الفاو تدعو إلى المزيد من الاستثمار والمراقبة للحد من استخدام مضادات الميكروبات في الصحة العامة والزراعة

مواجهة تحدي مقاومة الميكروبات للأدوية يتطلب تعاوناً وجهوداً أقوى في جميع القطاعات

نيويورك، 21 أيلول/سبتمبر 2017 - أكدت ماريا هيلينا سيميدو نائبة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة اليوم أمام المشاركين في فعالية حول مقاومة الميكروبات للأدوية جرت على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، على ضرورة بذل جهود عالمية أقوى تتضمن وضع استثمارات أكبر وتحسين إجراءات الرقابة لضمان استخدام الأدوية المضادة للميكروبات بشكل مسؤول وبطرق لا تهدد سلامة الصحة العامة وإنتاج الأغذية.

وقالت سيميدو ان "الصحة الجيدة والإنتاجية القوية والاقتصاد الجيد تعتمد جميعها على توفر الغذاء الآمن والمغذي، والاستخدام الحكيم لمضادات الميكروبات في الصحة العامة والزراعة ضروري لتحقيق ذلك". وأضافت: "نحتاج إلى مراقبة استخدام مضادات الميكروبات ورصد انتشار مقاومة الميكروبات للأدوية ليس فقط في المستشفيات ولكن على طول سلسلة الغذاء بما في ذلك في البستنة والبيئة للحصول على تقييمات مخاطر أكثر شمولية".

صلات أقوى بين الصحة والزراعة والبيئة

وقالت سيميدو أن على العالم القضاء على خطر انخفاض عدد الأدوية الفعالة لعلاج الالتهابات القاتلة لأن أعدادا متزايدة من البكتيريا تصبح أكثر مناعة للأدوية المضادة للميكروبات. إلا أن هذا التحدي الذي تمثله مقاومة الميكروبات للأدوية هو كذلك "فرصة لتحويل المخاوف الصحية والزراعية والبيئية إلى عمل عالمي مشترك".

واستشهدت سيميدو على تجربة الفاو في كمبوديا قائلة: "قبل عام ونصف في كمبوديا، لم يكن هناك الكثير من الوعي بمقاومة الميكروبات للأدوية في الزراعة. ولم يكن هناك الكثير من الرقابة أو التعاون بين مسؤولي الصحة البشرية. وقد تمكنا من خلال تقوية التعاون بين وزارتي الصحة والزراعة والمساعدة في صياغة القوانين التي تنظم بيع الأدوية البييطرية ومساعدة مختبرات الصحة الحيوانية، من زيادة الوعي والتعاون في التعامل مع مقاومة الأدوية المضادة للميكروبات".

وأشارت إلى أن كمبوديا أصبحت الآن تتقاسم خبرتها مع دول مجاورة، وقالت إن الفاو حققت نجاحات مماثلة في كل من غانا وكينيا وتايلاندا وفيتنام وزيمبابوي وأمريكا اللاتينية وأسيا الوسطى.

ممارسات زراعية جيدة

وأكدت سيميدو على أهمية العمل على المستوى الميداني للسيطرة على مقاومة الميكروبات للأدوية، وقالت أن "التقدم في مكافحة مقاومة الميكروبات للأدوية يعتمد على الممارسات الزراعية الجيدة. ونحتاج إلى تشجيع ونشر الأنظمة الزراعية والغذائية المستدامة". وأشارت إلى أن "استخدام الأدوية المضادة للميكروبات في الزراعة ليس بديلا عن الممارسات الصحية غير الملائمة وسوء الإدارة".

وقالت: "نحتاج إلى آليات محسّنة لضمان جودة الأدوية لأن الأدوية المزيفة ذات المستوى المنخفض تسهم في التسبب في مقاومة الميكروبات للأدوية. ورغم أن الدستور الغذائي Codex Alimentarius وضع إرشادات وقواعد ممارسات مراقبة عالمية رائعة، إلا أن هناك نقص حاد في القدرات على المراقبة الكافية لمقاومة الميكروبات للأدوية على المستويات الوطنية".

وأضافت: "أدعو المجتمع الدولي إلى التحرك الآن للاستثمار في المستقبل الذي نرغب في بنائه معاً".

Photo: ©FAO/J. Thompson
مزارعة في كمبوديا، تشارك تجربتها الناجحة المعنية بمقاومة الميكروبات للأدوية مع بلدان أخرى.