منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

تمكين المواهب الفلسطينية الشابة لخلق فرص ريادية خضراء في القطاع الزراعي – الغذائي

21 كانون الأول (ديسمبر) 2021 - احتفل أكثر من 400  شاب من خريجي الجامعات الفلسطينية وممن استفادوا  من مشروع "الوظائــف الخـضـراء وفرص الدخل المستدامة للشابات والشباب الفلسطنيين في القطـاع الزراعـي-الغذائـي"،  الممول من الدنمارك والمنفذ من قبل – مكتب تنسيق منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة (FAO/ WBGS) وذلك بمناسبة انتهاء المشروع. وأقيم الاحتفال في كلية الزراعة والطب البيطري في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس،الضفة الغربية. 

في اطار جهودها الموجهة لتمكين الشباب والشابات الفلسطينيين, عقدت الدنمارك ومنظمة الأغذية والزراعة في العام 2019 شراكة ولمدة عامين مع وزارة الزراعة وأربع جامعات محلية هي؛ جامعة النجاح وجامعة القدس وجامعة الخليل وجامعة فلسطين التقنية-خضوري من أجل تعزيز الوظائف الخضراء وتطوير المشاريع للشباب الفلسطيني مع التركيز بشكل خاص على تعزيز التنمية الاجتماعية، ومعالجة عدم المساواة بين الجنسين، ودعم ريادة الأعمال الزراعية- الغذائية ، وتحفيز النمو الاقتصادي المحلي الأخضر. 

"مع وصول معدلات البطالة بين الخريجين الشباب الفلسطينيين إلى 40 في المائة، اصبح العمل على خلق وظائف خضراء للشباب أمر بالغ الاهمية". أفاد السفير الدنماركي, السيد كيتيل كارلسن. 

 كما وتم من خلال المشروع تنفيذ برنامج تدريب داخلي، والذي قدم لـ  250 خريج (183 فتاة و 67 شاب) من أصل  400 فرصة للعمل في القطاع الزراعي - الغذائي لمدة ثمانية أشهر. حيث تم تشغيل غالبيتهم بوظائف دائمة سواء من قبل الشركات المضيفة أو أرباب عمل آخرين في القطاع الزراعي- الغذائي.

وأضاف السيد كارلسن "إن تعزيز الحلول الذكية مناخيًا والحلول الخضراء, ودعم رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة  المشاركة  في الصناعة  لها إمكانات هائلة، كما اتضح من مئات الخريجين الذين حصلوا على وظائف فور الانتهاء من تدريبهم". 

باضافه الى ذلك، و باجمالي 400 الف دولار امريكي قام المشروع بدعم 23 شابًا فلسطينيًا (عشر إناث و 13 ذكرًا) بالوسائل التي مكنتهم من أن يصبحوا اصحاب اعمال في مجال الزراعة والأغذية. 

"يسعدنا إشراك كل من المجتمع المدني والقطاع الخاص في توفير فرص العمل لأكثر من 400 خريج بما في ذلك 290 شابة, ودعمهم بالمعرفة والمهارات اللازمة لتعزيز سبل عيشهم وإظهار مواهبهم لإطلاق إمكاناتهم الغير محدودة." صرح الدكتور عزام صالح ، رئيس برنامج منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة . 

وستواصل الدنمارك والفاو تشجيع الشباب والشابات على الانخراط في سلاسل القيمة الغذائية الزراعية ذات الإمكانات العالية من خلال إطلاق المرحلة الثانية من المشروع التي ستبدأ في العام 2022  لتستهدف الشباب في قطاع غزة أيضا. كما وستركز المرحلة الثانية على تعزيز أطر السياسات المؤيدة للشباب والروابط عبر لقطاع الزراعي- الغذائي وإشراك ليس فقط الجامعات وانما أيضا مراكز التدريب المهني لتطوير برامجها الخاصة المتعلقة بالزراعة والأغذية مما يسمح بمزيد من التنوع والمرونة في نطاق ومدى المشروع.


21/12/2021