Русская версия данной статьи недоступна.

Чтобы закрыть, щелкните мышью в окне сообщения.

7 مليارات شجرة خارج الغابات في أفريقيا يتم الإبلاغ عنها للمرة الأولى في دراسة استقصائية جديدة

مبادرة رائدة لجمع البيانات البيئية عن أفريقيا للمرة الأولى في العالم

بيان صحفي مشترك

13 يوليو/ تموز 2021، أكرا - كشفت للمرة الأولى مبادرة لجمع البيانات وتحليلها بقيادة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) ومفوضية الاتحاد الأفريقي، من بين نتائج أخرى، عن وجود 7 مليارات شجرة خارج الغابات. وهذه الدراسة الاستقصائية هي أوّل تمثيل متناسق لاستخدام الأراضي في القارة الأفريقية وتكشف عن وجود قدر أكبر من الغابات والأراضي القابلة للزراعة مما كُشف عنه سابقًا.

وعرضت اليوم المنظمة ومفوضية الاتحاد الأفريقي النتائج التي توصلت إليها مبادرة Africa Open DEAL (البيانات المتعلقة بالبيئة والزراعة والأراضي) التي جعلت أفريقيا أول قارة تستكمل جمع بيانات رقمية دقيقة وشاملة ومنسقة عن استخدام الأراضي والتغييرات في أوجه استخدامها. وتعطي هذه المبادرة لمحة مفصّلة عن القارة من خلال أكثر من 000 300 نقطة لأخذ العينات في الفترة الممتدة بين عامي 2018 و2020.

وقال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة السيد شو دونيو في مداخلته عبر الفيديو خلال الحدث الذي عُقد بصورة افتراضية:
"تُظهر مبادرة Africa Open DEAL أنه يمكن للعلوم والابتكارات أن توفّر حلولاً فعليّة وأنّ التعاون وتجميع التجارب يؤديان إلى أفضل النتائج. وهي تدعم التحوّل إلى نظم زراعية وغذائية أكثر كفاءة وشمولا وقدرة على الصمود واستدامة من أجل إنتاج أفضل وتغذية أفضل وبيئة أفضل وحياة أفضل للجميع".

ومن النتائج الأخرى التي أُعلن عنها اليوم أن مبادرة الجدار الأخضر العظيم في القارة الأفريقية تضمّ 393 مليون هكتار من الأراضي التي يمكن إصلاحها والتي تنطوي على الفرص، وأنه ثمة 350 مليون هكتار من الأراضي الزراعية المزروعة في أفريقيا، أي أكثر من ضعف الأراضي المزروعة في الاتحاد الأوروبي. 

وتكشف النتائج عن وجود فرص هائلة لإدارة البيئة والزراعة واستخدام الأراضي في أفريقيا، وتزيد من قدرات البلدان على تتبع التغيّرات وإجراء التحليلات المتعلقة بالإنتاج المستدام والتدخلات لإصلاح الأراضي والإجراءات المتصلة بالمناخ على نحو مستنير. وأصغى المشاركون اليوم في هذا الحدث أيضًا إلى السبل التي يمكن من خلالها للبلدان أن تكشف عن الأماكن التي تجري فيها إزالة الغابات، والتي يتمّ فيها التعدّي على الأراضي الزراعية أو المراعي في تسوية المنازعات، وحيث يجري فقدان الأراضي الرطبة.

وقالت السيدة Josefa Sacko، مفوضة الاتحاد الأفريقي للزراعة والتنمية الريفية والاقتصاد الأزرق والبيئة المستدامة: "لقد أتاح هذا التعاون... الفرصة للتأكيد على أنه لا يزال بوسعنا إصلاح الأراضي المتدهورة للاستخدام الزراعي، من خلال نماذج مثل الزراعة الحرجية، وأنه ما لا زال بإمكاننا أن نكافح تغير المناخ، والأهم من ذلك أننا ما زلنا قادرين على استعادة الأمل للإنسانية جمعاء رغم كلّ الصعاب".

يتيح جمع البيانات البيئية في البلدان الأفريقية معارف مشوّقة

قامت المنظمة ومفوضية الاتحاد الأفريقي، بدعم من الوكالة الأفريقية للجدار الأخضر العظيم، والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، و30 بلدًا أفريقيًا بتنسيق عملية جمع البيانات على نطاق لم يسبق له مثيل في مجالات الزراعة والبيئة واستخدام الأراضي.

وتم تدريب المحلّلين على استخدام أداة Collect Earth لجمع البيانات وهي أداة مفتوحة المصدر طوّرتها المنظمة بدعم من متصفّح غوغل. وتم جمع أكثر من 100 من المعايير في كل نقطة من نقاط أخذ العينات تبلغ مساحتها نحو 0.5 هكتارات، بما يشمل تعداد الأشجار والأراضي الزراعية وحرائق الغابات والبنى التحتية الموجودة. وجرى تحليل البيانات من أجل تسليط الضوء على تغيّر استخدام الأراضي على مدى السنوات العشرين الماضية وإمكانية إصلاحها على المستوى الوطني بالنسبة إلى كل بلد. وقد أتاحت الصور العالية الدقة للمحلّلين إمكانية إجراء تقييم للأماكن التي يصعب الوصول إليها في الميدان، ما أدّى إلى اكتشاف 7 مليارات شجرة لم يتم تسجيلها في السابق.

وقال سعادة السيد Abebe Haile-Gabriel، المدير العام المساعد في المنظمة والممثل الإقليمي لأفريقيا: "يتبيّن لنا من خلال مبادرة Africa Open DEAL أنّ هناك 350 مليون هكتار من الأراضي الزراعية المزروعة في أفريقيا، وهو ضعف المساحة المزروعة في الاتحاد الأوروبي. فلمَ لم تعالج مسألة الجوع المستمر في أفريقيا بعد؟ لدينا اليوم معلومات جديدة ودقيقة يمكن استخدامها في جهودنا الرامية إلى مكافحة الجوع في القارة الأفريقية".

تمكين مستخدمي البيانات عن طريق تكنولوجيا المعلومات الجغرافية المكانية

تتيح هذه التكنولوجيا الرقمية الجديدة للمعلومات الجغرافية المكانية فرصًا كبرى لمستخدمي البيانات وتتيح إمكانية الوصول المفتوح إلى بيانات رصد الأرض والبيانات المناخية بقدرة حاسوبية مجانية. وترد البيانات والمعلومات التي تتيحها المبادرة في منصة البيانات الجغرافية المكانية الخاصة بمبادرة العمل يدًا بيد، وهي متاحة لأي شخص على موقع EarthMap.org.

وتستند هذه المعلومات المبنية على الوقائع إلى البيانات التي تقوم عليها مبادرة الجدار الأخضر العظيم التي نتجت عنها معارف وبيانات فيزيائية أحيائية فريدة من خلال برنامج العمل لمكافحة التصحر. وقال السيد Moctar Sacande الذي يتولى تنسيق برنامج العمل لمكافحة التصحر في المنظمة: "إنّ مفهوم مبادرة Africa Open DEAL مرسّخ بقوة في نموذج الإصلاح الواسع النطاق الذي وضعته المنظمة دعمًا لمبادرة الجدار الأخضر العظيم".

وقد أمكن إطلاق مبادرة Africa Open DEAL بفضل الشراكات مع كلّ من الاتحاد الأوروبي وألمانيا وتركيا وما قدّمته من تمويل.

Photo: ©FAO/Giulio Napolitano/FAO
تقدم مبادرة Africa Open DEAL لمحة مفصلة عن القارة، تم التقاطها من خلال أكثر من 300000 نقطة أخذ عينات بين عامي 2018 و 2020.