الخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك صغيرة النطاق في سياق الأمن الغذائي والقضاء على الفقر

المساواة بين الجنسين

النساء في مصايد الأسماك صغيرة النطاق
تتمتع النساء في قطاع مصايد الأسماك صغيرة النطاق بقدرات متنوعة وإمكانات ومستويات من القوة. وغالباً ما تشارك النساء في تجهيز الأسماك وبيعها. وتمتلك النساء في بعض الحالات قوارب ويقمن بتمويل عمليات الصيد التي يعمل فيها الرجال ويزاولن الصيد بأنفسهن في حالات أخرى. ولكن النساء يواجهن في غالبية الحالات عدم مساواة من حيث الوصول إلى الموارد والخدمات وفرص العمل والمشاركة في صنع القرار وكثير من الأمور الأخرى.

ويعني السعي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في مصايد الأسماك تمكين المرأة من دخول الساحة في كل المحافل والاعتراف بأعمالها ومسؤولياتها التي لا تبدو ظاهرة للعيان.

المشاركة على قدم المساواة في السياسات والممارسة
تدعو الخطوط التوجيهية إلى مشاركة النساء والرجال على قدم المساواة في المنظمات وفي عمليات صنع القرار. ويجب أن تدعم السياسات والتشريعات تحقيق المساواة، ويجب أن تتاح للنساء والرجال سُبل الوصول إلى التكنولوجيات والخدمات الملائمة للاضطلاع بعملهم.

وتشجع الخطوط التوجيهية أيضاً الدول على احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والوقوف في وجه التمييز الجنساني في القوانين والسياسات والأعراف والممارسات - ليس فقط في مصايد الأسماك، بل وكذلك في المجتمع ككل.

ومن أهداف الخطوط التوجيهية الطوعية المساعدة على إحداث تحول في جميع الترتيبات المؤسسية التي يقوم عليها المجتمع من أجل اجتثاث عدم المساواة بين الجنسين في نهاية المطاف.

ويُشكل الإنصاف والمساواة بين الجنسين هدفين أساسيين ومبدأين توجيهيين من المبادئ التي تنص عليها الخطوط التوجيهية الطوعية، وتعالج اعتبارات المساواة بين الجنسين مراراً في تلك الخطوط الطوعية.

يتناول الفصل 8 من الخطوط التوجيهية الطوعية المساواة والإنصاف بين الجنسين. وتُعمم أيضاً المسائل الجنسانية في الخطوط التوجيهية الطوعية بأسرها.