المدير العام  شو دونيو

قمة البيت الأبيض العالمية عن جائحة كوفيد-19: الجائحة تؤكد ضرورة تحويل النظم الزراعية والغذائية على حد قول المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة

23 سبتمبر/أيلول 2021، روما/واشنطن - لقد ساهمت جائحة كوفيد-19 في أكبر زيادة خلال سنة واحدة في معدلات الجوع في العالم منذ عقود، ما يؤكد ضرورة التحول نحو نظم زراعية وغذائية أكثر كفاءة وشمولاً وقدرة على الصمود واستدامة على حد قول السيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) يوم الأربعاء في رسالة فيديوية وجهها إلى قمة البيت الأبيض العالمية عن جائحة كوفيد-19 "وضع حدّ للجائحة وإعادة البناء على نحو أفضل تحضيرًا للجائحة المقبلة". وانعقد هذا الحدث الافتراضي الرفيع المستوى على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 وقال المدير العام إنه "حتى قبل الجائحة، لم يكن العالم على المسار الصحيح للقضاء التام على الجوع والفقر المدقع بحلول سنة 2030" مشيرًا إلى أنّ 811 مليون شخص في العالم خلدوا إلى النوم وهم جياع في عام 2020. واستطرد قائلًا إنّ حصيلة الجائحة قد تفاقمت بفعل الأحداث المناخية المتطرفة والنزاعات والآفات الفتاكة على غرار الجراد الصحراوي وسوى ذلك من صدمات التي طالت سبل عيش الأسر المعيشية الريفية بشكل خاص.

 وأبدى السيد شو دونيو في كلمته دعمه لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية السيد Joseph Biden ونائب الرئيس السيدة Kamala Harris على قيادتهما للاستجابة العالمية من أجل وضع حدّ لجائحة كوفيد-19 ومساعدة البلدان على إعادة البناء على نحو أفضل. ودعا أيضًا المدير العام للمنظمة إلى حفز الاستثمارات المسؤولة والموجهة على نحو جيّد إلى الأمن الغذائي والصحة. وشدد كذلك على الحاجة إلى عملية تعافٍ خضراء ومستدامة تكون المناطق الريفية والنظم الزراعية والغذائية في صميمها.

وأبرز المدير العام أيضًا أهمية استخدام التكنولوجيات الرقمية والابتكار من أجل مساعدة أصحاب الحيازات الصغيرة على تحسين إنتاجيتهم وفرص نفاذهم إلى الأسواق وسلسلة القيمة، إضافة إلى خلق فرص جديدة للشباب والنساء في النظم الزراعية والغذائية. وقد أعاد التأكيد أيضًا على دعم المنظمة لجميع الجهود الرامية إلى ضمان التلقيح المكثّف بصورة مستندة إلى العلم وحسنة التوقيت ومنصفة وفعالة مع إيلاء اعتبار خاص للبلدان الضعيفة وذات الدخل المنخفض.

وكانت المنظمة قد استنفرت منذ البدء جميع مواردها في 150 بلدًا للتخفيف من تأثيرات جائحة كوفيد-19 على الأمن الغذائي والتغذية. ويسعى برنامج المنظمة للاستجابة لجائحة كوفيد-19 والتعافي منها إلى بلوغ شرائح واسعة من سكان الأرياف في البلدان الضعيفة بما في ذلك من خلال مبادرة العمل يدًا بيد.

وقد شارك في هذه القمة قادة عالميون والقطاعان الخاص والأهلي، إضافة إلى المجتمع المدني والجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية بغرض توطيد الجهود المشتركة للتوصل إلى حلول دائمة لمكافحة جائحة كوفيد-19 والجوائح المقبلة.

 

Send
Print