الفاو تؤكد على ضرورة الابتكار لوقف فقد الغذاء والقضاء على الجوع

المدير العام للفاو يلقي كلمة في مؤتمر الفاتيكان حول "خفض فقد وهدر الغذاء"

11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، روما - أشار المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) شو دونيو في كلمة ألقاها اليوم إلى ضرورة زيادة الوعي والابتكار - بما في ذلك باستخدام التقنيات الرقمية - وتكثيف الاستثمارات للحد من هدر الغذاء والقضاء على الجوع في العالم.

وفي كلمة رئيسية ألقاها أمام مؤتمر الفاتيكان حول "خفض فقد وهدر الأغذية" الذي استضافته أكاديمية العلوم البابوية في روما، وصف البابا فرانسيس هدر الطعام بأنه معيب، ودعا إلى اتخاذ مبادرات اقتصادية واجتماعية عاجلة لإنهاء الجوع.

وكان من بين المتحدثين في المؤتمر المطران مارسيلو سانشيز سوروندو، مستشار الأكاديمية البابوية للعلوم والأكاديمية البابوية للعلوم الاجتماعية، وروي شتاينر، نائب الرئيس الأول لمبادرة الغذاء في مؤسسة روكفلر، وغيلبرت هونغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومفوضة الاتحاد الأفريقي للاقتصاد الريفي والزراعة جوزيفا ساكو، والمفوض الأوروبي للصحة وسلامة الأغذية فيتينس اندريوكايتيس.

وأكد شو أنه "لا يمكننا إنهاء الجوع وجميع أشكال نقص التغذية إذا لم نعالج أوجه القصور وعدم المساواة في نظمنا الغذائية التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات فقدان الأغذية وهدرها".

وقال إن حوالي 14 في المائة من إنتاج الغذاء في العالم إما يُفقد أو يُهدر خلال مراحل الحصاد وتجارة التجزئة للسلسلة الغذائية، وهو ما يكلف 400 مليار دولار.

ويحدث فقدان الغذاء بشكل رئيسي في البلدان النامية حيث لا يزال 821 مليون شخص يعانون من نقص التغذية المزمن، كما أنه يؤثر على تغيّر المناخ.

وقال شو إن فقد وهدر الفواكه والخضروات تسبب في خسارة 75 مليار متر مكعب من المياه في السنة، في حين أن فقد وهدر اللحوم والمنتجات الحيوانية يعني أن 715 مليون هكتار من الأراضي استخدمت هدراً.

وقال شو "نحن نعمل الآن على بناء القدرات للحصول على المزيد من البيانات الأفضل لفهم أين وكيف يحدث فقد وهدر الأغذية في سلسلة الإمداد الغذائي والمحددات التي تقف وراءها". وتعمل المنظمة مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة والشركاء لمعالجة هدر الغذاء، وتغيير الممارسات، وزيادة دخل المزارعين.

وأكد شو على أهمية نشر الوعي والثقافة باعتبارها حيوية لمعالجة مشكلة فقدان الأغذية وهدرها. وأشار إلى أن ذلك يجب أن يبدأ على مستوى الأسرة، وأن تثقيف الأطفال بشأن احترام وتقدير الطعام أمر أساسي سيؤدي إلى أنماط استهلاك صحية ومستدامة جديدة.

وناشد المدير العام للفاو الحكومات بالعمل مع القطاع الخاص، ليس فقط للحد من الخسائر، ولكن لتمويل البحث والابتكار الذي سيعزز الكفاءة.

وقال شو "يجب أن نكون منفتحين على الأفكار الجديدة وعلى طرق جديدة لممارسة الأعمال". وأضاف "هناك حاجة إلى نماذج أعمال مبتكرة بمشاركة القطاع الخاص"، مشيرا إلى توفير البنية التحتية الريفية والتكنولوجيا اللازمة لدعم تدريب أصحاب الحيازات الصغيرة.

كما أكد شو على أهمية التعلم من النجاحات التي تحققت في القطاعات الأخرى، على سبيل المثال، تسخير استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار الرقمي لتحسين الممارسات المحسّنة، ودعم التدريب وتقديم الدعم التقني لتسريع عملية التغيير.

Photo: ©FAO/Alessandra Benedetti
المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة شو دونيو يتحدث في مؤتمر الفاتيكان حول خفض فقد وهدر الغذاء.