منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

ورشة عمل تدريبية افتراضية عن المكافحة الحيوية لدودة الحشد الخريفية في إقليم الشرق الأدنى وشمال افريقيا

23/11/2020-24/11/2020

يعقد المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزرعة للأمم المتحدة في الشرق الأدنى وشمال افريقيا ورشة عمل تدريبية افتراضية خلال يومي 23-24 نوفمبر عن نظم انتاج الأعداء الحيوية ضد دودة الحشد الخريفية. سوف يقدم خبراء المركز الدولي لفيسيولوجيا وايكولوجيا الحشرات بكينيا معلومات تقنية لمتخصصي مكافحة الآفات من 18 دولة في الإقليم عن طرق المكافحة الحيوية ضد دودة الحشد الخريفية. تعتبر المكافحة الحيوية أحد الخيارات الصديقة للبيئة لإدارة الآفات من خلال تقليل اعداد الافة وإعادة الاتزان الطبيعي بين اعداد الكائنات الحية في النظام البيئي الزراعي. 

يواجه إقليم الشرق الأدنى وشمال افريقيا تحدى خطير للأمن الغذائي والنمو الاقتصادي بسبب غزو دودة الحشد الخريفية. تم تسجيل الافة لأول مرة بالإقليم في العام 2018 في السودان، وفى غضون ثلاثة أعوام، انتشرت الافة الى اليمن ومصر وعمان والامارات العربية المتحدة وموريتانيا وأخيرا تم الكشف عنها في الأردن في أكتوبر 2020.

وتعتبر دودة الحشد الخريفية من أكثر الآفات ضررا على النباتات بسبب قدراتها الكبيرة على الهجرة وقدراتها التكاثرية العالية والمدى العوائلي الواسع الذي يشمل العديد من المحاصيل الغذائية الأساسية مثل الذرة والسورجم والأرز والقمح والعديد من محاصيل الخضراوات

قدمت منظمة الأغذية والزراعة الدعم لدول الشرق الأدنى وشمال افريقيا لتقليل الخسائر الناجمة عن دودة الحشد الخريفية من خلال انشاء نظام فعال لمراقبة الآفات وبناء قدرات أخصائي مكافحة الآفات وتشجيع تطبيق استراتيجيات الإدارة المتكاملة للآفات. وتقود منظمة الفاو المجهودات الدولية لدعم الدول المتأثرة بالأفة وتقديم المساعدة المطلوبة، والذي تم صياغته من خلال تأسيس العمل العالمي لمواجهة دودة الحشد الخريفية. من خلال العمل العالمي لمنظمة الفاو لمواجهة دودة الحشد الخريفية، سوف يتم تقديم الدعم لعدد من الدول النموذجية في ثلاث أقاليم في العالم. وسوف تستضيف تلك الدول حقول تجريبية لتقييم حزم لبرامج الإدارة المتكاملة لدودة الحشد الخريفية، وضعت خصيصا لتلائم الظروف البيئية والممارسات الزراعية في الإقليم.

للوصول إلى المواد التدريبية ، الرجاء الضغط هنا.