من نيويورك إلى روما: قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، وشباب، ومغنّون، ومبتكرون في مجال التكنولوجيا، وطهاة، ورؤساء تنفيذيون، وقادة من بين ذوي النفوذ، وغيرهم يضافرون الجهود لتحفيز العمل في أعقاب قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية

سيعقد منتدى الأغذية العالمي في روما في الفترة من 1 إلى 5 أكتوبر/تشرين الأول

21 سبتمبر/أيلول 2021، روما- بعد أيام فقط من انعقاد قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية في نيويورك (23 سبتمبر/أيلول)، يَعقِد منتدى الأغذية العالمي أول حدث رئيسي له في روما في الفترة الممتدة من 1 إلى 5 أكتوبر/ تشرين الأول، وسيجمع أشخاصًا من مختلف القطاعات من جميع أنحاء العالم بهدف تحفيز العمل العالمي في أعقاب القمة.

ويهدف هذا الحدث الرئيسي الذي يمتدّ على خمسة أيام إلى تحفيز الإجراءات التي يتخذها الشباب للمساعدة في إعادة تحديد ملامح مستقبل الأغذية والزراعة. وسيكون من بين المتحدثين قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، وجلالة ملكة إسبانيا ليتيسيا، وفخامة السيد Carlos Alvarado Quesada، رئيس كوستاريكا، والسيد Abdulla Shahid، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، والسيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة.

ويجمع هذا المنتدى العديد من القادة الشباب من عالم الزراعة وخارجه. وسينضمّ إليهم مؤثرون ومشاهير ورجال أعمال وقادة من المجتمع المدني. ويشمل المنتدى عروضًا للمغني النيجيري والمؤلف Brymo، والموسيقي الألماني Keye Katcher، وعارضة الأزياء النباتية والمؤثرة Natalie Prabha، والطاهية والكاتبة Carla Lalli Music، والشاعرة Meera Dasgupta وغيرهم. ومن بين المشاركين من القطاع الخاص، السيد Ramon Laguarta، الرئيس التنفيذي لشركة PepsiCo، والسيد Kimbal Musk، المؤسس المشارك ورئيس شركات Big Green وThe Kitchen Restaurant Group وSquare Roots، والسيد Frank Giustra، الرئيس المشارك لمجموعة International Crisis Group.

ويمكن الاطلاع على برنامج هذا الحدث هنا. الرجاء التسجيل هنا للانضمام إلى الحدث ومتابعته. 

بقيادة الشباب ومن أجلهم

أُنشئ منتدى الأغذية العالمي الذي يقوده الشباب والذي يحظى بدعم لجنة شؤون الشباب في منظمة الأغذية والزراعة، بوصفه شبكة مستقلة من الشركاء الذين يقومون بتشكيل حركة عالمية لإصلاح نظمنا الزراعية والغذائية.

فإن تغيّر المناخ، والنزاعات المستمرة، وحالات التباطؤ والانكماش الاقتصادي هي الأسباب الرئيسية الكامنة وراء ارتفاع عدد الجياع بنحو 161 مليون شخص إضافي فبلغ ما مجموعه 811 مليون شخص في عام 2020، وهو يزداد تفاقمًا في أعقاب جائحة كوفيد-19. وستكون الأجيال الشابة مسؤولة عن التعامل مع هذه التحديات، ولكنّها أيضًا في المكانة الأفضل لوضع الحلول لها.

ويشير السيد Maximo Torero، رئيس الخبراء الاقتصاديين في منظمة الأغذية والزراعة ورئيس لجنة شؤون الشباب في المنظمة، إلى أنه إذا ما أردنا إيجاد حلّ لهذا التحدي الهائل الذي تواجهه اليوم نظمنا الزراعية والغذائية، نحتاج إلى طرق جديدة للتفكير والعمل معًا.
وقال السيد Torero قبل إطلاق هذا الحدث: "إن براعة الشباب في العالم وطاقتهم هي من بين أكبر مواردنا. ومن الضروري الاستفادة من هذه الطاقة المحتملة من خلال مبادرات مثل منتدى الأغذية العالمي للتغلّب على الجوع في العالم".

تعزيز الابتكار

يلجأ منتدى الأغذية العالمي إلى طرق مبتكرة لاكتشاف أكبر أفكار الشباب الواعدة وتعزيزها. ويزوّد المواهب الشابة بالأدوات والموارد.

فعلى سبيل المثال، يسمح تحدي البحوث التحوّلية للباحثين الشباب بالعمل مع الموجّهين ونشر أعمالهم لمساعدتهم على تجسيد أفكارهم في مقالات بحثية عالية الجودة، وتقديم مقترحات للحصول على المنح، ومقترحات على مستوى السياسات. وتقيم جائزة الابتكار في المؤسسات الجديدة الروابط بين أصحاب المشاريع والقادة في أوساط الاستثمار والتكنولوجيا والسياسات. أما الدروس المتخصصة فتوفر دروسًا مثلًا بشأن طرق التفكير الناجحة، والنظم الغذائية والتغذية والتثقيف، وتقنية قواعد البيانات التسلسلية 101.

ويكمن الهدف من ذلك في مساعدة الشباب على صقل المهارات الأساسية وتعزيز الحوار بين الطلّاب والعلماء ورجال الأعمال والمستثمرين وخبراء الأمم المتحدة والبرلمانيين في جميع أنحاء العالم.

وفي يوم افتتاح الحدث (1 أكتوبر/تشرين الأول)، ستعلن منظمة الأغذية والزراعة وحكومة سويسرا عن أسماء الفائزين بجائزة الابتكار الدولية للنظم الغذائية المستدامة للسنة الثانية. وقد تمت دعوة الأفراد والشركات الخاصة والمؤسسات إلى تقديم اقتراحاتهم للفئتين التاليتين: (1) التميّز في مجال الرقمنة والابتكار من أجل النظم الغذائية المستدامة، (2) والابتكار الذي يمكّن الشباب على وجه التحديد في النظم الغذائية المستدامة. وقد ورد أكثر من 400 ترشيح من 83 بلدًا.  

Photo by Jed Villejo on Unsplash
أُنشئ منتدى الأغذية العالمي الذي يقوده الشباب، والذي يحظى بدعم لجنة شؤون الشباب في منظمة الأغذية والزراعة، بوصفه شبكة مستقلة من الشركاء الذين يقومون بتشكيل حركة عالمية لإصلاح نظمنا الزراعية والغذائية.