الجنسانية

الجمع بين الثقافات في مزارع فييت نام وجبالها

ومن خلال الاجتماع معًا وتكوين التعاونيات، أصبح أسهل على صغار المزارعين الحصول على شهادات للمنتجات العضوية والاستثمار في تقنيات الإنتاج الجديدة وتوقيع العقود مع الشركات والتجار.

تعمل Ninh (إلى اليمين) على الجمع بين الثقافات من خلال تعاونيتها الزراعية المحلية في فييت نام. ©FAO/ThangPham
15/10/2021

 كانت Ma Thi Ninh تعتقد أنّ الزراعة ستكون أمرًا سهلًا نسبيًا. فإن منطقة يين دوونغ في فييت نام حيث تعيش تتمتع بأراض ممتازة للزراعة وتوفر العديد من المنتجات المنشودة بما فيها الأرزّ اللزج العضوي والخضروات الموسمية والخيزران المستخدم في المصنوعات الحرفية التقليدية. ولكن ما أن بدأت Ninh بزراعة المنتجات المحلية والاتجار بها بنفسها، أدركت أنه على الرغم من أن المحاصيل مثمرة بشكل عام، فإن الأرباح قليلة، وأنها والعديد من المزارعين أمثالها بقوا عالقين في قبضة الفقر.

ولم تدرك Ninh بالكامل سبب ذلك إلا بعد سنوات عدة. فالواقع أن المزارعين المحليين لا يستطيعون سوى بيع محصولهم إلى الوسطاء وصغار التجار الذين يعرضون عليهم أسعارًا متدنية. كما أن ضعف البنية التحتية للطرقات والنقل في هذه المنطقة الجبلية الريفية قد جعل من الصعب بيع غلالهم في مناطق بعيدة أو في أسواق أخرى التي قد تكون الأسعار فيها أعلى.

فأفضت هذه الأوضاع إلى حلقة من الأرباح المنخفضة جعلت المزارعين عاجزين عن الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار. ويصعب كسر هذه الدورة أكثر بالنسبة إلى النساء المحليات إذ يفتقرن إلى فرص تحصيلهم العلمي أو الحصول على رأس المال المطلوب لشراء الأدوات التكنولوجية.

القيم الثقافية

عمل كل من مرفق الغابات والمزارع، الذي تستضيفه منظمة الأغذية والزراعة، والاتحاد الوطني لمزارعي فييت نام على دعم مجموعات من المزارعين في تشكيل تعاونيات في منطقة يين دوونغ. فمن خلال الانتظام داخل تعاونيات، يستطيع المزارعون بيع منتجاتهم على نحو فعال أكثر وتكوين صوت مشترك كفيل بالتأثير في السياسات العامة ومساعدة أعضاء التعاونيات في الحصول على الخدمات الأساسية. ويسعى مرفق الغابات والمزارع إلى تقوية هذه المجموعات بوصفها عوامل أولية للتغيير في المجتمعات المحلية.

للمزيد من المعلومات