أهداف التنمية المستدامة

1.1.2 – معدل انتشار نقص التغذية

مؤشر انتشار نقص التغذية (المؤشر) هو تقدير لنسبة السكان الذين لا يكفي استهلاكهم المعتاد من الغذاء لتوفير مستويات الطاقة الغذائية اللازمة للحفاظ على حياة طبيعية وصحية نشطة. ويُعبّر عنها كنسبة مئوية. وسيقيس هذا المؤشر التقدم المحرز نحو الهدف 2-1 من أهداف التنمية المستدامة.

المقصد 2-1

القضاء على الجوع وكفالة حصول الجميع، ولا سيما الفقراء والفئات الضعيفة، بمن فيهم الرضّع، على ما يكفيهم من الغذاء المأمون والمغذّي طوال العام، بحلول عام 2030.

 

 

 

 

 

النسبة المئوية لمن يعانون من نقص التغذية حسب الإقليم في عامي 2000 و2021

(بالإنجليزية فقط) 

التأثير

يوفر المؤشر للبلدان إجراءً لتتبع التقدم المحرز في القضاء على الجوع بطريقة تتسق مع الماضي. إلى جانب المؤشر 2-1-2، يكون من الأفضل أن يكفل وضع السياسات القائمة على الأدلة ألا يتخلّف أي شخص ولا أي خلف الركب، وتخفيض والقضاء على الجوع في العالم. نقص التغذية يعني أن الشخص غير قادر على الحصول على ما يكفي من الغذاء لتلبية الحد الأدنى من متطلبات الطاقة الغذائية اليومية، على مدى فترة عام واحد. وتعرف المنظمة الجوع بأنه مرادف لنقص التغذية المزمن.

Key results

The number of undernourished persons has risen sharply over the past two years, with up to 828 million people in the world facing hunger in 2021. 

After remaining virtually unchanged for five years, FAO estimates of the prevalence of undernourishment in the world increased from 8 percent in 2019 to around 9.3 percent in 2020, and then further to 9.8 percent in 2021. Given current estimates of the world population, this implies that up to 828 million people may have faced hunger in 2021 globally. 

Across world regions, hunger numbers continue to depict significant disparities. Compared to 2015, the situation has worsened significantly everywhere; in addition to Africa, increases were also seen in Asia (+ 1.1 percentage points) and, of particular concern, in Latin America and the Caribbean (+ 2.8 percentage points). 

أبرز المعلومات

فيديو

شارك بهذه الصفحة