منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

الحكومة الإيطالية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة تطلقان مشروعًا لزيادة قدرة المجتمعات الضعيفة على الصمود في جنوب الأردن

10 أيار 2022، عمان، الأردن –أطلقت الحكومة الإيطالية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في الاردن، بالتعاون مع وزارة الزراعة ، اليوم مشروعًا لتعزيز صمود المجتمعات الأردنية من خلال مشروع "الإنتاج المستدام واستخدام الموارد الزراعية الطبيعية "، بتمويل من الحكومة الإيطالية من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

عقدت المنظمة ورشة تعريفية لإطلاع شركائها على تفاصيل المشروع الذي أبرمته المنظمة والحكومة الإيطالية في تشرين الثاني الماضي. وتناولت الورشة بنود المشروع الرئيسة وخطة العمل و إستراتيجية التنفيذ.

وأوضح سعادة السفير بيزوتي، "تسعى إيطاليا ومنظمة الأغذية والزراعة لتضافر جهودهم لمواجهة تأثير تدهور الأراضي والجفاف والتصحر في الأردن من خلال الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية حيث يشكل تدهور الأراضي تحديًا خطيرًا للتنمية المستدامة.

كما اضاف ان تحديد الفجوات المعرفية لمستخدمي الاراضي، وفرص إنتاجية الأراضي والاستراتيجيات لزيادة إدراك مستخدمي الأراضي للاستدامة تعتبر من الأمور المحوريه لتعزيز التغييرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية."

إن ندرة الموارد المائية هي إحدى التحديات الرئيسية للأردن وعامل مقيد للتنمية الاقتصادية، وخاصة لقطاع الزراعة. ويتزايد الطلب على الموارد المائية مع مرور الوقت للأغراض الزراعية وغير الزراعية، حيث يستهلك القطاع الزراعي حوالي 510 مليون متر مكعب (51٪) من المياه العذبة المتاحة سنويًا.

أقيمت الورشة تحت رعاية معالي وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات وبحضور أصحاب العلاقة والشركاء الحكوميين حيث أوضح معالي الوزير بأن التحديات التي تواجه الأمن الغذائي في المملكة والتي من أهمها النزاعات في المنطقة شكلت ضغطا على الموارد الطبيعية في الأردن بالإضافة الى التغير المناخي حيث كان معدل الهطول المطري خلال العام الماضي في مناطق الجنوب لا تتجاوز 25٪ وفي هذا العام لم تتجاوز 33٪ وأننا في المملكة نعول على اصدقائنا لتعزيز صمود الأردنيين حيث أن المشروع سيؤثر على محافظة معان بشكل إيجابي.

ومن جانبه أشار ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في الأردن المهندس نبيل عساف، أن "هذا المشروع يتماشى مع الأولوية الثانية لمنظمة الأغذية والزراعة وحكومة الأردن لإطار عمل البرامج القطرية: الزراعة المستدامة وإدارة الموارد الطبيعية والأولوية والثالثة متمثلة بمرونة سبل العيش الريفية وشبه الحضرية. ومن ثم، في إطار هذا البرنامج، ستعمل منظمة الأغذية والزراعة على تحسين كفاءة وإنتاجية استخدام مياه الري ، وتعزيز قدرات أصحاب المصلحة في تبني الارتقاء، وتحسين تقنيات وممارسات إدارة الموارد الطبيعية المجتمعية، بما في ذلك توفير المدخلات التكنولوجية الذكية مناخيا ذات الصلة التي تعزز الزراعة الإنتاجية والقدرة التنافسية للمحاصيل والإنتاج الحيواني. ومن خلال هذه المبادرة، ستركز المنظمة على القضايا الشاملة مثل المساواة بين الجنسين وتغير المناخ."

يأتي هذا المشروع تقديراً لأهمية دعم قطاع الزراعة والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ويستهدف المجتمعات المعوزه وتعزيز ظروفها الاجتماعية والاقتصادية في محافظة معان والتي تعتبر أحد مناطق جيوب الفقر في الأردن حيث وصلت نسبة الفقر فيها الى 27%.

 قال السيد كابازينو ممثل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي أن "هذه المبادرة مثيرة للاهتمام بشكل خاص في ضوء أولويات التعاون الإيطالي في التنمية المستدامة المرتبطة بالزراعة وفرص كسب العيش". وأضاف "هدفنا هو الوصول الى الاستخدام المسؤول للموارد الزراعية الطبيعية (الأرض، المياه، الغطاء النباتي) في محافظة معان والذي سيدعم الإنعاش الاقتصادي للمجتمعات الريفية في هذه المنطقة".

تهدف هذه المبادرة إلى إنشاء مشروع مستدام باستخدام الموارد الزراعية الطبيعية (الأرض، والمياه، والنباتات) المتوفرة في المحافظة المستهدفة. وفي إطار المشروع الذي يستغرق عامين، سيتم استهداف ما مجموعه 120 أسرة (660 شخصًا)، بما في ذلك الأسر التي تعيلها النساء والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة، مع الإجراءات التي تشمل أنظمة تجميع المياه على الأسطح وتوفير معدات تجهيز الأغذية، فضلا عن برنامج بناء القدرات لتزويد المستفيدين بالمهارات اللازمة لتعظيم استخدام الموارد الزراعية الطبيعية وتعزيز سبل عيشهم.

بالإضافة إلى تحسين الأمن الغذائي وفرص إدرار الدخل، سينتج عن المشروع الحفاظ على التربة والمياه من خلال إدارتها المستدامة، وسيساهم في النهاية في تمكين المجتمعات الريفية المحلية.


12/05/2022