منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

الفاو: مصر خضراء للأجيال القادمة

@fao rne مسؤولو الفاو وهيئة المجتمعات العمرانية الحديثة خلال الاحتفال باليوم العالمي للغابات

مارس 22، 2016 -- في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للغابات الذي يوافق 21 مارس من كل عام نظمت منظمة الأغذية والزراعة " الفاو" وتحت رعاية هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ومن خلال الوحدة المركزية للمدن المستدامة احتفالية بمشاركة وفد من المنظمة ومسئولين من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. تضمنت الاحتفالية قيام مجموعة من المتطوعين بزراعة 70 شجرة في مدينة السادس من أكتوبر بحضور مسئولين من الهيئة ومندوبين عن منظمة الفاو.

وقد توجه المهندس عصام بدوي رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر بالشكر لمنظمة الفاو على تعاونها في تحسين المناخ البيئي ودعم أجهزة المدن بالمسطحات الخضراء متنميا دوام التعاون المثمر بين المنظمة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة و المدن التابعة لها.

وأضاف سيادته أنه في إطار التوجه نحو زيادة المساحة الخضراء في مدينة 6 أكتوبر تم طرح 6 مناقصات ري بالاستفادة بالمياه المعالجة ثلاثيا في ري و تشجير وزراعة المسطحات الخضراء داخل أحياء مدينة 6 أكتوبر، وكذلك استخدامها في تطوير كافة الميادين بالتقاطعات وزراعة الجزر وجوانب المحاور الرئيسية والفرعية.

كما صرح السيد نبيل جانجي المستشار الاقليمى ل " الفاو " لمنطقة الشرق الادنى وشمال افريقيا:"إن زراعة السبعين شجرة ضمن احتفالات الفاو باليوم العالمي للغابات والأشجار هو رمز ودعوة، رمز لأهمية الأشجار في حياتنا، ودعوة لكل الجهات وكل المسؤولين وكل المواطنين لإعطاء الأهمية الضرورية للأشجار في حياتنا للتصدي للتغير المناخي وارتفاع معدلات تلوث الهواء وندرة المياه".

وأضاف جانجي :"تشكل الأشجار عنصراً أساسياً من عناصر الإدارة المستدامة للمياه خاصة مع إتباع نهج متكامل لاستخدام الموارد الطبيعية والمحافظة على المياه العذبة بنوعية عالية، وقد توافق المجتمع الدولي من خلال هدف التنمية المستدامة الخامس عشر حول الحياة في البرّ على أن للأشجار دور محوري في النظام الإيكولوجي على الأرض وانها تساهم بشكل كبير في إثراء المجتمعات البشرية وفي رفاهيتها".

وأكد مستشار الممثل الإقليمي للفاو أن مصر تتمتع بإمكانيات هائلة تؤهلها لزيادة المساحات المزروعة بالأشجار، ففي ظل التوسع في إنشاء المدن الجديدة على مستوى الدولة، هناك فرص كبيرة لتوسيع الرقعة الخضراء وزرع الأشجار بكميات وأعداد كبيرة في هذه المدن وحولها، موضحاً أن هذه المدن الجديدة تحتاج لأحزمة شجرية لحمايتها من العواصف الرملية إلى جانب تثبيت الكثبان الرملية، بالإضافة لقدرة الأشجار على تنقية الأجواء وامتصاص ملوثات الجو من الغازات الضارة.

فيما أشاد الدكتور عبد الحميد آدم – كبير خبراء الغابات بمنظمة الفاو – باجتهاد الدولة في التوسع في الخضرة وتحويل المناطق القاحلة إلى مناطق خضراء باستخدام المياه الرمادية والتي تتوافر بكميات كبيرة وبالتالي تزداد المساحات الخضراء والأشجار وتخفيض نسبة ثاني أكسيد الكربون الذي يتسبب في رفع درجة حرارة الجو ، ويأمل سيادته أن تقوم مصر برفع نسبة المناطق الشجرية فيها لأكثر من 1 % حسب الاحصاءات المتوفرة بالمنظمة لتسليم مصر للأجيال القادمة.

فيما أشارت د. هند فروح المدير التنفيذي للوحدة المركزية للمدن المستدامة و الطاقة المتجددة أن هيئة المجتمعات العمرانية وبالتعاون مع منظمة الفاو وجهاز مدينة 6 أكتوبر قررت المشاركة في الاحتفال بيوم الغابات العالمي بزراعة 70 شجرة بمحور 26 يوليو لتخفيض إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتحسين البيئة و زيادة مسطحات الإظلال بالمدن ويأتي ذلك مع ما تقوم به الوحده من مجهودات في نشر فكرة معالجة المياه الرمادية و التي بدأ تطبيقها في المدن الجديدة وإعادة إستخدامها في الزراعة، والتي تطبق حاليا في مدينة 6 أكتوبر و السادات، الشيخ زايد، وبالإضافة إلي ذلك جاري تركيب عشر وحدات جديدة للمياه الرمادية بالمدارس في المدن الجديدة

كما صرح المهندس حاتم محمود – رئيس الإدارة المركزية للبيئة بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – أن هيئة المجتمعات العمرانية وبالتعاون مع منظمة الفاو وجهاز مدينة 6 أكتوبر قررت المشاركة لتشجيع الشباب والمواطنين على الزراعة والتشجير بالمدن الجديدة لتظهر بالصورة اللائقة


22/03/2016