أهداف التنمية المستدامة

المؤشر 2-3-1 - حجم الإنتاج لكل وحدة عمل حسب فئات حجم المؤسسة الزراعية / الرعوية / الحرجية

يشير هذا المؤشر إلى قيمة الإنتاج لكل وحدة عمل يديرها صغار المنتجين في قطاعات الزراعة والرعي والغابات. وسيتم إنتاج البيانات حسب فئات حجم المؤسسة. ويقيس المؤشر التقدم المحرز نحو الهدف 2-3 من أهداف التنمية المستدامة.

الهدف 2-3

مضاعفة الإنتاجية الزراعية ودخل صغار منتجي الأغذية، ولا سيما النساء وأفراد الشعوب الأصلية والمزارعون الأسريون والرعاة والصيادون، بما في ذلك من خلال ضمان الأمن والمساواة في حصولهم على الأراضي وعلى موارد الإنتاج الأخرى والمدخلات والمعارف والخدمات المالية وإمكانية وصولهم إلى الأسواق وحصولهم على الفرص لتحقيق قيمة مضافة وحصولهم على فرص عمل غير زراعية، بحلول عام 2030

الناتج الزراعي لكل يوم عمل لبلدان مختارة حسب حجم منتجي الأغذية، بتعادل القوة الشرائية (بالقيمة الثابتة للسعر الدولي للدولار في عام 2011)

(بالإنجليزية فقط)

التأثري

تصنيـف كامل ملن هـم أصحاب احليازات الصغيـرة، وماذا يكسـبون ومقدار ما ينتجـون. حيوي جلهـود احلكومة لدفع اقتصـاد البـاد، والقضاء علـى اجلوع والفقر واحلد من عدم املسـاواة.

النتائج الرئيسية

تقل إنتاجية صغار المنتجين بصورة منهجية في المتوسط عن إنتاجية كبار منتجي الأغذية.

يمكن أن يتراوح المؤشر 2-3-1 الذي يقيس متوسط إنتاجية عمل صغار منتجي الأغذية في الأقاليم النامية بين حوالي 3 دولارات أمريكية في اليوم في بلدان مثل أوغندا وبوركينا فاسو وتنزانيا ونيجيريا، و13.5 دولارات أمريكية مثل ما كان في مالي في عام 2017. وفي البلدان المتقدمة، تتراوح إنتاجية صغار منتجي الأغذية بين 45 دولارًا أمريكيًا في اليوم في هنغاريا (2016) و142 دولارًا أمريكيًا في اليوم في النمسا (2016).

وتقل إنتاجية صغار المنتجين في البلدان النامية عن إنتاجية كبار المنتجين (انظر الشكل 11). وتشمل البلدان التي تبلغ فيها الفروق بين متوسط إنتاجية صغار المنتجين وسائر المنتجين أعلى مستوياتها الهند وملاوي. وفي المقابل، عملت أوغندا في السنوات الماضية على سد الفجوة تدريجيًا بين صغار المنتجين والمنتجين الآخرين.

ولا تكشف بيانات إنتاجية صغار منتجي الأغذية المصنفة بحسب نوع الجنس في البلدان النامية عن أي نمط معيّن، مما يُشير إلى أن إنتاجية النساء اللاتي يعملن في إنتاج الأغذية على النطاق الصغير في كثير من البلدان تمضي على قدم المساواة مع إنتاجية صغار المنتجين الرجال، بل وتتجاوزها (الشكل 12-أ). وعلى النقيض من ذلك، واستنادًا إلى البيانات التي قدمها مؤخرًا المكتب الإحصائي للاتحاد الأوروبي، يختلف الأمر في الاتحاد الأوروبي الذي يحقق فيه صغار منتجي الأغذية الرجال بصورة منهجية إنتاجية أعلى مقارنة بالنساء، مع وجود استثناء واحد فقط (الشكل 12-ب).

ويتطلب قياس التقدم المحرز في المقصد 2-3 من مقاصد أهداف التنمية المستدامة التغلب على تحديات كبيرة. وفي حين أن البيانات ذات الصلة متاحة لمجموعة واسعة من البلدان في أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، قلما يُتاح النوع المثالي من المعلومات المطلوبة على مستوى المزرعة لتحديد عدد صغار المنتجين وقياس التقدم المحرز في مؤشري المقصد 2-3. وينطبق ذلك بصفة خاصة على المؤشر 2-3-1. ويتطلب حساب هذا المؤشر معلومات عن إسهام اليد العاملة وإيراداتها في نفس الوقت لنفس وحدة الإنتاج. وقلما تجمع المسوحات الزراعية الوطنية المتاحة هذه البيانات. وتستند الأدلة الواردة هنا إلى المسوح الأسرية تُمثل مؤشرًا غير مباشر يمكن استخدامه كبديل عن المؤشرات فقط في الحالات التي تتداخل فيها الأُسر مع وحدات إنتاج الأغذية. وعلى نفس المنوال، يُفترض أن رب الأسرة مؤشر غير مباشر لتصنيف المعلومات بحسب نوع الجنس. ولا تتضمن المسوح المتاحة معلومات عن وضع منتجي الأغذية من حيث انتمائهم للشعوب الأصلية.

شارك بهذه الصفحة