المدير العام  شو دونيو
بيانات المدير العام شو دونيو

اجتماع وزراء الصحة في بلدان مجموعة العشرين

كلمة رئيسية

يلقيها

الدكتور شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة

روما، 5سبتمبر/أيلول 2021

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

1-        أتوجه بالشكر إلى إيطاليا بوصفها رئيسةً لمجموعة العشرين على دعوتي للتحدث بالنيابة عن منظمة الأغذية والزراعة، وكذلك بصفتي رئيسًا للتعاون الثلاثي لنهج صحة واحدة.

 

2-        كما أنني أثني على جميع الجهود التي تبذلها رئاسة مجموعة العشرين لضمان تقديم حلول جديدة وواقعية وعملية في مجالي الصحة والنظم الزراعية والغذائية، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبلوغ هدف "القضاء على الجوع" بحلول عام 2030.

 

3-        إنَّ الوقاية من الجائحة مسؤولية جماعية ومترابطة.

 

4-        فلن تنتهي جائحة كوفيد-19 إلا حين يصبح الجميع في أمان.

5-        كما أن هذه الجائحة تعطل نظمنا الزراعية والغذائية التي لها أهمية جوهرية بالنسبة إلى صحتنا وحياتنا، مع ما يترتب على ذلك من آثار طويلة الأجل، لا سيما على الفئات الأضعف.

 

6-        وتعمل منظمة الأغذية والزراعة على تنفيذ مبادرتها الرئيسية للعمل يدًا بيد منذ عام 2019، حيث تركز على البلدان الضعيفة مثل الدول الجزرية الصغيرة النامية وأقل البلدان نموًا والبلدان النامية غير الساحلية.

 

7-        وقد قمنا أيضًا بتصميم برنامج شامل للاستجابة لجائحة كوفيد-19 والتعافي منها لكي نتصدى بشكل مسبق للتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للجائحة.

 

8-        ويلتزم التعاون الثلاثي بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، بالعمل مع مجموعة العشرين في مختلف المبادرات من أجل تعزيز نهج صحة واحدة.

 

9-        ويمثل الترويج العالمي من خلال خطة العمل العالمية لنهج صحة واحدة وفريق الخبراء الرفيع المستوى ذي الصلة خطوتين هامتين بهذا الصدد.

 

10-     وإنَّ التعاون الثلاثي يعتبر المبادئ الخمسة التالية أساسية من أجل تعزيز الإدارة والاستثمار المستدام للتأهب للجائحة والاستجابة لها:

  • أولاً: الطابع الكلّي – إشراك جميع الأعضاء في العملية وجعلهم مسؤولين عنها؛
  • ثانيًا: الشرعية – الاعتراف بالولايات الدستورية وتجنب إنشاء مؤسسات وهياكل متنافسة في ما بينها؛
  • ثالثًا: الشمولية - إشراك جميع القطاعات المعنية بنهج صحة واحدة وأصحاب المصلحة فيه، بما في ذلك المجتمع المدني والقطاع الخاص؛
  • رابعًا: التماسك – العمل ككل متكامل والجمع بين العناصر المترابطة كلها؛
  • خامسًا: المساءلة – المسؤولية الجماعية عن أفعالنا.

 

حضرات الزميلات والزملاء الأعزاء،

11-     نقف الآن عند نقطة تحول تاريخية من أجل إطلاق الخطوات اللازمة للحؤول دون نشوء أوبئة أخرى في المستقبل.

 

12-     ولكن من أجل تحقيق هذه الغاية، نحن بحاجة عاجلة إلى زيادة كبيرة في الاستثمارات الدولية من أجل التأهب للجائحة والاستجابة لها وفي قضايا نهج صحة واحدة، خاصة على المستوى الوطني.

 

13-     وقد اتخذ التعاون الثلاثي موقفًا مشتركًا بشأن طرق تمويل نهج صحة واحدة، بهدف توفير آليات مالية للبلدان من أجل تنفيذ الإجراءات الوطنية على نحو فوري ومستدام.

 

14-     وأنا أتطلع أيضًا إلى نتائج الاجتماع المشترك لوزراء بلدان مجموعة العشرين المعنيين بالتمويل والصحة في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2021، للمساعدة في توجيه الاستثمارات المناسبة والفعالة في مجال الصحة وفي الأنماط الغذائية الصحية.

 

15-     وإنّ منظمة الأغذية والزراعة ترحّب بإعلان وزراء الصحة لمجموعة العشرين بشأن معالجة الروابط بين الصحة البشرية وصحة الحيوان.

 

16-     ولكن لا بد أيضًا من تسليط الضوء على الرابط بين النظم الزراعية والغذائية وأزمة المناخ، وتدهور النظام الإيكولوجي وخسارة التنوع البيولوجي.

 

17-     ولا بد لتعزيز الصحة والنظم الزراعية والغذائية وتحسينها أن يسيرا يدًا بيد.

 

18-     كما أن الأنماط الغذائية الصحية بالغة الأهمية في هذا السياق ويمكنها أن تؤدي دورًا في التصدي لكل من سوء التغذية والتنمية المستدامة.

 

19-     وترحّب منظمة الأغذية والزراعة أيضًا بإعلان روما الذي يحدد مبادئ العمل المشترك لمنع الأزمات الصحية في المستقبل وبناء عالم أكثر أمنًا وعدلًا واستدامة من خلال ضمان الأمن الصحي والأمن الغذائي معًا.

 

الصديقات والأصدقاء الأعزاء،

20-     يتعيّن علينا تعزيز التضامن العالمي!

 

21-     وأن نعزز التعاون في ما بين القطاعات؛

 

22-     وأن ندعم بناء القدرات عبر مختلف التخصصات؛

 

23-     وأن نشجع تنفيذ نهج الصحة الواحدة عبر القطاعات المختلفة لضمان الصحة حول العالم للجميع.

 

24-     ويتعين علينا أن ننتقل من المناقشات الرفيعة المستوى إلى التنفيذ العملي على أرض الواقع - فلتكن أقوالنا أفعالًا!

 

25-     وتثمّن منظمة الأغذية والزراعة التزام مجموعة العشرين وغيرها، وهي ملتزمة بدعم الأعضاء من أجل التحول إلى نظم زراعية وغذائية أكثر كفاءة وشمولًا وقدرة على الصمود واستدامة، لضمان إنتاج أفضل وتغذية أفضل وبيئة أفضل وحياة أفضل - من دون ترك أي أحد خلف الركب!

 

26-     وشكرًا جزيلاً على حسن إصغائكم.

Send
Print