Este artículo no esta disponible en español.

Haga clic aquí para cerrar este mensaje.

اتفاق إطاري بين آيرلندا ومنظمة الأغذية والزراعة يضع النظم الغذائية المستدامة في صلب جدول العمل التعاوني

سوف تركز الشراكة المعززة على تحويل النظم الغذائية وإعادة البناء على نحو أفضل

11 فبراير/شباط 2021، روما - أبرمت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) وجمهورية آيرلندا اتفاقًا إطاريًا يعزز التعاون العريق القائم بين الطرفين في مجال التعاون الإنمائي.

وسيشمل الاتفاق الجديد الفترة الممتدة من سنة 2021 إلى سنة 2024 وقد صُمم بغرض المساهمة في تحقيق الأولويات الإنسانية والإنمائية المشتركة بين الطرفين. وستوفر آيرلندا في إطار هذا الاتفاق ما لديها من خبرات ومساهمات مالية لحكومات البلدان النامية وتلك التي تمر في مرحلة انتقالية لدعم عملية تطوير نظم غذائية مستدامة. وسوف تركز الأنشطة في إطار هذا الاتفاق على تحسين المساواة بين الجنسين والتخفيف من وطأة تأثيرات تغير المناخ وبناء القدرة على الصمود وتعزيز الحوكمة في مجالي الأمن الغذائي والتغذية.

وآيرلندا عضو في المنظمة منذ سنة 1946 ويتمحور دعمها حول المساعدة الإنمائية الطويلة الأجل في تسعة بلدان شريكة رئيسية (هي إثيوبيا، ليسوتو، ملاوي، موزامبيق، سيراليون، جمهوريّة تنزانيا المتحدة، أوغندا، فييت نام وزامبيا) إضافة إلى مساعدة عدد قليل من البلدان الأخرى التي تشهد حاليًا نزاعات. وآيرلندا هي أيضًا مناصرة قوية للجهود الإنسانية ومن أجل تعزيز القدرة على الصمود من خلال تقديم مساهمة حاسمة لاستجابة المنظمة للجراد الصحراوي وضمان المحافظة على قدرة الفئات السكانية الضعيفة على الحصول على أنماط غذائية مغذية خلال جائحة كوفيد-19.

ورحّب السيد Brendan Gleeson، أمين عام وزارة الزراعة والأغذية والموارد البحرية، متحدثًا خلال حفل التوقيع الافتراضي، بهذا الاتفاق معتبرًا إياه أداة لتعزيز الالتزامات المشتركة بين المنظمة وآيرلندا من أجل إعادة البناء على نحو أفضل في أعقاب الآثار المدمرة للجائحة. وقال "إنّ حفل التوقيع الافتراضي اليوم يشكل فرصة هامة لآيرلندا لإظهار التزامها المستمر إزاء شراكتها مع المنظمة في عملية مكافحة الجوع وسوء التغذية في العالم. وإننا نتطلع إلى العمل معًا لبناء عالم خال من الجوع بحلول عام 2030."

وأشادت بدورها السيدة Beth Bechdol، نائب المدير العام، التي وقّعت على الاتفاق نيابة عن المنظمة، بالتزام آيرلندا الراسخ بالنهوض بالنظم الغذائية المستدامة، مشددة على أنّ ما تتمتع به البلاد من خبرة في مجالات التقنيات الزراعية والابتكار الرقمي والإنتاج الزراعي المراعي للمناخ والمستدام سيكون حاسمًا من أجل إيجاد حلّ لبعض أكثر التحديات المقبلة تعقيدًا. وقالت "لقد أعطت هذه الجائحة أدلة واضحة بأنّ الابتكار ولا سيما الابتكار الرقمي هو عامل حاسم وسيصبح بلا شك سمة بنيوية في القطاعات كافة، وفي طليعتها الأغذية والزراعة، في المستقبل القريب. وفي ظل جميع هذه التحديات والتغيرات، هذا هو زمن توطيد التعاون والشراكات".

رائدة في مجال النظم الغذائية المستدامة

تشكل آيرلندا أبلغ مثال على قوة التحويل الكامنة في التنمية الزراعية: فهذا البلد الذي كان يُعرف يومًا بموجة المجاعة العارمة فيه، بات يُشهد له اليوم على أنّه رائد في مجال الإنتاج الزراعي والغذائي المراعي للمناخ والمستدام.

ولقد طوّرت البلاد نظمًا متكاملة وصلبة لرعاية الزراعة والأغذية لديها وهي تتشاطر ما لديها من خبرات من خلال النظم الغذائية المستدامة في آيرلندا وهي شراكة خاصة بالوكالات الحكومية في آيرلندا تقودها وزارة الزراعة والأغذية والموارد البحرية. وتقدم هذه الشراكة دعمًا فنيًا للحكومات والمنظمات في مختلف جوانب تنمية النظم الزراعية والغذائية والأنظمة المتصلة بها، مستفيدة من خبرة البلاد وتكنولوجياتها وممارساتها في مجالات سلامة الأغذية وتتبعها واستدامتها وصحة الحيوان والرفق به والابتكار.

ويتجلى التزام آيرلندا كذلك في ثلاثة اتفاقات تمويل أبرمتها مع المنظمة في نهاية سنة 2020 تركز على تغير المناخ والاستجابة لجائحة كوفيد-19 والتعافي منها ودعمها لقمة النظم الغذائية المقرر عقدها في وقت لاحق من هذا العام.

Photo: ©FAO/
حفل التوقيع الافتراضي: اتفاق إطاري بين آيرلندا ومنظمة الأغذية والزراعة. Beth Bechdol، نائب المدير العام للمنظمة، و Brendan Gleeson، أمين عام وزارة الزراعة والأغذية والموارد البحرية بآيرلندا خلال التوقيع.