منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

المنظمة تواصل نشاطاتها المتعلقة بالمحاسبة المائية السريعة في محافظة المنيا في مصر

نوفمبر/تشرين الثاني 2020: عقدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة)، بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري والمعهد الدولي لإدارة المياه، ورشة عملها الثانية للمحاسبة المائية السريعة للموقع الثاني في محافظة المنيا، بعد أن جرت الورشة الأولى في كفر الشيخ. وهدفت الورشة إلى استعراض التقدم الذي حققته وزارة الموارد المائية والري حتى الآن في مجال المحاسبة المائية، وكذلك إلى جمع المعلومات لتحديث تقرير المحاسبة المائية السريعة. وشارك 25 شخصاً في الورشة التي استمرت ثلاثة أيام، ومن بينهم ممثلون عن وزارة الزراعة، ووزارة الموارد المائية والري، وعدد من المنظمات الشريكة.

تقسم محافظة المنيا الواقعة على الضفة اليسرى لنهر النيل في صعيد مصر إلى مراكز إدارية، وبلغ عدد سكانها 5 807 919 نسمة حتى مارس/آذار 2019 (الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء 2019). وتنفذ المنظمة عدداً من النشاطات المختلفة في محافظة المنيا في سياق مشروع "تطبيق أجندة 2030 حول كفاءة/إنتاجية المياه واستدامتها في دول منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا"، بما يشمل المحاسبة المائية السريعة.

وتبلغ المساحة الإجمالية المزروعة في محافظة المنيا حوالي 490 ألف فدان، مزروعة بمحاصيل استراتيجية مختلفة تشمل القمح، وقصب السكر، وبنجر السكر، والذرة، والبطاطس، والأعشاب الطبية، والفول، ومحاصيل التصدير مثل العنب والثوم. وقد ركز المشروع الإقليمي على محصولين رئيسيين بمحافظة المنيا هما قصب السكر بحوالي 36 ألف فدان، وبنجر السكر بحوالي 46 ألف فدان.

والمحاسبة المائية هي دراسة منهجية للوضع الحالي والتوجهات في إمدادات المياه، إضافة إلى الطلب وإمكانية الوصول إلى المياه واستخدامها في محالات تم تحديدها (المنظمة، 2012). والمحاسبة المائية "السريعة" تعني أن المطلوب فقط هو كميات محدودة من الموارد/الوقت، وتعتمد على معلومات ثانوية موجودة وليس على جمع معلومات جديدة في الميدان.

وعرضت خلال الورشة العديد من المواضيع وجرت العديد من المناقشات من بينها مقدمة عن مفاهيم وطرق المحاسبة المائية، ونشاطات المحاسبة المائية في مصر، والبيانات التي تم جمعها لمنطقة الدراسة في المنيا، كما جرى عرض تقديمي حول برنامج الري لمنطقة الدراسة، ورسم المحاصيل باستخدام الاستشعار عن بعد، والإدارة والعمليات وصنع القرار باستخدام ادوت نظم المعلومات الجغرافية وقواعد البيانات، وتطوير نموذج مفاهيمي هيدرولوجي. كما اشتملت الورشة على تدريب جماعي ديناميكي.

علاوة على ذلك، تم تنظيم رحلة ميدانية خلال ورشة العمل إلى خمسة مواقع مختلفة في المنيا، كان أولها زيارة سريعة لأحد محطات تنظيم قناة المنيا؛ أما الموقع الثاني فكان موقع لإعادة تأهيل المسطحات المائية، حيث تقوم المحافظة بتبطين الترع واستبدال الطمي بالحجارة والاسمنت. أما الموقع الثالث فكان لمزرعة تعمل بنظام ري حديث. وكان الموقعان الرابع والخامس في منطقة ملوي في محافظة المنيا في محطة لخلط المياه ونقطة تحويل ترعة. وتم عرض النتائج الرئيسية من الرحلة الميدانية في اليوم الثالث والأخير من ورشة العمل، كما جرى استعراض الخطط المستقبلية بشأن المحاسبة المائية في محافظة المنيا.

تم عقد ورشة العمل في سياق مشروع "تطبيق أجندة 2030 حول كفاءة/إنتاجية المياه واستدامتها في دول منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا" الذي تنفذه المنظمة بتمويل من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي. 


15/11/2020