البرازيل: الخطوة الأساسية هي اجتثاث الجوع

رئيس البرازيل السيدة ديلما روسف تجتمع مع غرازيانو دا سيلفا

18 مارس/آذار 2013، روما --  إستعرض الرئيس البرازيلي السيدة ديلما روسف والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" جوزيه غرازيانو دا سيلفا إستراتيجيات مكافحة الفقر والجوع، وبضمنها "التقنيات الاجتماعية" التي ابتكرتها البرازيل تصدياً للجوع، في اجتماع عقد بمقر منظمة "فاو" اليوم.

وصرح الرئيس البرازيلي قائلاً أن "الأساس هو التصدي للجوع والقضاء عليه"، مشيراً إلى أن ثمة ثلاثة جوانب جوهرية في برنامج البرازيل لمناهضة الجوع".

وأوضحت أن من الأهمية الحاسمة ترسيم خارطة دقيقة للجوع لكي يدرك المخططون من هم "الفقراء وضحايا الجوع الخافيون عن الأنظار"، مضيفة أن من الأهمية بمكان أيضاً أن تأخذ برامج التحويلات النقدية -- سواء المستندة إلى بطاقات النقد، أو القسائم النقدية أو غيرها من الصكوك - في مقدمة اعتبارها ضرورة وصول التمويل إلى المستفيدين مباشرة بدون المرور على الوسطاء.

واتفق كلا الرئيس البرازيلي والمدير العام للمنظمة على أن العنصر الجوهري الثالث هو تلقّي النساء لهذه التحويلات النقدية.

التغذية المدرسية

وأوجز الرئيس البرازيلي السيدة ديلما روسف المبادرات البرازيلية الأخرى الجارية وفي مقدمتها البرنامج الوطني لشراء الغذاء الذي يعنى باقتناء المنتجات الزراعية من صغار المزارعين ومن ثم يوصلها إلى الفئات العُرضة للخطر، بما في ذلك الأطفال والشباب من خلال برامج التغذية المدرسية. ويشكل هذا البرنامج حجر الزاوية لاستراتيجية البرازيل القومية "صفر جوعاً".

وتمضي البرازيل سوياً مع منظمة "فاو" وبرنامج الأغذية العالمي "WFP"، بتوفير الأموال والخبرات لتكرار تطبيق البرنامج في خمسة بلدان إفريقية، كما صدّرت نموذجه الناجح أيضاً إلى بلدان أخرى في أمريكا اللاتينية.

وأشار المدير العام لمنظمة "فاو" غرازيانو دا سيلفا إلى أن مبادرات التقنيات الاجتماعية البرازيلية يمكن أن تشكل نموذجاً يحتذى للبلدان الأخرى في معركتها ضدّ الجوع. وبوسع البرازيل والمنظمة التعاون عن كثب للمساعدة في تطبيق مثل هذه الأساليب في أمكنة أخرى.

أهداف الألفيّة

ولاحظ المدير العام غرازيانو دا سيلفا أن "إنهاء الجوع والفقر هما الخطوة الأولى الضرورية لبلوغ أهداف الألفيّة على المستوى العالمي وتحقيق الاستدامة البيئية، مضيفاً من الضروري إشراك القطاع الخاصّ والمجتمع المدني في هذا السياق لضمان نجاحه".

وأشاد غرازيانو دا سيلفا بقرار البرازيل لإلغاء الضرائب على سلسلة من المنتجات الغذائية الضرورية باعتبار ذلك "فكرة جيّدة تفيد الأسر الفقيرة مباشرة".

كذلك بحث كلا منظمة "فاو" والبرازيل أشكال التعاون الممكن لمكافحة إزالة الغابات.

وفيما يخص التخطيط لترسيم خرائط الجوع، أبرز المدير العام مشروع "أصوات الجياع" لما يتيحه من عرض طرق أسرع وأكثر دقّة وابتكاراً لقياس الجوع وانعدام أمن الغذاء في كافة أنحاء العالم، إلى جانب إمكانية أن تجرّب المنظمة هذه السبل عملياً لدى العديد من البلدان.

ورافق الرئيس ديلما روسف زير العلاقات الخارجية أنطونيو باتريوتا، الأمين العام للرئاسة البرازيلية؛ والوزير جيلبيرتو كارفالهو؛ ووزير التعليم الويزيو ميركادانت؛ وسكرتيرة الاتّصال هيلينا تشاغاس.

الصورة: ©FAO/G. Napolitano
الرئيس البرازيلي السيدة ديلما روسف والمدير العام غرازيانو دا سيلفا.