمة في عام 2019، قام بتنفيذ عدة مبادرات من أجل تعزيز دور العلوم والابتكار في عمل المنظمة:

  • منصب رئيس علماء منظمة الأغذية والزراعة الجديد، وهو الأول من نوعه في تاريخ المنظمة، الذي يكفل متانة نُهجها العلمية واتساعها واستقلاليتها.
  • ومكتب الابتكار المنشأ حديثًا الذي يعزز الروح الابتكارية للمنظمة ويقويها.
  • والمبادرات الجديدة الهامة القائمة على العلوم، بما فيها مبادرة العمل يدًا بيد، التي تستند إلى أهمية البيانات والمنصة الأرضية الفضائية المرتبطة بها، والتي تعزز تدخلات التنمية المستدامة وعملية صنع القرارات القائمة على الأدلة.

وقال السيد شو دونيو "إنّ الإطار الاستراتيجي سيدعم خطة التنمية المستدامة لعام 2030 من خلال التحول إلى نظم زراعية وغذائية أكثر كفاءة وشمولًا وقدرة على الصمود واستدامة، من أجل إنتاج أفضل، وتغذية أفضل، وبيئة أفضل، وحياة أفضل (الفضائل الأربع)، بما لا يترك أي أحد خلف الركب."

وتعكس الاستراتيجية المواضيعية للعلوم والابتكار المرتقبة نظرةً مفادها أنه يتوجب بذل المزيد من الجهود لردم الفجوة الرقمية.

وتركز مبادرة " 000 1 قرية رقمية للمنظمة على تحويل ألف قرية عبر العالم إلى محاور رقمية - وكل ذلك بهدف دعم تحويل النظم الزراعية والغذائية."

ومن أجل وضع هذه المبادرات التي تركز على العلوم ضمن إطار متماسك، ومن أجل تيسير وضع مبادرات جديدة، قال السيد شو دونيو إنه يقترح إطلاق استراتيجية العلوم والابتكار الأولى للمنظمة.

ويتمثّل الهدف في ترسيخ مكانة منظمة الأغذية والزراعة على المسار نحو نظم زراعية وغذائية أكثر كفاءة وشمولًا وقدرة على الصمود واستدامة، من خلال تعزيز استخدام العلوم والابتكار - بما في ذلك معارف الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية."

وقال السيّد شو دونيو إن هذه المشاورات غير الرسمية تهدف إلى إطلاق شرارة العملية والتماس ردود فعل الأعضاء. وسوف يخضع مخططها إلى سلسلة من المشاورات وعمليات التنقيح على مختلف المستويات من خلال الأجهزة الرئاسية للمنظمة قبل تقديمه المرتقب إلى مجلس منظمة الأغذية والزراعة في يونيو/حزيران 2022.

Send
Print