خمس طرق يمكننا من خلالها دعم الشابات الريفيات في قيادة التحول الريفي


يعدّ توجيه قوة المرأة أمراً حاسماً نحو عالم مستدام

إن تمكين الشابات الريفيات من القيام بدور بارز في التحول الريفي أمر أساسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. © الفاو/جوليو نابوليتانو

05/03/2020

بالنسبة لمليارات الناس في جميع أنحاء العالم، يعني التحول الريفي فرصاً جديدة. مع تحول الزراعة من الكفاف أساسًا إلى توليد الدخل، ومن الزراعة التقليدية فقط إلى الزراعة الأكثر حداثة، يزداد ظهور سبل العيش والفرص في القطاع الريفي.

 وتعني زيادة فرص الحصول على المعرفة والأدوات زيادة إنتاجية الزراعة، في حين أن زيادة الإنتاجية في المزرعة تعني المزيد من الموارد للتعليم والصحة والأنشطة الأخرى. ومن خلال التحول الريفي، يمكن لسكان الأرياف دفع عجلة النمو الاقتصادي ومكافحة الجوع وانتشال مجتمعاتهم المحلية من براثن الفقر.

 بيد أنه لتحقيق هذه الإمكانات، ينبغي أن يكون التحوّل الريفي شاملا للجميع. وفي الوقت الحالي، لا تتاح للنساء - ولا سيما الشابات - كل الفرص التي يمكن أن يوفرها التحول الريفي. وتواجه الشابات الريفيات عادة حواجز إضافية لا يواجهها الآخرون الذين يعانون من الفقر: نسبة تعليم أقل، وفرص عمل أقل، وتوقعات ثقافية أكثر تقييدًا. وينبغي للسياسات أن تعالج هذه التفاوتات حتى يأخذ التحول الريفي في الاعتبار احتياجات الشابات الريفيات.

لا يحدث التحول الريفي الشامل بالضرورة بشكل طبيعي.  فيما يلي خمس طرق تضمن بها منظمة الأغذية والزراعة أن تساعد الشابات الريفيات في قيادة التحول الريفي والمشاركة الكاملة فيه:

1- تحريروقتالمرأة

 يمكن أن يكون التحول الريفي مصدرا لتمكين الشابات الريفيات، ولا سيما من خلال زيادة الدخل.  ومع ذلك، إذا ظل عبء عمل المرأة في الأسرة المعيشية على حاله، فإن هذه العمالة خارج المنزل يمكن أن تؤدي إلى إضعاف القدرات، مما يؤدّي إلى زيادة عبء عملها

 وقد يظل العديد من الشابات الريفيات مسؤولات عن زراعة الأغذية فضلا عن المهام الشاقة الأخرى التي تستغرق وقتا طويلا (مثل التنظيف والطهي وجمع المياه والحطب، والأعشاب، والتجهيز اليدوي للأغذية.)

ويكون ذلك  عادة إضافة إلى رعاية الأطفال وغيرهم من الأشخاص في الأسرة المعيشية. وتحد هذه المطالب إلى حد كبير من الوقت الذي يتعين على المرأة أن تدرس فيه أو أن تطور مهارات أخرى مدرة للدخل.

 ونتيجة لذلك، فإن الاستثمارات في الهياكل الأساسية الموفرة للوقت، مثل تحسين إمكانية الحصول على مصادر المياه والطاقة، تعود بالفائدة على المرأة إلى حد كبير.  كما يمكن لتكنولوجيا الزراعة مثل الجرارات ومرافق الطحن أن تخفض عمل المرأة، مما يحرر وقتها للدراسة أو المشاركة في الدورات التدريبية.

2- تعزيزالتعلموتنميةالمهاراتمدىالحياة

 وعلى الرغم من معدلات الالتحاق بالمدارس الابتدائية المرتفعة نسبيا، فإن معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة في المناطق الريفية والالتحاق بالمدارس الثانوية أقلّ مقارنة بنظرائها من الذكور أو نظيراتها في المناطق الحضرية.فالمسافة والسلامة والتكاليف ومواقف الوالدين تجاه تعليم البنات، أموراً  تؤثر جميعها على التحاق الفتيات الريفيات بالمدارس.

تؤدي زيادة الفرص التعليمية عادة إلى تأخير الزواج أو العثور على عمل أو حتى تربية أطفال أصحّ.  وينبغي أن تهدف البرامج إلى تيسير الوصول إلى المدارس الثانوية بالتصدي للمعايير الجنسانية التمييزية، وتعزيز بيئات التعلم الآمنة، وتحسين مهارات المدرّسين.  كما ساعد استخدام التحويلات النقدية على ضمان مواصلة الفتيات دراستهن  وإتمامهن التعليم الثانوي بنجاح. كما أن كليات التعليم والتدريب المهني التقني الزراعي تنطوي على إمكانات كبيرة للمرأة لتعلم المهارات التقنية للأجر أو العمل الحر، فضلا عن المهارات الحياتية التكميلية. فعلى سبيل المثال، تطور مدارس المزارعين المبتدئين الميدانية ومدارس الحياة التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة المهارات الزراعية ومهارات تنظيم المشاريع والمهارات الحياتية من خلال منهجية تعلم فريدة من نوعها.

يعني جزء من التحول الريفي الشامل ضمان حصول المرأة على فرص عمل أفضل، داخل المزرعة وخارجها على حد سواء. إلى اليسار: © الفاو/هاينز بلينج. إلى اليمين: © الفاو/بيتري سورونن

3- توسيعنطاقفرصكسبالرزق

يمكن أن يساعد توفير المزيد من فرص العمل للنساء داخل المزرعة وخارجها على نمو الاقتصادات الريفية بأكملها.  وتواجه المرأة الريفية عددا من التحديات في تطوير سبل عيش أفضل.  وعلى الرغم من أن أكثر من نصفعدد  النساء الريفيات يعملن في الزراعة، فإن الأرض تُنقل عادة إلى الرجال.  وهذا يعني أن النساء يعملن في كثير من الأحيان كعاملات زراعيات غير مدفوعات الأجر لأفراد الأسرة، من قبيل آبائهن أو أزواجهن.  وبالإضافة إلى ذلك، تميل الشابات إلى مواجهة صعوبات أكبر في الوصول إلى الأسواق والخدمات المالية، مما يعوق أيضا فرصهن في تنظيم المشاريع.  ويمكن أن تساعد مساعدة الشابات الريفيات على تطوير أنشطة مدرّة للدخل (مثل مشاتل الشتلات، وتربية الدواجن، وتربية الأسماك أو الخياطة) من خلال توفير التدريب على المهارات التقنية، وإدارة الأعمال التجارية والمالية (بما في ذلك أهمية الادخار،) والتنظيم الجماعي والقيادة، في تحدي التصورات التقليدية التي تعوق مشاركة المرأة مشاركة كاملة.

4-تعزيزالتغييرالإيجابيفيالسلوكتجاهنوعالجنس

 وفي كثير من المجتمعات الريفية، يجب أن تتغير المواقف من أجل تحرير المرأة من الحياة المحددة ثقافيا. ويمكن أن تساعد نوادي المستمعين المجتمعية، مثل نوادي ديميترا، في تعزيز المحادثات حول المواضيع الحساسة مثل العنف القائم على نوع الجنس، وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، والزواج المبكر، في حين تمكن مجموعات المساعدة الذاتية ومنظمات المنتجين النساء من أن يكن أعضاء نشطين وقائدات داخل مجتمعاتهن المحلية. وفي الوقت نفسه، تقوم برامج للشبان والفتيان بتعليمهم تحدي القوالب النمطية ودعم حقوق النساء والفتيات.  والتصدي للأسباب الجذرية لعدم المساواة بين الجنسين من خلال التغيير الإيجابي في السلوك أمر أساسي لتمكين الشابات الريفيات من المشاركة الكاملة في التحول الريفي والاستفادة منه.

الفاو 2016يعمل أكثر من نصف مجموع عدد النساء في الزراعة، لكنهن كثيراً ما يفتقرن إلى إمكانية الحصول على الأراضي والأسواق والخدمات المالية، مما يحد من دخلهن وفرص عملهن. ©الفاو

5-  تعزيزالأصوات والتمثيل

وأخيرًا، تحتاج الشابات الريفيات إلى صوت أقوى في عمليات صنع القرار التي تؤثر عليهن.  وقد تحد المعايير الثقافية من مشاركة النساء والشباب، مما يعني أن الاحتياجات المحددة للشابات الريفيات نادرا ما تُسمع أو تؤخذ في الاعتبار.  ونتيجةلذلك، فإن التحديات التي تواجهها المرأة الريفية كثيرا ما تظل دون معالجة.  ومع ذلك، فإن تعزيز الثقة بالنفس للشابات، وتوفير التدريب على الخطابة والقيادة، وتعزيز منظمات الشباب الريفية، وإنشاء حد أدنى من التمثيل في حوارات السياسات، كلها طرق للتأكد من أن أصوات فالشابات الريفيات يتمتعن بفرصة أفضل للاستماع إليهن ــ وأن التحول الريفي يمكن أن يكون شاملاً حقاًّ.

 وإذا أردنا ليس تحقيق الهدف 5 فقط من أهداف  التنمية المستدامة (المساواة بين الجنسين)، وإنما جميع أهداف التنمية المستدامة، يجب أن تكون الشابات الريفيات في طليعة التغيير.


للاطّلاع على مزيد من المعلومات: 

القصة:  سبع عوامل نجاح لتمكين المرأة الريفية من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

المنشور: تمكين الشابات الريفيات من المشاركة في التحول الريفي في شرق وجنوب أفريقيا

الموقع الإلكتروني: الفاو والجنسانية

5. Gender equality, 8. Decent work and economic growth, 13. Climate action