كيف تغير بطاقة لتوسيم الأغذية حياة الناس في المجتمعات المحلية الجبلية


النزعة الاستهلاكية الواعية آخذة في الازدياد – وهذا ما يُحدث فرقًا كبيرا ً بالنسبة إلى لاليتا وأسرتها.

باستخدام بطاقة توسيم مفصّلة تذكر خلفية المنتج، ارتفعت مبيعات فول الجوملا وباتت التجارة تبشر كثير من الخير بالنسبة إلى لاليتا وأسرتها. شركة Organic World and Fair Future الخاصة المحدودة©.

25/08/2020

إن وادي سينجا الذي يقع في شمال غرب نيبال هو مكان أخّاذ ذو تاريخ حافل. وتحتوي سفوح الجبال المنخفضة والكهوف الصخرية على آثار قصور ومعابد كبيرة، وهي آثار لعاصمة مملكة مالا الغربية ذات النفوذ التي حكمت المنطقة بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر.

ولكن عظمة المدينة أضحت ذكرى بعيدة اليوم، وأصبح المزارعون في وادي سينجا يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة. فالمزارعون المعزولون والمهمشون، حالهم حال العديد من سكان المناطق الجبلية في البلدان النامية البالغ عددهم 350 مليون شخص، يفتقرون إلى فرص موثوقة للحصول على الأغذية. كما أن تغير المناخ أصبح خطرًا يهدد نظمهم الإيكولوجية الحيوية، ويمكن أن يؤدي تدهور الأراضي والكوارث الطبيعية والتنافس على الموارد التي تزداد ندرتها إلى نشوب نزاعات
أو إلى الهجرة.

قصة لاليتا

لاليتا روكايا هي إحدى هؤلاء المزارعين، تعيش مع أسرتها في وادي سينجا. وتزرع أسرة لاليتا بشكل أساسي فول الجوملا، وهو غذاء متعدد الألوان يعود أصله إلى هذه المنطقة. وفول الجوملا مكون أساسي من مكونات حساء كواتي الذي يعتبر حساءً تقليديًا في المنطقة الجبلية في نيبال، يتناوله السكان خلال الاحتفالات والمهرجانات. ويتسم فول الجوملا بأهمية بالغة بالنسبة إلى مقاطعة الجوملا وأسرة لاليتا، كما أنه يشكل منذ قرون المصدر الأساسي لدخل المزارعين في هذه المنطقة الغربية من نيبال.

ولكن مجتمعات في جوملا واجهت، بالرغم من أهمية فول الجوملا، مشاكل جمّة في تسويق هذا المنتج. ومازالت لاليتا تتذكر عودة والدها من السوق إلى المنزل خالي الوفاض. وكان عندما يذهب بألفي كيلوغرام من فول الجوملا ليبيعها في سوق كاثماندو (الذي يقع على بعد أكثر من 800 كيلومتر من وادي سينجا) يعود وقد باع 300 كيلوغرام منها فقط. وكانت هذه الظروف في كثير من الأحيان واقعًا أليمًا. وكثيراً ما كانت لاليتا، أثناء نشأتها، تترك المدرسة كي تساعد في أعمال المزرعة. وكانت الأسرة تحصل بالكاد على ما يكفي لتلبية احتياجاتها الأساسية وكان التعليم رفاهية لا تستطيع الأسرة تحمل تكاليفه.

يُغلف الآن فول الجوملا ببطاقة توسيم مفصّلة أعدتها شراكة الجبال التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة. وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز دخل مزارعي المناطق الجبلية الذين يعيشون في المناطق النائية. شركة Organic World and Fair Future الخاصة المحدودة©.

أسعار أكثر إنصافًاً للمجتمعات المحلية الجبلية

تتذكر لاليتا اليوم الذي تغير فيه مصير أسرتها. إذ دخلت تعاونيّتها المحلية، المدعوة Sinja Valley Group، في شراكة مع شركة Organic World and Fair Future، وهي شركة خاصة اجتماعية بيئية موجودة في نيبال وعضو في شراكة الجبال. وتوصلا إلى اتفاق متبادل بشأن إنتاج فول الجوملا وتوريده وتسويقه. وفي عام 2016، أصبح التعاونُ الأساسَ الذي منح بمقتضاه فول الجوملا بطاقة التوسيم المفصّلة لمنتجات شراكة الجبال التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة، وهي مبادرة تهدف إلى تعزيز دخل مزارعي المناطق الجبلية الذين يعيشون في المناطق النائية.

وتحكي بطاقة توسيم منتجات شراكة الجبال، التي صُممت بالتعاون مع منظمة Slow Food International، وهي منظمة إيطالية تعزز المنتجات وسلاسل الأغذية المستدامة، قصة المنتجات التقليدية بدءًا من مصدرها وزراعتها ووصولا إلى معالجتها وحفظها.

وتساعد بطاقة توسيم منتجات شراكة الجبال على توثيق منشأ فول الجوملا وجودته العالية، ممّا يعترض سبيل المنتجات المزيّفة في السوق. وبدأ أيضًا بيع فول الجوملا في الأسواق الوطنية، مَما أدى بشكل كبير إلى زيادة المبيعات وإمكانية زيادة الإنتاج بأربعة أضعاف خلال ثلاث سنوات. وتمكّن المنتجون من رفع سعر فول الجوملا بأكثر من 25 في المائة.

وأدى النجاح الذي حقّقه فول الجوملا المخلوط إلى تحسين الأمن الغذائي لأسرة لاليتا ومجتمعها المحلي. واستطاع العديد من الشباب، بمن فيهم لاليتا، استئناف تعليمهم. واستطاع مجتمع لاليتا المحلي استخدام جزء من الدخل الإضافي لتغطية النفقات الطبية. وتنخرط نساء المجتمع بشكل متزايد في الزراعة وتربية المواشي، وهو خيار ناشئ لكسب العيش بالنسبة إلى النساء.

وإن سرد قصة فول الجوملا المخلوط على المستهلكين حول العالم قد غيّر حياة لاليتا. وتقوم لاليتا البالغة من العمر 25 سنة، والتي تلتزم التزامًا ً ثابتًاً بالزراعة المستدامة، بحشد الشباب في مجتمعها المحلي الجبلي ليشاركوا في زراعة المنتجات المحلية وتسويقها.

نيبال هو أحد البلدان الثمانية التي قامت فيها مبادرة منتجات شراكة الجبال بمساعدة المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة في المناطق الجبلية على تسويق منتجاتهم. شركة Organic World and Fair Future ©.

النزعة الاستهلاكية الواعية بيئيًا

تساعد مبادرة منتجات شراكة الجبال وبطاقة توسيمها، الممولتان من برنامج التعاون الإنمائي الإيطالي ووزارة الشؤون الخارجية الإيطالية، المستهلكين على فهم العمل والتاريخ الخاصين بالمنتج الذي يشترونه، وتضمن بذلك سعرًا منصفًا لمنتجيها. وإضافة إلى لاليتا وأسرتها، ساعدت مبادرة منتجات شراكة الجبال حوالي 000 10 مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة في المناطق الجبلية في ثمانية بلدان على تسويق منتجاتهم.

وإن سكان المناطق الجبلية، مثل لاليتا وأسرتها، هم القيّمون على أحد أهم النظم الإيكولوجية وأكثرها هشاشة على وجه الأرض. فأكثر من نصف سكان العالم يعتمدون على الجبال من أجل الحصول على المياه والأغذية والطاقة النظيفة. وتساعد بطاقات توسيم منتجات شراكة الجبال على سد الفجوة بين المنتجات المهمة التي تنتجها المجتمعات الجبلية والمستهلكين في المجتمعات الحديثة. ولا يمكن خلق ارتباط عاطفي إلّا عن طريق قصة يرويها المنتجون أنفسهم. وساعدت بطاقات توسيم منتجات شراكة الجبال لاليتا وأمثالها على إخبار العالم بقصتهم.


للمزيد من المعلومات

الموقع: الملامح القطرية لمنظمة الأغذية والزراعة: نيبال

الموقع: منظمة الأغذية والزراعة في نيبال (متاح باللغة الإنجليزية فقط)

الموقع: شراكة الجبال التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة (متاح باللغة الإنجليزية فقط)

2. Zero hunger, 8. Decent work and economic growth, 15. Life on land