الابتكار في فهم التربة


كيف يمكن للخوض في تحليل التربة أن يغير أنظمتنا الغذائية للأفضل

التربة مكون حيوي لغذائنا وصحتنا وكوكبنا. ©Zocchi Roberto/shutterstock.com

22/04/2020

التربة: تنمي الطعام الذي هو غذاء لنا، وتوفر لنا مساحة نعيش عليها وتساعد في حماية مناخنا والتحكم فيه. ولكن لسوء الحظ تتعرض التربة لعدة لضغوط منها تزايد عدد السكان وارتفاع الطلب على الغذاء والتغيير في استعمالات الأراضي والذي أدى إلى تدهور ما يقارب 33 بالمائة من ترب العالم. وبالتالي نحن الآن بحاجة إلى حلول مبتكرة لضمان قدرتنا على حماية هذه التربة.

وقد حققت الشبكة العالمية لمختبرات التربة (GLOSOLAN) -التي أنشئت في إطار منظمة الأغذية والزراعة والشراكة العالمية للتربة (GSP) - قفزات كبيرة نحو هذا الهدف، ولأول مرة منذ اكتشاف تكنولوجيا التحليل الطيفي تتعاون المؤسسات والخبراء من جميع أنحاء العالم من خلال برنامج عالمي لاستخدام هذه التقانة لدعم اتخاذ القرار بشأن حماية التربة على مستوى العالم. وتحظى المبادرة بدعم من الأعضاء المؤسسين بما في ذلك منظمة الأغذية والزراعة - الشراكة العالمية للتربة، ووزارة الزراعة الأمريكية والمركز العالمي للزراعة الحرجية وISRIC   - معلومات التربة العالمية ومركز أبحاث فجوة الغابات وجامعة نبراسكا لنكولن وجامعة سيدني مع آمال ازدياد الشركاء في المستقبل. 

إذن ما هو التحليل الطيفي للتربة؟

التحليل الطيفي للتربة هو تقنية سريعة وفعالة من حيث التكلفة وصديقة للبيئة تستخدم تفاعل الإشعاع الكهرومغناطيسي مع التربة لتقدير خصائص التربة مثل مستويات درجة الحموضة والكربون العضوي والآزوت والاحتفاظ بالماء. هذه الخصائص تحدد صحة هذه الترب وقابلية استخدامها.

الفنيون في الاجتماع الأول لشبكة مختبرات التربة الإقليمية لأفريقيا وهم على استعداد لتحليل العينات. ©FAO/Lucrezia Caon

كيف يمكن أن يغير التحليل الطيفي للتربة مسار مستقبل التربة ويحافظ على صحتها؟

1) مساعدة البلدان على فهم حالة التربة لتحسين الإنتاجية الزراعية وعكس مسار تدهور الأراضي 

تتمثل إحدى النتائج الرئيسية للمبادرة في تطوير مكتبة عالمية لمعايرة طيفية للتربة لدعم البلدان في فهم حالة التربة. وهذا عامل رئيسي في تحسين الإنتاجية الزراعية وعكس مسار تدهور الأراضي. وتشكل هذه المكتبة الإلكترونية (عبر الانترنت) تقدمًا كبيرًا في التقييم السريع لحالة التربة والإدارة المستدامة للتربة لتحسين الأمن الغذائي والإدارة البيئية. 

تحتوي المجموعة الأولية للمكتبة على بيانات الانعكاسات الطيفية للتربة عالية الجودة تم قياسها لأكثر من 80000 عينة تربة. يقيس الانعكاس الطيفي مقدار الطاقة (كنسبة مئوية) التي يعكسها سطح التربة عند طول موجي محدد والذي يُستخدم بعد ذلك لتحديد خصائص التربة المختلفة. وهكذا نستطيع تحليل حالة التربة ونوعيتها.

ستستمر هذه المكتبة في التوسع من خلال تقديم الدول المشاركة لعينات للتحليل الطيفي والتقليدي مما يعني أنه يمكن للدول استخدام هذه البيانات لتوصيف حالة التربة بسرعة والمساعدة في حمايتها.

ستكون مكتبة الانعكاسات الطيفية المركزية والقياسية متاحة مجانًا للمختبرات حول العالم. بالإضافة إلى ذلك، ستدعم المكتبة قريبًا خدمة مجانية وسهلة الاستخدام لتقدير خصائص التربة حيث يمكن للمستخدمين الدخول في بياناتهم الطيفية للتربة والخروج بمجموعة من حالة التربة وخصائصها التقديرية.

2) تحسين تقييم التربة ومراقبتها ورسم الخرائط

إن المعرفة قوة، فالتحليل الطيفي للتربة لديه إمكانات هائلة لتزويد البلدان بمعلومات لا تقدر بثمن عن تربتها من خلال التقييم ورسم الخرائط والمراقبة ويسمح لها باتخاذ القرارات بسرعة لحماية التربة بشكل أكثر فعالية. والأهم من ذلك أن هذه الأداة ليست سريعة ودقيقة فحسب ولكنها فعالة من حيث التكلفة أيضًا. وهذا يعني أنه يمكن أن تستفيد الدول حتى لو كان لديها مختبرات قليلة أو تمويل محدود لهذه المختبرات. كما ستعمل المكتبة على تحسين عملية اتخاذ القرارات القائمة على الأدلة مما يسمح للبلدان بإدارة تربها بشكل أكثر استدامة. إن هذه التقانة هي رديفة لتقنيات مختبرات التربة التقليدية ويمكن أن تكون بديلاً هامًا. وسيسهم ذلك في زيادة الأمن الغذائي والتغذية وتوفير خدمات النظم البيئية وتحسين التكيف مع المناخ والتخفيف من آثاره.

3) دعم العلماء والحكومات وزيادة التعاون الدولي

إن الشبكة العالمية لمختبرات التربة GLOSOLAN هي نتيجة للتعاون الدولي الفريد بقيادة شراكة التربة العالمية التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة. وللمرة الأولى يعمل أكثر من 400 مختبر في جميع أنحاء العالم في 127 دولة معًا لمواءمة البيانات وطرائق تحليل التربة بحيث تكون بيانات ومعلومات التربة قابلة للمقارنة ويمكن تفسيرها عبر المختبرات والبلدان والمناطق. كما يهدف هذا التعاون أيضًا إلى تعزيز قدرات المختبرات لتحسين جودة البيانات.

يساعد الانعكاس الطيفي للتربة على تحديد خصائص التربة المختلفة والتي تدل عن حالة التربة وجودتها. التربة السليمة هي أساس الإنتاج الغذائي والزراعي. ©FAO/ Ronald Vargas

 إن مبادرة التحليل الطيفي ستساعد البلدان على بناء القدرات في مجالات عديدة مثل اختيار عينة التربة وتحضير العينة والقياس الطيفي وضمان جودة تحليل البيانات. وهذا سيسمح للعلماء والحكومات في جميع أنحاء العالم بتنفيذ تدابير أفضل لضمان الإدارة المستدامة لموارد التربة. تقوم الشبكة العالمية لمختبرات التربة GLOSOLAN بتسهيل الربط الشبكي وتنمية القدرات من خلال التعاون وتبادل المعلومات بين مختبرات التربة بمستويات مختلفة من الخبرة.

تجمع الشبكة العالمية لمختبرات التربة GLOSOLAN البلدان معًا وتوحدها لتحقيق هدف واحد: حماية ترب كوكبنا. وهذا بدوره سيعزز النظم الغذائية ويحسن سبل العيش بل ويساعد على التخفيف من تأثير تغير المناخ - مما يحقق قفزات كبيرة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


لمعرفة المزيد

- الموقع الإلكتروني: الشراكة العالمية للتربة - التحليل الطيفي للتربة  

- الموقع الإلكتروني: شبكة مختبرات التربة العالمية  (GLOSOLAN)

الموقع الإلكتروني: بوابة المنظمة حول التربة -

9. Industry innovation and infrastructure, 15. Life on land, 17. Partnership for the goals