منظمة الأغذية والزراعة ومركز روما للأغذية الزراعية يشجعان بيع الخضروات والفواكه المحلية الطازجة على أرض مقر الفاو

سيتم احضار المنتجات من المنطقة المحيطة بروما وستكون متاحة للبيع لجميع موظفي وزوار المنظمة

4 ديسمبر/كانون الأول 2019، روما - يعد دعم المزارعين ومنتجي الأغذية المحليين أمراً حاسماً لتعزيز النظم الغذائية الصحية والمستدامة لا سيما مع استمرار ارتفاع معدلات البدانة وزيادة الوزن حول العالم نتيجة زيادة استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة.

وتماشياً مع هذا الهدف، تتعاون منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) مع مركز روما للأغذية الزراعية (CAR) من خلال توفير سوق للفواكه والخضروات المحلية الطازجة في مقر وكالة الأمم المتحدة.

ووقع الاتفاقية اليوم السيد شو دونيو، المدير العام للفاو، والسيد فابيو ماسيمو بالوتيني، رئيس مركز روما للأغذية الزراعية، وهو شركة مساهمة خاضعة للرقابة العامة وأحد أكبر مراكز توزيع المنتجات الزراعية الطازجة في أوروبا. ويتعامل المركز مع ما يزيد على 170 مزارعاً في إقليم لاتسيو، وهو عضو في الاتحاد العالمي لأسواق الجملة. والاتحاد جمعية غير ربحية تهدف إلى تعزيز التبادل الدولي للمعلومات حول أسواق البيع بالجملة وأسواق البيع بالتجزئة بهدف تحسين بنيتها وتنظيمها وإدراتها.

وأعرب المدير العام للفاو عن اعتزاز المنظمة باختيار مدينة روما مقراً لها، وأكد على التزامه بدعم المزارعين ومنتجي الأغذية المحليين بقوله: "علينا جميعاً تحسين تغذيتنا عن طريق تناول الفواكه والخضروات الموسمية الطازجة. وأُدرك جيداً جودة وتنوع الإنتاج الزراعي في روما وإيطاليا بشكل عام، لذلك من دواعي سروري إطلاق هذه المبادرة الصغيرة الهادفة". كما أشار شو دونيو إلى أن موظفي الفاو في روما يأتون من 180 دولة مختلفة، ما يشكل فرصة للترويج الدولي لمنتجات إقليم لاتسيو.

من جانبه قال فابيو ماسيمو بالوتيني، رئيس مركز روما للأغذية الزراعية: "نحن فخورون للغاية بتوقيع هذه الاتفاقية مع منظمة الفاو، والتي كانت على الدوام صاحبة المصلحة الفضلى في نشاطنا الترويجي لدعم الإنتاج المحلي. وستتيح لنا هذه الاتفاقية المزيد من الفرص لإضفاء القيمة على منتجات أراضينا المتميزة، من خلال الترويج لأشهى المنتجات الطازجة التي تمر يومياً عبر المركز. كما تعد الاتفاقية التزاماً بدعم أسلوب تغذية أكثر صحة واستنارة".

وسيختار المركز المزارعين بهدف جعل المشاركة شاملة قدر الإمكان. وسيتم توفير المنتجات للبيع لنحو 3000 شخص، بمن فيهم الموظفون والمتعاقدون والمندوبون والزوار، الذين يدخلون مقر المنظمة يومياً.

وسيُنظم سوق المزارعين مرة واحدة أسبوعياً، ابتداء من 11 ديسمبر/كانون الأول 2019.
وتأتي الاتفاقية بعد أسبوع واحد فقط من الندوة رفيعة المستوى التي نظمتها الحكومة الإيطالية بشأن أهمية النظم الغذائية المتوسطية وغيرها من النظم الغذائية التقليدية لإحراز التقدم في الجهود المبذولة لتوفير نظام غذائي يحترم البيئة والثقافة ورفاه الإنسان.

وتعد هذه المبادرة أحد الأمثلة العديدة على مبادرات الفاو في مجال المسؤولية الاجتماعية والبيئية للشركات، والتي تتبرع المنظمة من خلالها - عبر مقدمي خدمات تقديم الطعام إليها - بالأغذية والوجبات الغذائية غير المباعة لبنوك الأغذية المحلية، إلى جانب سعيها المتواصل لخفض الانبعاثات وتعزيز الكفاءة ودمج الاستدامة في عملياتها اليومية في مجالات إدارة المرافق والسفر والمشتريات.

Photo: ©FAO/Giuseppe Carotenuto
(من اليسار) فينسينزا لوموناكو، الممثلة الدائمة لإيطاليا لدى الفاو، فابيو ماسيمو بالوتيني، رئيس مركز روما للأغذية الزراعية، شو دونيو، المدير العام للفاو.