في اجتماع لمجموعة العشرين، الفاو تحث على حماية سلاسل إمداد الأغذية في خضم تهديدات كوفيد-19

المدير العام للمنظمة يتحدث لوزراء الزراعة في دول مجموعة العشرين نيابة عن وكالات الأغذية التابعة للأمم المتحدة

21 أبريل/نيسان 2020، روما - قال شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، أن جائحة  كوفيد-19 ليست مصدر قلق كبير للصحة العامة فحسب، بل هي أيضاً تهديد للأمن الغذائي العالمي، لكنه تهديد يمكن تخفيف حدته عن طريق تجنب التدابير التي تعطل سلاسل الإمدادات الغذائية.

وفي كلمة له في الاجتماع الاستثنائي لوزراء الزراعة في دول مجموعة العشرين بشأن الأمن الغذائي والتغذية الذي عقدته اليوم المملكة العربية السعودية بوصفها الرئيس الدوري للمجموعة، قال شو إن "الحفاظ على الغذاء الآمن والتغذية جزء أساسي من الاستجابة الصحية"، موصياً البلدان بتعزيز الإنتاج المحلي وتقصير سلاسل الإمدادات الغذائية.

وقال المدير العام للفاو متحدثاً نيابة عن وكالات الأغذية الثلاث التابعة للأمم المتحدة التي تتخذ من روما مقراً لها (الفاو وبرنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد): "نحن بحاجة إلى التعاون مع كل جهة فاعلة في سلسلة التوريد، وبناء شراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز الابتكار".

وحث شو وزراء مجموعة العشرين على إدراج أهداف طويلة المدى في أطر سياساتهم وقال إن "الأزمة تفتح فرصة لتسريع التحول في النظام الغذائي"، مشيراً إلى أدوات التجارة الإلكترونية كوسيلة لتعزيز الصمود المحلي وتعزيز الروابط المباشرة بين المنتجين والمستهلكين. وقال: "هناك حاجة لنماذج عمل جديدة. لقد حان الوقت لتسريع التجارة الإلكترونية في الزراعة والأنظمة الغذائية في جميع أنحاء العالم".

وتشارك الفاو بنشاط في مساعدة البلدان الضعيفة على تعزيز أنظمتها الغذائية لمواجهة الصدمات التي تسببها جائحة كوفيد-19 على طول سلاسل الإمدادات الغذائية المحلية والإقليمية والعالمية. وقال شو إن الجائحة تجعل برامج الإنذار المبكر والاستجابة السريعة للطوارئ والمساعدات الإنسانية وخطط الإنعاش القوية مهمة للغاية.

كما حث المدير العام للفاو الوزراء على دعم الاستخدام الأوسع للأدوات في وقتها المناسب، مثل نظام معلومات الأسواق الزراعية، وهي مبادرة لمجموعة العشرين تستضيفها الفاو وترصد تطورات العرض والأسعار العالمية، وأداة الفاو لتحليل القرار حول سياسات الأغذية والزراعة FAPDA، وكلاهما يساهم في الأداء المنظم للأسواق العالمية.

وركز اجتماع مجموعة العشرين اليوم على أهمية المضي قدماً بالالتزام الذي تم التعهد به الشهر الماضي في قمة مجموعة العشرين عندما تعهد القادة بتعزيز التعاون العالمي وضمان وتسهيل التدفقات التجارية للمنتجات الزراعية لحماية الأمن الغذائي العالمي والتغذية.

واعتمد وزراء الزراعة في مجموعة العشرين بياناً وزارياً بشأن كوفيد-19 يؤكد من جديد "أهمية العمل لضمان استمرار تدفق الأغذية والمنتجات والمدخلات الضرورية للإنتاج الزراعي والغذائي عبر الحدود". ويشير الإعلان أيضاً إلى أن دول مجموعة العشرين "ستعمل معاً للمساعدة في ضمان استمرار توفر الغذاء الكافي والمأمون والميسور التكلفة والمغذي لجميع الناس، بمن فيهم الأكثر فقراً والأشد ضعفاً والنازحون".

وحضر الاجتماع أيضاً قادة منظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان وممثل عن البنك الدولي.

Screengrab: ©FAO/
وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي والمدير العام للفاو شو دونيو خلال الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين