حالة الغابات في العالم

تعزيز المنافع الاجتماعية-الاقتصادية من الغابات

يقدم تقرير منظمة الأغذية والزراعة الرئيسي "حالة الغابات في العالم" بيانات وتحليلات حول التفاعل بين الغابات والأشخاص كل عامين، مع التركيز على موضوع محدد ذي صلة.

حالة الغابات في العالم 2022

المسارات الحرجية لتحقيق التعافي الأخضر وبناء اقتصادات شاملة وقادرة على الصمود ومستدامة 

يستكشف إصدار عام 2022 من تقرير حالة الغابات في العالم الطاقات الكامنة في ثلاثة مسارات حرجية من أجل تحقيق التعافي الأخضر والتصدي للأزمات البيئية، ومن ضمنها تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي على خلفية إعلان القادة في غلاسكو بشأن استخدام الغابات والأراضي والتعهّد الذي قطعه 140 بلدًا بالقضاء على خسارة الغابات بحلول سنة 2030 ودعم إصلاح الحراجة والإنتاج والاستهلاك المستدامين. 

أما المسارات الحرجية الثلاثة فهي وقف إزالة الغابات والمحافظة على الغابات؛ وإصلاح الأراضي المتدهورة وتوسيع نطاق الحراجة الزراعية؛ والاستخدام المستدام للغابات وبناء سلاسل قيمة خضراء. ومن شأن السعي المتوازن والمتوازي إلى تحقيق هذه المسارات أن يولّد منافع اقتصادية واجتماعية مستدامة بالنسبة إلى البلدان والمجتمعات المحلية الريفية فيها وأن يساعد في العمل على نحو مستدام على تلبية الطلب العالمي المتنامي على المواد والتصدي للتحديات البيئية. 

ويعرض تقرير حالة الغابات في العالم لعام 2022 أدلّة على جدوى المسارات وقيمتها، فضلاً عن الخطوط العريضة للخطوات الأولية التي بالإمكان اتخاذها سعيًا إلى تحقيقها في المستقبل. فلا وقت نضيّعه، بل ينبغي العمل فورًا لإبقاء ارتفاع درجات الحرارة في العالم دون 1.5 درجات مئوية، والحدّ من خطر حدوث جوائح في المستقبل، وضمان الأمن الغذائي والتغذية للجميع، والقضاء على الفقر، وصون التنوع البيولوجي لكوكبنا، وإتاحة عالم أفضل ومستقبل أفضل للشباب كافة. 

التقرير| الموجز