المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة يسلط الضوء على دور تعزيز الاستثمارات والسياسات والابتكار لتحويل النظم الزراعية والغذائية

وزراء الزراعة في مجموعة العشرين يصدرون بيانًا يقرّ بعمل المنظمة لتشجيع الابتكار والقدرة على الصمود والاستدامة

فلورنسا، إيطاليا، 18 سبتمبر/أيلول 2021 - حثّ اليوم المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (المنظمة) السيد شو دونيو البلدان على العمل بسرعة وحزم من أجل تحويل نظمها الزراعية والغذائية. وأتت ملاحظاته هذه خلال اليوم الثاني من اجتماع وزراء الزراعة في بلدان مجموعة العشرين الذي عُقد في مدينة فلورنسا في إيطاليا.

وشدد السيد شو دونيو، متحدثًا أمام جلسة للخبراء حول ما يمكن لمجوعة العشرين القيام به، على أهمية الابتكار لتسريع عجلة تحويل النظم الزراعية والغذائية على المستوى الوطني والحاجة الماسة إلى زيادة الاستثمارات في هذا القطاع وأهمية السياسات التمكينية التي تعود بالنفع على أصحاب المصلحة كافة، بما في ذلك صغار المزارعين. 
أيام قليلة تفصلنا عن قمة الأمم المتحدة للتغذية وقد أشار المدير العام بالفعل إلى أنّ المنظمة على أتمّ الاستعداد للاضطلاع بدور رائد لضمان تنفيذ إجراءات المتابعة.
 
وتعدّ مجموعة العشرين التي تمثّل 80 في المائة من الناتج الاقتصادي العالمي و60 في المائة من السكان، جهة فاعلة رئيسية في الجهود الرامية إلى تضافر الدعم السياسي والفني والمالي لاتخاذ إجراءات ملموسة لتسريع وتيرة التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأفضت رئاسة إيطاليا لمجموعة العشرين خلال سنة 2021 إلى إصدار إعلان ماتيرا حول الأمن الغذائي والتغذية في وقت سابق من مطلع هذا العام. ونتج عن اجتماع وزراء الزراعة في بلدان مجموعة العشرين اعتماد بيان يقرّ بشكل واضح بعمل المنظمة ويتعهّد بتشجيع البحث والابتكار لزيادة قدرة النظم الزراعية والغذائية على الصمود واستدامتها ويعالج مواضيع شتى، من تغير المناخ وصولاً إلى التجارة. ويؤكد البيان أيضًا على الفرصة المتاحة من أجل "العمل معًا" من خلال التحالف من أجل الغذاء وهو تحالف عالمي تقوده منظمة الأغذية والزراعة، إضافة إلى مشاريع النظراء في مجموعة العشرين، التي تسعى جميعها إلى تشاطر المعارف وأفضل الممارسات.

على هامش الاجتماع

ألقى المدير العام السيد شو دونيو كلمة رئيسية في افتتاح الاجتماع الوزاري يوم الجمعة، كما شارك في مؤتمر صحفي مع معالي وزير الزراعة في إيطاليا السيد Stefano Patuanelli، حيث أهداه مخطوطة صينية تنص على أنّ الشواغل المتصلة بالأغذية هي في صدارة أولويات الحكومات التي تعمل لخدمة شعوبها.

وكان اجتماع فلورنسا فرصة أيضًا للمدير العام من أجل عقد حوارات ثنائية وتوطيد الشراكات مع وزراء الزراعة في كل من إندونيسيا وسنغافورة وتركيا.

وقام الوزراء والسيد شو دونيو وآخرون بزيارة ميدانية إل منطقة كيانتي المجاورة. وشدد في كرم ماركيزي أنتينوري على الدور الهام الذي يضطلع به القطاع الخاص في عملية تحويل النظم الزراعية والغذائية إضافة إلى إمكانية إطلاق مبادرات في مجال السياحة الزراعية.

وانتهز المدير العام الفرصة أيضًا لعقد لقاء مع عُمدة مدينة فلورنسا السيد Dario Nardella، في مدينة تشارك مع المنظمة في عدد من المبادرات التي تتراوح من التنمية الدولية والنظم الزراعية والغذائية الحضرية وصولاً إلى برنامج نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية. وقد بحث الطرفان في مجالات الشراكة الإضافية على غرار استراتيجيات التصدي لهدر الأغذية في المناطق الحضرية والتثقيف الغذائي في المدارس ومبادرة المدن الخضراء التي أطلقتها المنظمة.

وقام السيد شو دونيو أيضًا بزيارة معهد Accademia dei Georgofili وهو أعرق معهد للبحوث العامة في العالم يتمحور عمله حول العلوم الزراعية والبيئة والأنماط الغذائية ويرقى تأسيسه إلى عام 1753. وقدّم السيد Massimo Vincenzini، رئيس المعهد - الذي يُمكن ترجمة اسمه المستمد من اللغة اليونانية إلى "محبي العمل في الأرض" - ميدالية تذكارية إلى المدير العام.

Photo: ©FAO/Giuseppe Carotenuto
المدير العام خلال زيارة كرم ماركيزي أنتينوري في كيانتي